لورانس العرب هو توماس إدوارد لورانس شخصية أدبية و سياسية، ولد في السادس عشر من شهر أغسطس لعام 1888 م، و قد وافته المنية و توفي  في التاسع عشر من شهر مايو في عام 1935 م. أهم و أبزر المعلومات عن لورانس العرب سنقدم أهم ما قدمه لورانس العرب في الأدب و السياسة، و أبرز المواقف التي مرت عليه في حياته، و منها ما يلي : لورانس و مرحلة الشباب ولد في المملكة المتحدة، و درس في جامعة أكسفورد. شارك في العديد من المعارك و حصل على رتبة عقيد ضابط طيار. حاز على الكثير من الجوائز، ومن أشهر اعماله أعمدة الحكمة السبعة. درس العلوم و التاريخ، وعمل ضابط، و مترجم وكاتب، تمثلت اهتماماته في دراسة الاستراتيجية والتاريخ العسكري نتيجة إعجابه بنابليون. سافر إلى فرنسا مبعوثا من الجامعةً لعمل بحث عن التاريخ العسكري.  لورنس وبداية طريق النجاح أراد زيارة الشرق لما تشتهر به من حضارات، ومن بعد موافقة الجامعة بدأ بدراسة اللغة العربية ليكن مستعدا للتواصل مع العرب بعد سفره. لورنس ورحلتة إلى الشرق الأوسط سافر وكانت أولى محطاته الاستكشافية في مدينة بيروت، ثم إلى صيدا، النبطية، قلعة بيوفورت، وادي الأردن،البحر الميت، طرابلس، ثم إلى سوريا (قلعة الحصن)، وبعد أن تفحص تلك البلاد ودرسها ودرس تاريخها قرر العودة الى إنجلترا. لورانس وما بعد مرحلة الدراسة حصل على بكالوريوس علوم من اكسفورد، انتقل إلى طرابلس ليدرس آثارها، وبسبب تأثره بقلاعها ألف كتاب "القلاع الصليبية". حاول دراسة آثار مِصر فلم يعجب بما رأي من إهمال في نبش المقابر فعاد ادراجه إلى طرابلس، وساعد على بناء سكن خاص لعلماء بحث الآثار في منطقة بيريدجيك. لورانس العرب و تأثيره السياسي لورانس ضابط مخابرات استدعته انجلترا إلى مقر القيادة ليتم تعيينه في قسم الخرائط، ولم يقتصر على هذا، فقد امتدت آراؤه للخطط العسكرية فساعدته ليتم تعيينه في المخابرات السرية، بوثوق العرب به، حيث أن حفظه لمواقع تركيا ساعد انجلترا كثيرآ. لورانس والجزيرة العربية انتقل إلى الجزيرة ليقف مع الثورة العربية ضد الأتراك، و التقى هو والأمير عبد الله بن الحسين، وطَلب منه التجول ليفهم الوضع العام للثورة. وجد في شخصية الأمير فيصل تلك الشخصية القيادية والقائد الجيد التي يمكن أن تساندها إنجلترا، تم التباحث في قضايا الثورة و أسباب فشلها ليحاول إيصال كل الحقائق إلى القيادة في مصر. لورنس وهويته الاستعمارية أحاط الإستعمار بلورانس بهالة ضخمة من الأعمال البطولية، فقد حاول اظهار نواياه وأهدافه في كتابه (أعمدة الحكمة السبعة) والتي تقتصر على ما يلي : الإيقاع بين الدولة العثمانية والعرب. اسقاط الدولة العثمانية من خلال اقناع العرب بمحاربتهم. التخطيط للاستلاء على لبنان، سوريا، وبعض الأراضي الفلسطينية من قِبل فرنسا وبريطانيا. أهم أقوال لورانس العرب لورانس وبعض أقواله من كتابة (أعمدة الحكمة السبعة) التي اظهرت نواياه :  " أما الشرف فقد فقدته يوم أكدت للعرب بأن بريطانيا ستحافظ على وعودهم". " إني أكثر ما اكون فخرا أن الدم الانجليزي لم يسفك في المعارك التي خاضتها لأن جميع الأقطار الخاضعة لنا لم تكن تساوي في نظري موت انجليزي واحد". اقرأ أيضا: من هو مخترع الباراشوت من هو مؤلف موسيقى مونامور من هو مخترع المصباح الكهربائي ؟

من هو لورانس العرب

من هو لورانس العرب

بواسطة: - آخر تحديث: 23 نوفمبر، 2016

تصفح أيضاً

لورانس العرب هو توماس إدوارد لورانس شخصية أدبية و سياسية، ولد في السادس عشر من شهر أغسطس لعام 1888 م، و قد وافته المنية و توفي  في التاسع عشر من شهر مايو في عام 1935 م.

أهم و أبزر المعلومات عن لورانس العرب

سنقدم أهم ما قدمه لورانس العرب في الأدب و السياسة، و أبرز المواقف التي مرت عليه في حياته، و منها ما يلي :

لورانس و مرحلة الشباب

  • ولد في المملكة المتحدة، و درس في جامعة أكسفورد.
  • شارك في العديد من المعارك و حصل على رتبة عقيد ضابط طيار.
  • حاز على الكثير من الجوائز، ومن أشهر اعماله أعمدة الحكمة السبعة.
  • درس العلوم و التاريخ، وعمل ضابط، و مترجم وكاتب، تمثلت اهتماماته في دراسة الاستراتيجية والتاريخ العسكري نتيجة إعجابه بنابليون.
  • سافر إلى فرنسا مبعوثا من الجامعةً لعمل بحث عن التاريخ العسكري.

 لورنس وبداية طريق النجاح
أراد زيارة الشرق لما تشتهر به من حضارات، ومن بعد موافقة الجامعة بدأ بدراسة اللغة العربية ليكن مستعدا للتواصل مع العرب بعد سفره.

لورنس ورحلتة إلى الشرق الأوسط
سافر وكانت أولى محطاته الاستكشافية في مدينة بيروت، ثم إلى صيدا، النبطية، قلعة بيوفورت، وادي الأردن،البحر الميت، طرابلس، ثم إلى سوريا (قلعة الحصن)، وبعد أن تفحص تلك البلاد ودرسها ودرس تاريخها قرر العودة الى إنجلترا.

لورانس وما بعد مرحلة الدراسة

  • حصل على بكالوريوس علوم من اكسفورد، انتقل إلى طرابلس ليدرس آثارها، وبسبب تأثره بقلاعها ألف كتاب “القلاع الصليبية”.
  • حاول دراسة آثار مِصر فلم يعجب بما رأي من إهمال في نبش المقابر فعاد ادراجه إلى طرابلس، وساعد على بناء سكن خاص لعلماء بحث الآثار في منطقة بيريدجيك.

لورانس العرب و تأثيره السياسي

لورانس ضابط مخابرات
استدعته انجلترا إلى مقر القيادة ليتم تعيينه في قسم الخرائط، ولم يقتصر على هذا، فقد امتدت آراؤه للخطط العسكرية فساعدته ليتم تعيينه في المخابرات السرية، بوثوق العرب به، حيث أن حفظه لمواقع تركيا ساعد انجلترا كثيرآ.

لورانس والجزيرة العربية

  • انتقل إلى الجزيرة ليقف مع الثورة العربية ضد الأتراك، و التقى هو والأمير عبد الله بن الحسين، وطَلب منه التجول ليفهم الوضع العام للثورة.
  • وجد في شخصية الأمير فيصل تلك الشخصية القيادية والقائد الجيد التي يمكن أن تساندها إنجلترا،
  • تم التباحث في قضايا الثورة و أسباب فشلها ليحاول إيصال كل الحقائق إلى القيادة في مصر.

لورنس وهويته الاستعمارية
أحاط الإستعمار بلورانس بهالة ضخمة من الأعمال البطولية، فقد حاول اظهار نواياه وأهدافه في كتابه (أعمدة الحكمة السبعة) والتي تقتصر على ما يلي :

  • الإيقاع بين الدولة العثمانية والعرب.
  • اسقاط الدولة العثمانية من خلال اقناع العرب بمحاربتهم.
  • التخطيط للاستلاء على لبنان، سوريا، وبعض الأراضي الفلسطينية من قِبل فرنسا وبريطانيا.

أهم أقوال لورانس العرب

لورانس وبعض أقواله من كتابة (أعمدة الحكمة السبعة) التي اظهرت نواياه :

  •  ” أما الشرف فقد فقدته يوم أكدت للعرب بأن بريطانيا ستحافظ على وعودهم”.
  • ” إني أكثر ما اكون فخرا أن الدم الانجليزي لم يسفك في المعارك التي خاضتها لأن جميع الأقطار الخاضعة لنا لم تكن تساوي في نظري موت انجليزي واحد”.

اقرأ أيضا:
من هو مخترع الباراشوت
من هو مؤلف موسيقى مونامور
من هو مخترع المصباح الكهربائي ؟