البحث عن مواضيع

من هو لقمان الحكيم لقمان هو أحد الشخصيات التي ذكرها القران الكريم ودلت الأيات الكريمة التي ذكرت لقمان على حكمته التي وهبها الله له, و بما أن القران الكريم ذكر أقوال لقمان فهذا دليل على أنها حق و لا يمكن التشكيك في صحتها, و لقد أطلق لقب الحكيم على لقمان لما تحمله أقواله من حكمة, و قد جاءت أقواله التي ذكرها الله تعالى في القرأن الكرين على شكل وصايا لإبنه, و لكن من هو لقمان و في أي زمن عاش.       نسب لقمان الحكيم لم يذكر القرأن الكريم نسب لقمان أو دلالة على الحقبة الزمنية التي عاش بها, و لكن من كتب التاريخ يزعم البعض بأن لقمان عاصر سيدنا داوود و سيدنا يونس, و تربطه قرابة بني الله أيوب, حيث يعتقد بأنه أبن اخت سيد أيوب أو أبن خالته, و كما يعتقد بأن لقمان قد ولد و عاش في منطقة تقع إلى الجنوب من مصر, و يقال بأنه داكن البشرة, و لم تعرف مهنته إلا أن هناك بعض المزاعم بأنه إما كان نجارا أو راعيا أو خياطا. سبب تسمية سورة لقمان بهذا الأسم لم يشار إلى لقمان في القرأن الكريم أنه كان نبيا أو رسولا, بل أنه رجل صالح و ولي من أولياء الله و قد سميت سورة لقمان بهذا الأسم نسبة له, و قد أمده الله بالحكمة و العلم, و يقال بأن لقمان قد تعلم الحكمة على يد سيدنا داوود. أشهر وصايا لقمان الحكيم يا بني لا تشرك بالله إن الشرك لظلم عظيم يا بني أقم الصلاة و و أمر بالمعروف و انهى عن المنكر و أصبر على ما أصابك إن ذلك من عزم الأمور, و لا تصغر خدك للناس و تمشي في الأرض مرحا إن الله لا يحب كل مختال فخور, و و أقصد في مشيتك و غضض من صوتك إن أنكر الأصوات لصوت الحمير. يا بني أرج الله رجاء لا تأمن فيه مكره, و خاف الله مخافة لا تيأس بها من رحمته. يا بني أكثر من قول: رب أغفر لي, فإن لله ساعة يرد فيها سائل. يا بني لا تأكل شبعا على شبع, فإنك إن تلقه للكلب خير من أكله.

من هو لقمان الحكيم

من هو لقمان الحكيم
بواسطة: - آخر تحديث: 26 فبراير، 2017

من هو لقمان الحكيم

لقمان هو أحد الشخصيات التي ذكرها القران الكريم ودلت الأيات الكريمة التي ذكرت لقمان على حكمته التي وهبها الله له, و بما أن القران الكريم ذكر أقوال لقمان فهذا دليل على أنها حق و لا يمكن التشكيك في صحتها, و لقد أطلق لقب الحكيم على لقمان لما تحمله أقواله من حكمة, و قد جاءت أقواله التي ذكرها الله تعالى في القرأن الكرين على شكل وصايا لإبنه, و لكن من هو لقمان و في أي زمن عاش.

w

 

 

 

نسب لقمان الحكيم

لم يذكر القرأن الكريم نسب لقمان أو دلالة على الحقبة الزمنية التي عاش بها, و لكن من كتب التاريخ يزعم البعض بأن لقمان عاصر سيدنا داوود و سيدنا يونس, و تربطه قرابة بني الله أيوب, حيث يعتقد بأنه أبن اخت سيد أيوب أو أبن خالته, و كما يعتقد بأن لقمان قد ولد و عاش في منطقة تقع إلى الجنوب من مصر, و يقال بأنه داكن البشرة, و لم تعرف مهنته إلا أن هناك بعض المزاعم بأنه إما كان نجارا أو راعيا أو خياطا.

سبب تسمية سورة لقمان بهذا الأسم

لم يشار إلى لقمان في القرأن الكريم أنه كان نبيا أو رسولا, بل أنه رجل صالح و ولي من أولياء الله و قد سميت سورة لقمان بهذا الأسم نسبة له, و قد أمده الله بالحكمة و العلم, و يقال بأن لقمان قد تعلم الحكمة على يد سيدنا داوود.

أشهر وصايا لقمان الحكيم

يا بني لا تشرك بالله إن الشرك لظلم عظيم

يا بني أقم الصلاة و و أمر بالمعروف و انهى عن المنكر و أصبر على ما أصابك إن ذلك من عزم الأمور, و لا تصغر خدك للناس و تمشي في الأرض مرحا إن الله لا يحب كل مختال فخور, و و أقصد في مشيتك و غضض من صوتك إن أنكر الأصوات لصوت الحمير.

يا بني أرج الله رجاء لا تأمن فيه مكره, و خاف الله مخافة لا تيأس بها من رحمته.

يا بني أكثر من قول: رب أغفر لي, فإن لله ساعة يرد فيها سائل.

يا بني لا تأكل شبعا على شبع, فإنك إن تلقه للكلب خير من أكله.