التنمية البشرية التنميةُ البشريّة هي عمليّةُ تطويرِ وتعزيز القدرات التعليميّة للإنسان، حيث تهدفُ إلى مساعدة الفرد على الوصول بمجهوده إلى مستوى مرتفع من الإنتاج والدّخل، وقد بدأ مفهومُ التنمية البشريّة يتوضح بعد الحرب العالمية الثانية، فخروج الدول من الحرب جعلَها تُصاب بصدمة بسبب الدمار البشري والاقتصادي الذي عانَتْه أنَذاك خاصةً تلك الدول الخاسرة، ممّا أدّى إلى ضرورةِ تطوير قدرات الشعب للتمكن من إعادة إعمار البلد والنهوض به وتعويض الخسارة، وبعدَها أصبح مفهوم التنمية البشرية من المفاهيم الرئيسة التي تعلّم لجميع المجتمعات في العالم، وهناك مَن أبدع فيها واستطاع تطبيق ما يتعلمه على أرض الواقع ومنهم صلاح الراشد، وفي هذا المقال سيتم التحدّث عن المدرّب الكويتي صلاح الراشد. صلاح الراشد صلاح الراشد هو مدرّب كويتي يختص بالمجال النفسيّ والاجتماعي والفكر العربيّ، وهو من أهم الشخصيات التي لمعت بشكلٍ كبيرٍ خلال السنوات الماضية في مجال التنميةِ البشرية وخدمة تطوير المجتمع، وقد وُلد في الحادي عشر من شهر يونيو عامَ ألف وتسعمائة وتسعة وستّين، ثمّ انتقل للعيش في إنجلترا وبعدَها انتقلَ إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وخلال وجوده في الولايات المتحدة الأمريكية استطاع الحصول على درجة الدكتوراه في الفلسفة وعلم النفس الإدراكي، ودرجة الماجستير في علم النفس الاجتماعي، ودرجة الماجستير في الدراسات الإسلامية من جامعة (M.A)  في باكستان، ودرجة البكالوريوس في علم الاجتماع من الولايات المتحدة، ودبلوم دراسات الطب النفسيّ من بريطانيا ودبلوم العلاج النفسي، وكذلك استطاع الحصول على لقب ممارس أول مرخص في مجال علم البرمجة اللغوية العصبية (NLP) وممارس مرخص في مجال العلاج بالتنويم من بريطانيا، وقد كان صلاح الراشد يتقن اللغة العربية واللغة الإنجليزية محادثة وكتابة وقراءة وتأليف، وله خبرة في التخطيط ومقدرة كبيرة على التحدث، كما أنه يتقن العزف على مجموعة من الآلات الموسيقية منذ صغره. بفضلِ تميّزِه وقدراته الكبيرة استطاع تقلد العديد من المناصب مثل: مستشار الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية لتنمية الموارد المالية والبشرية خلال العامين 1995 و1996، ورئيس لقسم البعوث الطلابية في وزارة التربية خلال الفترة من عام 1991 إلى 1993، ورئيس شركة فرانشايز الراشد عام 1998 وغير ذلك الكثير، كما استطاع تأليف العديد من الكتب مثل "مائة فكرة لسعادة حقيقية"، "كن مطمئنًا"، الفرق بين الجنسين"، "كيف تكسب محبوبتك". أهمية الشباب في المجتمع إن وجودَ شباب محبّ للتعلم من أمثال صلاح الراشد وتطوير الذات من المميزات التي تفيد أي مجتمع، فخلال هذه المرحلة يتعلم الشاب ما يفيده في مستقبله ويفيد به مجتمعَه حتى في المراحل العمرية اللاحقة، فالشباب يتميّزون بعزيمتهم القويّة وإصرارهم الكبير على تحقيق ما يهدفون إليه، وحبهم الشديد للاستكشاف والاختراع والإبداع، ممّا يسهمُ في تطوير المجتمع والنهوض به من الجوانب الاقتصادية والسياسية والعسكرية والاجتماعية كافة.

من هو صلاح الراشد

من هو صلاح الراشد

بواسطة: - آخر تحديث: 9 يوليو، 2018

التنمية البشرية

التنميةُ البشريّة هي عمليّةُ تطويرِ وتعزيز القدرات التعليميّة للإنسان، حيث تهدفُ إلى مساعدة الفرد على الوصول بمجهوده إلى مستوى مرتفع من الإنتاج والدّخل، وقد بدأ مفهومُ التنمية البشريّة يتوضح بعد الحرب العالمية الثانية، فخروج الدول من الحرب جعلَها تُصاب بصدمة بسبب الدمار البشري والاقتصادي الذي عانَتْه أنَذاك خاصةً تلك الدول الخاسرة، ممّا أدّى إلى ضرورةِ تطوير قدرات الشعب للتمكن من إعادة إعمار البلد والنهوض به وتعويض الخسارة، وبعدَها أصبح مفهوم التنمية البشرية من المفاهيم الرئيسة التي تعلّم لجميع المجتمعات في العالم، وهناك مَن أبدع فيها واستطاع تطبيق ما يتعلمه على أرض الواقع ومنهم صلاح الراشد، وفي هذا المقال سيتم التحدّث عن المدرّب الكويتي صلاح الراشد.

صلاح الراشد

صلاح الراشد هو مدرّب كويتي يختص بالمجال النفسيّ والاجتماعي والفكر العربيّ، وهو من أهم الشخصيات التي لمعت بشكلٍ كبيرٍ خلال السنوات الماضية في مجال التنميةِ البشرية وخدمة تطوير المجتمع، وقد وُلد في الحادي عشر من شهر يونيو عامَ ألف وتسعمائة وتسعة وستّين، ثمّ انتقل للعيش في إنجلترا وبعدَها انتقلَ إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وخلال وجوده في الولايات المتحدة الأمريكية استطاع الحصول على درجة الدكتوراه في الفلسفة وعلم النفس الإدراكي، ودرجة الماجستير في علم النفس الاجتماعي، ودرجة الماجستير في الدراسات الإسلامية من جامعة (M.A)  في باكستان، ودرجة البكالوريوس في علم الاجتماع من الولايات المتحدة، ودبلوم دراسات الطب النفسيّ من بريطانيا ودبلوم العلاج النفسي، وكذلك استطاع الحصول على لقب ممارس أول مرخص في مجال علم البرمجة اللغوية العصبية (NLP) وممارس مرخص في مجال العلاج بالتنويم من بريطانيا، وقد كان صلاح الراشد يتقن اللغة العربية واللغة الإنجليزية محادثة وكتابة وقراءة وتأليف، وله خبرة في التخطيط ومقدرة كبيرة على التحدث، كما أنه يتقن العزف على مجموعة من الآلات الموسيقية منذ صغره.

بفضلِ تميّزِه وقدراته الكبيرة استطاع تقلد العديد من المناصب مثل: مستشار الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية لتنمية الموارد المالية والبشرية خلال العامين 1995 و1996، ورئيس لقسم البعوث الطلابية في وزارة التربية خلال الفترة من عام 1991 إلى 1993، ورئيس شركة فرانشايز الراشد عام 1998 وغير ذلك الكثير، كما استطاع تأليف العديد من الكتب مثل “مائة فكرة لسعادة حقيقية”، “كن مطمئنًا”، الفرق بين الجنسين”، “كيف تكسب محبوبتك”.

أهمية الشباب في المجتمع

إن وجودَ شباب محبّ للتعلم من أمثال صلاح الراشد وتطوير الذات من المميزات التي تفيد أي مجتمع، فخلال هذه المرحلة يتعلم الشاب ما يفيده في مستقبله ويفيد به مجتمعَه حتى في المراحل العمرية اللاحقة، فالشباب يتميّزون بعزيمتهم القويّة وإصرارهم الكبير على تحقيق ما يهدفون إليه، وحبهم الشديد للاستكشاف والاختراع والإبداع، ممّا يسهمُ في تطوير المجتمع والنهوض به من الجوانب الاقتصادية والسياسية والعسكرية والاجتماعية كافة.