صاحب نظرية النشوء والارتقاء يعتبر العالم تشارلز روبرت داروين صاحب نظرية النشوء والارتقاء من العلماء الإنجليز، ولد عام 1809م في شروسيوري في إنجلترا وتوفي عام 1882م، ولد هذا العالم في كنف عائلةٍ اشتُهرت بالثقافة والعلم فجدّه المؤلف والعالم أرازموس داروين، ووالده الطبيب روبرت ورانج داروين، وقد اكتسب هذا العالم شهرةً عالمية بعد تأسيسه نظرية أثارت ضجة بين الناس حيث تنص على أنّ جميع الكائنات الحية تنحدر من مجموعة من الأسلاف المشتركة وتُعرف هذه النظرية بنظرية النشوء والارتقاء وتطور الكائنات الحية والتي عُرفت بنظرية التطور. نبذة عن داروين صاحب نظرية النشوء والارتقاء دخل العالم داروين جامعة أدنبرة ودرس فيها الطب إلّا أنه لم يُكمل تعليمه والتحق بعد عامين بكلية المسيح. قام صاحب نظرية الارتقاء والنشوء برحلةٍ على سفية بيجل حيث كان وقتها يدرس العلوم الطبيعية. زار في رحلته أفريقيا وأستراليا وشواطئ أمريكا الجنوبية، وقد كتب خلال هذه الرحلة كتاب يحمل اسم "يوميات أبحاث في التاريخ الطبيعي والجيولوجيا للبلاد التي زرناها على متن سفينة البيجل". عاد دارين من الرحلة على سفينة بيجل وأقام في قريةٍ داون، ومارس هوايته في كتابة المؤلفات فكتب "التعبير عن الانفعالات في الإنسان والحيوان"، و "سلالة الإنسان والانتخاب فيما يتعلق بالجماع"، و "تغير الحيوان والنبات تحت تأثير الاستئناس" بالإضافة إلى كتابه "أصل الأنواع". يعتبر كتاب "فلسفة الحيوان" من كتب داروين وقد اعتمد في كتابته على ما كتبه لامارك. كتاب "مبادئ الجيولوجيا" لداروين اعتمد في كتابته على تشارلز ليل. قام بتسجيل الملاحظات الدقيقة كما قام بتجاربٍ عدة عن النباتات والحيوانات التي تعرّف عليها من خلال المناطق التي زارها مما جعل فكرة التحول تبادر إلى ذهنه. توصل من خلال ملاحظته للدراسات التي قام عليها علماء آخرون على أنّ الطبيعة تقوم على مبدأ الانتخاب الصناعي والطبيعي. أكمل نظريته "تنازع البقاء" بناءً على مقولة للعالم هربرت اسبنسر والتي تنص على أنّ البقاء للأقدر على التكيف. توصل خلال رحلته على سفينة بيجل بأن هناك علاقة تربط بين الأنواع الحيوانية وهي علاقة النسب. في كتابة "التعبير عن الانفعال في الإنسان والحيوان" فسّر الظواهر العقلية للنوع الذي ينتمي إليه البشر بناءً على أسس فيزيولوجية. وقال أيضاً بأنّ غرائز الإنسان وتصوراته الدينية وملكاته العقلية وأخلاقه ناتجة عن حدوث تغيرات بيولوجية ترسخت بفعل الوارثة في الإنسان. ألّف العديد من الكتب التي تختص بعلم الأحياء ولاقت هذه المؤلفات الكثير من الانتقادات في جميع أرجاء العالم من قِبل رجال الدين. نشر نظرية التطور التي عبّر من خلالها عن تحول المخلوقات وأنّ الإنسان الحديث أصله قرد. الحياة الشخصية لصاحب نظرية النشوء والارتقاء تزوج في عمر التاسعة والعشرين من إيما ويدجوود عام 1839م. من أبنائه المهندس هوراس، وعالم النبات فرانسيس، وعالم الفلك جورج، إضافةً إلى ليونارد. عاني من إصابته من العديد من الأمراض بعد رحلته على سفينة بيجل واستمرت حالته الصحية في وضعٍ سيء حتى بقية حياته، ومن هذه الأمراض نوباتٍ مزمنة من خفقان القلب وأوجاع الرأس والغثيان إضافةً إلى الأكزيما. أمضى بقية حياته مع عائلته في منزلٍ بالريف وعاش حياةً بعيدة عن الضجيج وركّز في هذه الفترة على كتابة الأوراق العلمية والكتب كما اهتم بحياته الأسرية.

من هو صاحب نظرية النشوء والارتقاء

من هو صاحب نظرية النشوء والارتقاء

بواسطة: - آخر تحديث: 24 يناير، 2018

تصفح أيضاً

صاحب نظرية النشوء والارتقاء

يعتبر العالم تشارلز روبرت داروين صاحب نظرية النشوء والارتقاء من العلماء الإنجليز، ولد عام 1809م في شروسيوري في إنجلترا وتوفي عام 1882م، ولد هذا العالم في كنف عائلةٍ اشتُهرت بالثقافة والعلم فجدّه المؤلف والعالم أرازموس داروين، ووالده الطبيب روبرت ورانج داروين، وقد اكتسب هذا العالم شهرةً عالمية بعد تأسيسه نظرية أثارت ضجة بين الناس حيث تنص على أنّ جميع الكائنات الحية تنحدر من مجموعة من الأسلاف المشتركة وتُعرف هذه النظرية بنظرية النشوء والارتقاء وتطور الكائنات الحية والتي عُرفت بنظرية التطور.

نبذة عن داروين صاحب نظرية النشوء والارتقاء

  • دخل العالم داروين جامعة أدنبرة ودرس فيها الطب إلّا أنه لم يُكمل تعليمه والتحق بعد عامين بكلية المسيح.
  • قام صاحب نظرية الارتقاء والنشوء برحلةٍ على سفية بيجل حيث كان وقتها يدرس العلوم الطبيعية.
  • زار في رحلته أفريقيا وأستراليا وشواطئ أمريكا الجنوبية، وقد كتب خلال هذه الرحلة كتاب يحمل اسم “يوميات أبحاث في التاريخ الطبيعي والجيولوجيا للبلاد التي زرناها على متن سفينة البيجل”.
  • عاد دارين من الرحلة على سفينة بيجل وأقام في قريةٍ داون، ومارس هوايته في كتابة المؤلفات فكتب “التعبير عن الانفعالات في الإنسان والحيوان”، و “سلالة الإنسان والانتخاب فيما يتعلق بالجماع”، و “تغير الحيوان والنبات تحت تأثير الاستئناس” بالإضافة إلى كتابه “أصل الأنواع”.
  • يعتبر كتاب “فلسفة الحيوان” من كتب داروين وقد اعتمد في كتابته على ما كتبه لامارك.
  • كتاب “مبادئ الجيولوجيا” لداروين اعتمد في كتابته على تشارلز ليل.
  • قام بتسجيل الملاحظات الدقيقة كما قام بتجاربٍ عدة عن النباتات والحيوانات التي تعرّف عليها من خلال المناطق التي زارها مما جعل فكرة التحول تبادر إلى ذهنه.
  • توصل من خلال ملاحظته للدراسات التي قام عليها علماء آخرون على أنّ الطبيعة تقوم على مبدأ الانتخاب الصناعي والطبيعي.
  • أكمل نظريته “تنازع البقاء” بناءً على مقولة للعالم هربرت اسبنسر والتي تنص على أنّ البقاء للأقدر على التكيف.
  • توصل خلال رحلته على سفينة بيجل بأن هناك علاقة تربط بين الأنواع الحيوانية وهي علاقة النسب.
  • في كتابة “التعبير عن الانفعال في الإنسان والحيوان” فسّر الظواهر العقلية للنوع الذي ينتمي إليه البشر بناءً على أسس فيزيولوجية.
  • وقال أيضاً بأنّ غرائز الإنسان وتصوراته الدينية وملكاته العقلية وأخلاقه ناتجة عن حدوث تغيرات بيولوجية ترسخت بفعل الوارثة في الإنسان.
  • ألّف العديد من الكتب التي تختص بعلم الأحياء ولاقت هذه المؤلفات الكثير من الانتقادات في جميع أرجاء العالم من قِبل رجال الدين.
  • نشر نظرية التطور التي عبّر من خلالها عن تحول المخلوقات وأنّ الإنسان الحديث أصله قرد.

الحياة الشخصية لصاحب نظرية النشوء والارتقاء

  • تزوج في عمر التاسعة والعشرين من إيما ويدجوود عام 1839م.
  • من أبنائه المهندس هوراس، وعالم النبات فرانسيس، وعالم الفلك جورج، إضافةً إلى ليونارد.
  • عاني من إصابته من العديد من الأمراض بعد رحلته على سفينة بيجل واستمرت حالته الصحية في وضعٍ سيء حتى بقية حياته، ومن هذه الأمراض نوباتٍ مزمنة من خفقان القلب وأوجاع الرأس والغثيان إضافةً إلى الأكزيما.
  • أمضى بقية حياته مع عائلته في منزلٍ بالريف وعاش حياةً بعيدة عن الضجيج وركّز في هذه الفترة على كتابة الأوراق العلمية والكتب كما اهتم بحياته الأسرية.