فلاسفة اليونان ظهرتِ الفلسفة اليونانيّة في القرنِ السادس قبل الميلاد، وحافظت على مكانتها حتى مجيء الفترةِ الهلنستية، وقد تناولت هذه الفلسفة مجموعةً متعدّدة ومختلفة من المواضيع، وبما في ذلك الفلسفة السياسيّة والمنطق والميتافيزيقيا وغيرها الكثير، لعبت هذه الفلسفة دورًا في غاية الأهمية في تشكيل تاريخ الفلسفة الغربية، وبالإضافةِ إلى ما تقدّم؛ فقد مرَّ تاريخ الفلسفة اليونانية بمراحلَ متعدّدة كمرحلة الفكر اليوناني القديم، والعصر الكلاسيكي، ويعدُّ الأخير عصر ولادة أبرز الفلاسفة اليونانيين، وهم: أرسطو وأفلاطون وسقراط، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن الفيلسوف سقراط. معلومات عن سقراط هو الفيلسوفُ اليونانيّ الكلاسيكي والحكيم سقراط، ومن أبرز مؤسسي الفلسفة الغربية إلى جانبِ أرسطو وأفلاطون، وُلد في سنة 964 ق.م، وأقام في ربوع أثينا الكلاسيكية، ويُشار إلى أنه كان من حاملي لقب أكثر الرجال حكمة في العالم القديم، وقد امتهن في مطلع حياته الفنّ لمدة زمنية قصيرة، ومع مرور الوقت تمكن من برهنة كفاءته كمفكّر مبدع، وبالفعل فقد ابتدعَ طريقة كتابة سلسلة من الأسئلة تفضي إلى الحصول على تعبير يكشف حقيقة الشيء بوضوح، وتشير المعلومات التاريخية إلى أنه قد تتلمذَ على يد الفيلسوف اليوناني بارمينيدس؛ إذ أخذ عنه أسس الفلسفة، وبالرغم من الغموض الذي كان يخالطُ شخصيته إلا أنه قد تم التوصل إلى معلومات حول شخصيته بواسطة الكتب الكلاسيكيّة والمسرحيات الخاصّة بأريستوفانيس وكتابات أفلاطون. فلسفة سقراط سطع نجمُ سقراط في عالم الفلسفة بشكل كبير على هامشِ ما جاء به من إنجازات خدمت المجتمعات، فكان لديه فكرة إيمانية قائمة على أن الفلسفة يستوجب لها ضرورة تحقيق نتائج عملية تفضي إلى تحقيق أكبر قدر من المنفعة للأفراد والمجتمع، فدأب جاهدًا في تأسيس نظام أخلاقيّ يرتكز على العقل البشري عوضًا عن العقائد اللاهوتية، كما أوضح أن لقوة البحث عن السعادة القدرة الخارقة على جعل الإنسان قادرًا على الاختيار، كما أسهم في تأكيد وجوب الحصول على الحكمة المطلقة من خلال المعرفة؛ فأوجد بفضل ذلك علاقةً طردية مفادها ازدياد المعرفة لدى الإنسان يسهم في زيادة قدراته العقلية؛ وبالتالي القدرة على اختيار الخيار الأصح في تحقيق السعادة. إعدام سقراط في عام 399 ق.م أُقيمت محاكمة بحقّ الفيلسوف سقراط، وجاء ذلك بعد أن حُكم عليه بالقتل مسمومًا على الملأ، ونُصبت منصة الإعدام بعد أن أصبح ذلك الفيلسوف الجليل بؤرة خطر وفق رأيهم؛ إذ أصبح الأبناء والطلبة ينقادون لتعليماته وأوامره، فصدر الأمر بإعدامه والتخلص منه، ووجَّه ثلاثة من المدّعين العامين أصابع الاتهام إلى المتهم بتحريض الأبناء على الخروج عن طاعة الآباء والحكومة، فجرعوّه السُمّ حتى سقط جثةً هامدة.

من هو سقراط

من هو سقراط

بواسطة: - آخر تحديث: 8 يوليو، 2018

فلاسفة اليونان

ظهرتِ الفلسفة اليونانيّة في القرنِ السادس قبل الميلاد، وحافظت على مكانتها حتى مجيء الفترةِ الهلنستية، وقد تناولت هذه الفلسفة مجموعةً متعدّدة ومختلفة من المواضيع، وبما في ذلك الفلسفة السياسيّة والمنطق والميتافيزيقيا وغيرها الكثير، لعبت هذه الفلسفة دورًا في غاية الأهمية في تشكيل تاريخ الفلسفة الغربية، وبالإضافةِ إلى ما تقدّم؛ فقد مرَّ تاريخ الفلسفة اليونانية بمراحلَ متعدّدة كمرحلة الفكر اليوناني القديم، والعصر الكلاسيكي، ويعدُّ الأخير عصر ولادة أبرز الفلاسفة اليونانيين، وهم: أرسطو وأفلاطون وسقراط، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن الفيلسوف سقراط.

معلومات عن سقراط

هو الفيلسوفُ اليونانيّ الكلاسيكي والحكيم سقراط، ومن أبرز مؤسسي الفلسفة الغربية إلى جانبِ أرسطو وأفلاطون، وُلد في سنة 964 ق.م، وأقام في ربوع أثينا الكلاسيكية، ويُشار إلى أنه كان من حاملي لقب أكثر الرجال حكمة في العالم القديم، وقد امتهن في مطلع حياته الفنّ لمدة زمنية قصيرة، ومع مرور الوقت تمكن من برهنة كفاءته كمفكّر مبدع، وبالفعل فقد ابتدعَ طريقة كتابة سلسلة من الأسئلة تفضي إلى الحصول على تعبير يكشف حقيقة الشيء بوضوح، وتشير المعلومات التاريخية إلى أنه قد تتلمذَ على يد الفيلسوف اليوناني بارمينيدس؛ إذ أخذ عنه أسس الفلسفة، وبالرغم من الغموض الذي كان يخالطُ شخصيته إلا أنه قد تم التوصل إلى معلومات حول شخصيته بواسطة الكتب الكلاسيكيّة والمسرحيات الخاصّة بأريستوفانيس وكتابات أفلاطون.

فلسفة سقراط

سطع نجمُ سقراط في عالم الفلسفة بشكل كبير على هامشِ ما جاء به من إنجازات خدمت المجتمعات، فكان لديه فكرة إيمانية قائمة على أن الفلسفة يستوجب لها ضرورة تحقيق نتائج عملية تفضي إلى تحقيق أكبر قدر من المنفعة للأفراد والمجتمع، فدأب جاهدًا في تأسيس نظام أخلاقيّ يرتكز على العقل البشري عوضًا عن العقائد اللاهوتية، كما أوضح أن لقوة البحث عن السعادة القدرة الخارقة على جعل الإنسان قادرًا على الاختيار، كما أسهم في تأكيد وجوب الحصول على الحكمة المطلقة من خلال المعرفة؛ فأوجد بفضل ذلك علاقةً طردية مفادها ازدياد المعرفة لدى الإنسان يسهم في زيادة قدراته العقلية؛ وبالتالي القدرة على اختيار الخيار الأصح في تحقيق السعادة.

إعدام سقراط

في عام 399 ق.م أُقيمت محاكمة بحقّ الفيلسوف سقراط، وجاء ذلك بعد أن حُكم عليه بالقتل مسمومًا على الملأ، ونُصبت منصة الإعدام بعد أن أصبح ذلك الفيلسوف الجليل بؤرة خطر وفق رأيهم؛ إذ أصبح الأبناء والطلبة ينقادون لتعليماته وأوامره، فصدر الأمر بإعدامه والتخلص منه، ووجَّه ثلاثة من المدّعين العامين أصابع الاتهام إلى المتهم بتحريض الأبناء على الخروج عن طاعة الآباء والحكومة، فجرعوّه السُمّ حتى سقط جثةً هامدة.