هناك الكثير من القصص الغريبة والمثيرة للإهتمام عن صحابة رسول الله صل الله عليه وسلم، فخلال الدعوة الإسلامية والفتح والبيعات والمعارك والغزوات تعرض المسلمون للكثير من المواقف التي سُجلت في بطون الكتب حتى وصلت إلينا، فهل سبق لك أن سمعت عن الصحابي الجليل سعد بن عبادة الأنصاري الساعدي الخزرجي؟ أو لربما سمعت عن الصحابي الذي قتله الجن وهذا ما سنستعرضه في هذا المقال. سعد بن عبادة الأنصاري هو الصحابي الذي قتله الجن يُكنى بأبو ثابت أو أبو قيس وهو صحابي جليل من صحابة الخزرج المشهورين قبل الإسلام. كان من المبكرين في إعلان إسلامهم في تلك القبيلة، وقد شَهِدَ بيعة العقبة. تذكر كتب الأثر والتاريخ أن المؤرخين قد اختلفوا في طريقة وفاته، فمنهم من قال أن الجن قتله ومنهم من ذَهبَ إلى نظريات أخرى وسنستعرض الآن تلك النظريات :  النظرية (1 ) عند وفاة الرسول صل الله عليه وسلم، ذَكرَ حميد بن عبد الرحمن أن سعد الأنصاري جاء إلى الرسول وكشف عن وجهه وقال : ( بأبي أنت وأمي يا رسول الله، طبت ميتاً وطبت حياً "، فلما جاء أبو بكر قال الكثير من الكلام الطيب عن الأنصار اقتداءً بما فعله وقاله الرسول عنهم، ثم قال: "لقد علمتم أن الرسول قال : ( لو سلكَ الأنصار وادياً لسلكت وادي الأنصار)، ثم نظر أبو بكر إلى سعد وقال : " لقد علمت يا سعد أن الرسول صل الله عليه وسلم قال وأنت قاعد أن قريش ولاة هذا الأمر، وبر الناس تبع لبرهم، وفاجرهم تبع لفاجرهم، فقال سعد : " صدقت يا ابو بكر، نحن الوزراء وأنتم الأمراء. وفي هذا تكذيب للرواية التي تقول أن سعد كان حاقداً على أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب رضي الله عنهما بسبب توليهما الخلافة تبعاً لرسول الله. النظرية (2 ) : ذَكرَ بعض المؤرخين ومنهم ابن عبد البر في كتابه ( الإستيعاب )  أن سعد بن عبادة تخلف عن بيعة أبو بكر الصديق، وخرج من المدينة حتى وصل منطقة من بلاد الشام يقال لها حوران، وفيها مات سعد بعد سنتين من خلافة عمر بن الخطاب رضي الله عنه ( سنة 14 أو 15 للهجرة). النظرية (3 ) : ذكر بعض الكُتاب والمؤرخين أن سعد الأنصاري قام يبول في يوم ما، فقام الجن بقتله بسهم في قلبه، وقد شكك الألباني بهذه الرواية وصحتها. اقرأ أيضا: من هو ذو النون من هو خطيب الأنبياء من هو عمرو بن العاص

من هو الصحابي الذي قتله الجن

من هو الصحابي الذي قتله الجن

بواسطة: - آخر تحديث: 8 فبراير، 2017

تصفح أيضاً

هناك الكثير من القصص الغريبة والمثيرة للإهتمام عن صحابة رسول الله صل الله عليه وسلم، فخلال الدعوة الإسلامية والفتح والبيعات والمعارك والغزوات تعرض المسلمون للكثير من المواقف التي سُجلت في بطون الكتب حتى وصلت إلينا، فهل سبق لك أن سمعت عن الصحابي الجليل سعد بن عبادة الأنصاري الساعدي الخزرجي؟ أو لربما سمعت عن الصحابي الذي قتله الجن وهذا ما سنستعرضه في هذا المقال.

سعد بن عبادة الأنصاري هو الصحابي الذي قتله الجن

  • يُكنى بأبو ثابت أو أبو قيس وهو صحابي جليل من صحابة الخزرج المشهورين قبل الإسلام.
  • كان من المبكرين في إعلان إسلامهم في تلك القبيلة، وقد شَهِدَ بيعة العقبة.
  • تذكر كتب الأثر والتاريخ أن المؤرخين قد اختلفوا في طريقة وفاته، فمنهم من قال أن الجن قتله ومنهم من ذَهبَ إلى نظريات أخرى وسنستعرض الآن تلك النظريات :

 النظرية (1 )
عند وفاة الرسول صل الله عليه وسلم، ذَكرَ حميد بن عبد الرحمن أن سعد الأنصاري جاء إلى الرسول وكشف عن وجهه وقال : ( بأبي أنت وأمي يا رسول الله، طبت ميتاً وطبت حياً “، فلما جاء أبو بكر قال الكثير من الكلام الطيب عن الأنصار اقتداءً بما فعله وقاله الرسول عنهم، ثم قال: “لقد علمتم أن الرسول قال : ( لو سلكَ الأنصار وادياً لسلكت وادي الأنصار)، ثم نظر أبو بكر إلى سعد وقال : ” لقد علمت يا سعد أن الرسول صل الله عليه وسلم قال وأنت قاعد أن قريش ولاة هذا الأمر، وبر الناس تبع لبرهم، وفاجرهم تبع لفاجرهم، فقال سعد : ” صدقت يا ابو بكر، نحن الوزراء وأنتم الأمراء.

وفي هذا تكذيب للرواية التي تقول أن سعد كان حاقداً على أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب رضي الله عنهما بسبب توليهما الخلافة تبعاً لرسول الله.

النظرية (2 ) :
ذَكرَ بعض المؤرخين ومنهم ابن عبد البر في كتابه ( الإستيعاب )  أن سعد بن عبادة تخلف عن بيعة أبو بكر الصديق، وخرج من المدينة حتى وصل منطقة من بلاد الشام يقال لها حوران، وفيها مات سعد بعد سنتين من خلافة عمر بن الخطاب رضي الله عنه ( سنة 14 أو 15 للهجرة).

النظرية (3 ) :
ذكر بعض الكُتاب والمؤرخين أن سعد الأنصاري قام يبول في يوم ما، فقام الجن بقتله بسهم في قلبه، وقد شكك الألباني بهذه الرواية وصحتها.

اقرأ أيضا:
من هو ذو النون
من هو خطيب الأنبياء
من هو عمرو بن العاص