البحث عن مواضيع

أحمد ديدات داعية إسلامي، من أصول هندية من أبوين مسلمين، متزوج ورزقة الله ولدين وبنتاً، أكثر ما أُشتُهِرَ به مناظراته بين الاسلام والمسيحية، ومحاولاته المضنيه بالدفاع ضدّ كل من تُسول له نفسه أن يقف ضد الإسلام والمسلمين. حياة أحمد ديدات ومولده ولد ديدات بإقليم سورات بالهند عام 1918. في السادسة عشرة من عمره بدأ أول عملٍ له كبائعٍ في متجر. تعرف على شاب نصراني جعله يقرر دراسة الأناجيل، والتفقه في علوم القرآن والدين. ثم التحق بالدراسة في المركز الإسلامي، ودرس فيها الرياضيات وإدارة الأعمال. في عام 1934 م أكمل المرحلة الابتدائية. عَمِل دراسة لمقارنة الأناجيل وما تحتويه من معلومات. أسس وترأس المركز العالمي للدعوة الإسلامية في مدينة ديربان. ترك الأعمال التجارية وتفرغ للدعوة للإسلام. عثر على كتاب (إظهار الحق)، الذي يتحدث عن الهجمة التنصيرية المسيحية على وطن الشيخ الأصلي (الهند). ظل لمدة ثلاث سنوات يتحدث إلى كل الناس كل يوم أحد في أمور الأسلام. أسلم على يديه كثير من المسيحيين. أسس معهد السلام لتخريج الدعاة. محطات في حياة أحمد ديدات اشترى أوَّل إنجيل ودَرَسَه جيِّدا، ليقيم المناظرات والمناقشات مع المنصِّرين. شغل وظيفة (كاتب) في مصنع الأنسجة. التحق بدورات تدريبية للمبتدئين في صيانة الراديو وأُُسس الهندسة الكهربائية. ذهب إلى باكستان وعمل على تنظيم معمل للنسيج. مرض ووفاة أحمد ديدات توفي ديدات بسبب تدهور في حالته الصحية التي دامت لتسع سنوات. أصيب بجلطة في الشريان القاعدي الذي أقعده طريح الفراش لسنوات. مصاب بالسكري منذ فترة طويلة. أصيب بجلطة في الدماغ. تعلم أن يتواصل مع من حوله من خلال سلسلة من الحركات منذ بداية مرضه حتى وفاته. توفي في الثامن من أغسطس لعام 2005م. مكانته بين الدعاة المسلمين يعتبر أحد أكثر المتعمقين في نصوص الأناجيل. أُطلِقت عليه العديد من الألقاب منها: "قاهر المنصِّرين"، و"الرجل ذو المهمَّة"و"فارس ". بعد أن درس جميع الكتب المسيحية باللغتين العربية والإنجلبزية بجانب القرآن الكريم، أصبح متمكن وجاهز للرد و حتى لمناظرة أي شخص، وعندها يكون هو المنتصر في النهاية، لثقته الكاملة بأن طريقه هو الطريق الصحيح. اقرأ ايضا: من هو ماهر زين من هو عائض القرني من هو لقمان الحكيم

من هو أحمد ديدات

من هو أحمد ديدات
بواسطة: - آخر تحديث: 23 نوفمبر، 2016

أحمد ديدات داعية إسلامي، من أصول هندية من أبوين مسلمين، متزوج ورزقة الله ولدين وبنتاً، أكثر ما أُشتُهِرَ به مناظراته بين الاسلام والمسيحية، ومحاولاته المضنيه بالدفاع ضدّ كل من تُسول له نفسه أن يقف ضد الإسلام والمسلمين.

حياة أحمد ديدات ومولده

  • ولد ديدات بإقليم سورات بالهند عام 1918.
  • في السادسة عشرة من عمره بدأ أول عملٍ له كبائعٍ في متجر.
  • تعرف على شاب نصراني جعله يقرر دراسة الأناجيل، والتفقه في علوم القرآن والدين.
  • ثم التحق بالدراسة في المركز الإسلامي، ودرس فيها الرياضيات وإدارة الأعمال.
  • في عام 1934 م أكمل المرحلة الابتدائية.
  • عَمِل دراسة لمقارنة الأناجيل وما تحتويه من معلومات.
  • أسس وترأس المركز العالمي للدعوة الإسلامية في مدينة ديربان.
  • ترك الأعمال التجارية وتفرغ للدعوة للإسلام.
  • عثر على كتاب (إظهار الحق)، الذي يتحدث عن الهجمة التنصيرية المسيحية على وطن الشيخ الأصلي (الهند).
  • ظل لمدة ثلاث سنوات يتحدث إلى كل الناس كل يوم أحد في أمور الأسلام.
  • أسلم على يديه كثير من المسيحيين.
  • أسس معهد السلام لتخريج الدعاة.

محطات في حياة أحمد ديدات

  • اشترى أوَّل إنجيل ودَرَسَه جيِّدا، ليقيم المناظرات والمناقشات مع المنصِّرين.
  • شغل وظيفة (كاتب) في مصنع الأنسجة.
  • التحق بدورات تدريبية للمبتدئين في صيانة الراديو وأُُسس الهندسة الكهربائية.
  • ذهب إلى باكستان وعمل على تنظيم معمل للنسيج.

مرض ووفاة أحمد ديدات

  • توفي ديدات بسبب تدهور في حالته الصحية التي دامت لتسع سنوات.
  • أصيب بجلطة في الشريان القاعدي الذي أقعده طريح الفراش لسنوات.
  • مصاب بالسكري منذ فترة طويلة.
  • أصيب بجلطة في الدماغ.
  • تعلم أن يتواصل مع من حوله من خلال سلسلة من الحركات منذ بداية مرضه حتى وفاته.
  • توفي في الثامن من أغسطس لعام 2005م.

مكانته بين الدعاة المسلمين

  • يعتبر أحد أكثر المتعمقين في نصوص الأناجيل.
  • أُطلِقت عليه العديد من الألقاب منها: “قاهر المنصِّرين”، و”الرجل ذو المهمَّة”و”فارس “.
  • بعد أن درس جميع الكتب المسيحية باللغتين العربية والإنجلبزية بجانب القرآن الكريم، أصبح متمكن وجاهز للرد و حتى لمناظرة أي شخص، وعندها يكون هو المنتصر في النهاية، لثقته الكاملة بأن طريقه هو الطريق الصحيح.

اقرأ ايضا:
من هو ماهر زين
من هو عائض القرني
من هو لقمان الحكيم

مواضيع من نفس التصنيف