الهنود الحمر من الشعوب التي قامت أكبر دول العالم وأكثرها نفوذا اليوم، ألا وهي الولايات المتحدة الأمريكية، بإبادته ونسف تاريخه وحضارته، فمن هو ذلك الشعب وما هي أهم الملامح التي رافقت وجوده على الجزء الشمالي من قارة أمريكا الشمالية. من هم الهنود الحمر يسمى الهنود الحمر بالسكان الأصليين، وقد يحاول البعض إلصاق اسم الأمريكيين بهم بتسميتهم بالهنود الأمريكان، ولكنها تسمية خاطئة، إذ أن اكتشاف قارة أمريكا جاء بعد ذلك بكثير. تنص بعض النظريات التاريخية على أن الهنود الحمر استوطنوا مناطق كبيرة من آسيا الوسطى قبل القرن الخامس عشر الميلادي بكثير، ثم ارتحلوا إلى مناطق مختلفة من العالم، حتى وصلوا أمريكا الجنوبية، ومنها انتقلوا إلى أمريكا الشمالية واستقروا فيها، غير أن هناك روايات أخرى تدعم فرضية وجودهم على تلك الأرض منذ بدء الخليقة. عندما وصل كريستوفر كولمبوس وطاقمه إلى أمريكا الشمالية، اعتقدَ أنه وصل إلى الهند، ويرجحَ أن هذا هو السبب الذي دعاهم لإطلاق لقب الهنود الحمر على السكان الأصليين. مارس الهنود الحمر مهنة الصيد بحرفية كبيرة، فاصطادوا الإبل والماشية، وبرعوا في صيد الأسماك كذلك.  يتكون هذا الشعب من عدد كبير من القبائل حوالي الخمسين قبيل، وأهمها الموهاك، والشيروكي، والأونتداجو. لهم لغاتهم المختلفة وعادات وتقاليد متباينة، وقد قُدر العدد الأصلي للهنود آنذاك بالملايين (من أربعين إلى تسعين مليوناً) بحسب ما أوردت المصادر. لم تكن الولايات المتحدة الأمريكية أول المستعمرين لهذا الشعب، فقد سبقهم الأوروبيون والإسبانيون بعد القرن الميلادي الخامس عشر، ولم يكونوا أقل وحشية إذ أنهم جلبوا معهم العدد من الأمراض بغرض إبادة الهنود دون مجهود وخسائر الحروب، فأدخلوا الجدري والطاعون والملاريا والتيفوئيد والحصبة والكوليرا والعديد من الأمراض التي سببت قتل الكثير. عمل الهنود في الزراعة، واستطاعوا الحفاظ على كثير من النباتات النادرة. صنع هذا الشعب ملابسهم من جلود الحيوانات وشعورهم، واستخدموا الأصداف والقرون لصنع أشكال وعلامات خاصة بتقاليهم. يميل الهنود الحمر إلى المعتقدين الدينيين؛ الوثني والمسيحي. حتى اللحظة هذه لا زالت قبائل من الهنود الحمر تعيش في المنطقة الشمالية والجنوبية من أمريكا، مع أن الحكومة نفتهم ونبذتهم وقامت ببناء محميات خاصة بهم خوفاً من احتكاكهم مع الأمريكيين، كما لا زالوا يتحدثون بلغتهم الأصلية ويمارسون عاداتهم وتقاليدهم القديمة. اقرأ ايضا: من هم الروهينجا من هم خلفاء الدولة العباسية معلومات مدهشة عن قبائل الأمازون

من هم الهنود الحمر

من هم الهنود الحمر

بواسطة: - آخر تحديث: 22 فبراير، 2017

تصفح أيضاً

الهنود الحمر من الشعوب التي قامت أكبر دول العالم وأكثرها نفوذا اليوم، ألا وهي الولايات المتحدة الأمريكية، بإبادته ونسف تاريخه وحضارته، فمن هو ذلك الشعب وما هي أهم الملامح التي رافقت وجوده على الجزء الشمالي من قارة أمريكا الشمالية.

من هم الهنود الحمر

  • يسمى الهنود الحمر بالسكان الأصليين، وقد يحاول البعض إلصاق اسم الأمريكيين بهم بتسميتهم بالهنود الأمريكان، ولكنها تسمية خاطئة، إذ أن اكتشاف قارة أمريكا جاء بعد ذلك بكثير.
  • تنص بعض النظريات التاريخية على أن الهنود الحمر استوطنوا مناطق كبيرة من آسيا الوسطى قبل القرن الخامس عشر الميلادي بكثير، ثم ارتحلوا إلى مناطق مختلفة من العالم، حتى وصلوا أمريكا الجنوبية، ومنها انتقلوا إلى أمريكا الشمالية واستقروا فيها، غير أن هناك روايات أخرى تدعم فرضية وجودهم على تلك الأرض منذ بدء الخليقة.
  • عندما وصل كريستوفر كولمبوس وطاقمه إلى أمريكا الشمالية، اعتقدَ أنه وصل إلى الهند، ويرجحَ أن هذا هو السبب الذي دعاهم لإطلاق لقب الهنود الحمر على السكان الأصليين.
  • مارس الهنود الحمر مهنة الصيد بحرفية كبيرة، فاصطادوا الإبل والماشية، وبرعوا في صيد الأسماك كذلك.
  •  يتكون هذا الشعب من عدد كبير من القبائل حوالي الخمسين قبيل، وأهمها الموهاك، والشيروكي، والأونتداجو.
  • لهم لغاتهم المختلفة وعادات وتقاليد متباينة، وقد قُدر العدد الأصلي للهنود آنذاك بالملايين (من أربعين إلى تسعين مليوناً) بحسب ما أوردت المصادر.
  • لم تكن الولايات المتحدة الأمريكية أول المستعمرين لهذا الشعب، فقد سبقهم الأوروبيون والإسبانيون بعد القرن الميلادي الخامس عشر، ولم يكونوا أقل وحشية إذ أنهم جلبوا معهم العدد من الأمراض بغرض إبادة الهنود دون مجهود وخسائر الحروب، فأدخلوا الجدري والطاعون والملاريا والتيفوئيد والحصبة والكوليرا والعديد من الأمراض التي سببت قتل الكثير.
  • عمل الهنود في الزراعة، واستطاعوا الحفاظ على كثير من النباتات النادرة.
  • صنع هذا الشعب ملابسهم من جلود الحيوانات وشعورهم، واستخدموا الأصداف والقرون لصنع أشكال وعلامات خاصة بتقاليهم.
  • يميل الهنود الحمر إلى المعتقدين الدينيين؛ الوثني والمسيحي.
  • حتى اللحظة هذه لا زالت قبائل من الهنود الحمر تعيش في المنطقة الشمالية والجنوبية من أمريكا، مع أن الحكومة نفتهم ونبذتهم وقامت ببناء محميات خاصة بهم خوفاً من احتكاكهم مع الأمريكيين، كما لا زالوا يتحدثون بلغتهم الأصلية ويمارسون عاداتهم وتقاليدهم القديمة.

اقرأ ايضا:
من هم الروهينجا
من هم خلفاء الدولة العباسية
معلومات مدهشة عن قبائل الأمازون