العصر الأموي تعود بدايات العصر الأموي إلى نهايات عهد الخلافة الراشدية، حيث تأسست الدولة الأموية في عام 41 للهجرة النبوية حين تنازل الحسن بن علي بن أبي طالب -رضي الله عنهما- عن خلافة دولة الاسلام لصالح معاوية بن أبي سفيان -رضي الله عنهما-، ليتولى خلافة المسلمين، وكان هذا التنازل منعًا للفتنة، وحقنًا لدماء المسلمين، وتوحيدًا لرايتهم، وشهد العصر الأموي العديد من الفتوحات الإسلامية خارج الجزيرة العربية، حيث وصلت الفتوحات الإسلامية إلى بلاد الأندلس، وحدود الصين، كما تميز هذا العصر بازدهار الفنون المعمارية، والشعر العربي، وشهد تقلبات في قوة الدولة الإسلامية بناءً على اختلاف الخلفاء الأمويين في طريقة إدارة حكم الدولة الإسلامية، والسؤال الذي يطرح الآن، من هم الخلفاء الأمويون. الخلفاء الأمويين شهدت خلافة بني أمية العديد من الخلفاء الأمويين الذين تولوا إدارة شؤون الدولة الإسلامية على فترات مختلفة منذ بداية تأسيس الدولة الأموية إلى نهايتها، ويمكن أن تتمثل الإجابة عن سؤال من هم الخلفاء الأمويون من خلال ذكر أهم الخلفاء في الدولة الأموية، وذلك على الشكل الآتي: معاوية بن أبي سفيان: وهو أول الخلفاء الأمويين، استلم خلافة المسلمين في عام 41 للهجرة، وكان ذا دهاء وحنكة، وعالمًا بأمور السياسة، وكان ذا حلم وعطف على كل من حوله، وانتهت خلافته عام 60 للهجرة. يزيد بن معاوية بن أبي سفيان: ولد يزيد بن معاوية في خلافة عثمان بن عفان -رضي الله عنه-، وتعلم من والده العدل والحكمة والأخلاق الحميدة، وتولى الخلافة من عام 60 للهجرة إلى عام 64 للهجرة. معاوية بن يزيد بن أبي سفيان: تولى الخلافة بعد والده يزيد، ولم تدم خلافته فترة طويلة حيث تنازل عنها. مروان بن الحكم: تولى مروان بن الحكم الخلافة بعد معاوية بن يزيد، انتهت خلافته بوفاته عام 65 للهجرة. عبد الملك بن مروان: تسلم عبد الملك بن مروان الخلافة عن أبيه عام 65 للهجرة، وشاع في هذه الفترة من تاريخ الدولة الأموية العديد من الفتن والانقسامات، استمرت خلافته حتى وفاته في عام 86 للهجرة. الوليد بن عبد الملك: تولى الوليد الخلافة بعد وفاة والده عبد الملك بن مروان عام 86 للهجرة، استمرت خلافته حتى وفاته في عام 96 للهجرة. سليمان بن عبد الملك: تولى سليمان الخلافة بعد وفاة أخيه عام 96 للهجرة، وبقي خليفة للأمويين إلى حين وفاته عام 99 للهجرة. عمر بن عبد العزيز: وهو من أشهر الخلفاء الأمويين، وهو ابن عم سليمان بن عبد الملك، والذي استلم الخلافة عنه عام 99 للهجرة، عرف عنه عدله وورعه وتقواه، وعمل على تطبيق أحكام كتاب الله، وتعليم الناس سنة النبي الكريم، ولقب بخامس الخلفاء الراشدين، واستمرت فترة خلافته حتى وفاته عام 101 للهجرة. أبرز إنجازات الخلفاء الأمويين هناك العديد من الإنجازات التي تحققت في عهد خلفاء بني أمية، وكان لبعضها الأثر الكبير على حاضر الدولة الأموية وتاريخها، وفيما يأتي ذكر لأبرز إنجازات خلفاء بني أمية مقرونة بالخليفة الذي حدثت في عهده تلك الإنجازات: إرسال جيش لفتح القسطنطينية، لكن الجيش لم يفلح في فتحها، وكان ذلك في عهد معاوية بن أبي سفيان. استرداد مصر وجعلها تحت الخلافة الأموية من جديد في عهد مروان بن الحكم. تعريب دواوين الخراج، وإصدار العملة وتوحيدها في الدولة الإسلامية، وكان ذلك في عهد عبد الملك بن مروان توسعة المسجد النبوي، وتزيين المساجد في الدولة الإسلامية، وجعل مسجد دمشق من أجملها، وكان ذلك في عهد الوليد بن عبد الملك.

من هم الخلفاء الأمويين

من هم الخلفاء الأمويين

بواسطة: - آخر تحديث: 24 مايو، 2018

العصر الأموي

تعود بدايات العصر الأموي إلى نهايات عهد الخلافة الراشدية، حيث تأسست الدولة الأموية في عام 41 للهجرة النبوية حين تنازل الحسن بن علي بن أبي طالب -رضي الله عنهما- عن خلافة دولة الاسلام لصالح معاوية بن أبي سفيان -رضي الله عنهما-، ليتولى خلافة المسلمين، وكان هذا التنازل منعًا للفتنة، وحقنًا لدماء المسلمين، وتوحيدًا لرايتهم، وشهد العصر الأموي العديد من الفتوحات الإسلامية خارج الجزيرة العربية، حيث وصلت الفتوحات الإسلامية إلى بلاد الأندلس، وحدود الصين، كما تميز هذا العصر بازدهار الفنون المعمارية، والشعر العربي، وشهد تقلبات في قوة الدولة الإسلامية بناءً على اختلاف الخلفاء الأمويين في طريقة إدارة حكم الدولة الإسلامية، والسؤال الذي يطرح الآن، من هم الخلفاء الأمويون.

الخلفاء الأمويين

شهدت خلافة بني أمية العديد من الخلفاء الأمويين الذين تولوا إدارة شؤون الدولة الإسلامية على فترات مختلفة منذ بداية تأسيس الدولة الأموية إلى نهايتها، ويمكن أن تتمثل الإجابة عن سؤال من هم الخلفاء الأمويون من خلال ذكر أهم الخلفاء في الدولة الأموية، وذلك على الشكل الآتي:

  • معاوية بن أبي سفيان: وهو أول الخلفاء الأمويين، استلم خلافة المسلمين في عام 41 للهجرة، وكان ذا دهاء وحنكة، وعالمًا بأمور السياسة، وكان ذا حلم وعطف على كل من حوله، وانتهت خلافته عام 60 للهجرة.
  • يزيد بن معاوية بن أبي سفيان: ولد يزيد بن معاوية في خلافة عثمان بن عفان -رضي الله عنه-، وتعلم من والده العدل والحكمة والأخلاق الحميدة، وتولى الخلافة من عام 60 للهجرة إلى عام 64 للهجرة.
  • معاوية بن يزيد بن أبي سفيان: تولى الخلافة بعد والده يزيد، ولم تدم خلافته فترة طويلة حيث تنازل عنها.
  • مروان بن الحكم: تولى مروان بن الحكم الخلافة بعد معاوية بن يزيد، انتهت خلافته بوفاته عام 65 للهجرة.
  • عبد الملك بن مروان: تسلم عبد الملك بن مروان الخلافة عن أبيه عام 65 للهجرة، وشاع في هذه الفترة من تاريخ الدولة الأموية العديد من الفتن والانقسامات، استمرت خلافته حتى وفاته في عام 86 للهجرة.
  • الوليد بن عبد الملك: تولى الوليد الخلافة بعد وفاة والده عبد الملك بن مروان عام 86 للهجرة، استمرت خلافته حتى وفاته في عام 96 للهجرة.
  • سليمان بن عبد الملك: تولى سليمان الخلافة بعد وفاة أخيه عام 96 للهجرة، وبقي خليفة للأمويين إلى حين وفاته عام 99 للهجرة.
  • عمر بن عبد العزيز: وهو من أشهر الخلفاء الأمويين، وهو ابن عم سليمان بن عبد الملك، والذي استلم الخلافة عنه عام 99 للهجرة، عرف عنه عدله وورعه وتقواه، وعمل على تطبيق أحكام كتاب الله، وتعليم الناس سنة النبي الكريم، ولقب بخامس الخلفاء الراشدين، واستمرت فترة خلافته حتى وفاته عام 101 للهجرة.

أبرز إنجازات الخلفاء الأمويين

هناك العديد من الإنجازات التي تحققت في عهد خلفاء بني أمية، وكان لبعضها الأثر الكبير على حاضر الدولة الأموية وتاريخها، وفيما يأتي ذكر لأبرز إنجازات خلفاء بني أمية مقرونة بالخليفة الذي حدثت في عهده تلك الإنجازات:

  • إرسال جيش لفتح القسطنطينية، لكن الجيش لم يفلح في فتحها، وكان ذلك في عهد معاوية بن أبي سفيان.
  • استرداد مصر وجعلها تحت الخلافة الأموية من جديد في عهد مروان بن الحكم.
  • تعريب دواوين الخراج، وإصدار العملة وتوحيدها في الدولة الإسلامية، وكان ذلك في عهد عبد الملك بن مروان
  • توسعة المسجد النبوي، وتزيين المساجد في الدولة الإسلامية، وجعل مسجد دمشق من أجملها، وكان ذلك في عهد الوليد بن عبد الملك.