قصص القرآن الكريم ورد في القرآن الكريم ذكر العديد من قصص الأمم السابقة، ونزلت هذه القصص في القرآن الكريم على النبي الكريم لتكون دستورًا خالدًا للأمة، ولأخذ الموعظة والعبرة من تلك الأمم التي خلت، فالقرآن الكريم مدرسة للإنسان، منه يأخذ الدروس، ويلتمس الفوائد، لينعكس أثر تلك القصص على حياته، من خلال امتثال أوامر الله، والابتعاد عن ما نهى الله تعالى عنه، ويعد كتاب الله تعالى مرجعية تاريخية هامة من خلال ما ورد في من سرد للقصص على لسان من وُجِدُوا في تلك العصور السابقة، ومن أهم القصص التي ورد ذكرها في القرآن الكريم قصة أصحاب السبت، فمن هم أصحاب السبت ؟ أصحاب السبت فيما يلي أهم المعلومات عن أصحاب السبت الذين ورد ذكر قصتهم في القرآن الكريم: يعرف أصحاب السبت على أنهم جماعة من اليهود ورد ذكر قصتهم في القرآن الكريم، والذي كانوا يخصصون يوم السبت لعبادة الله والتقرب إليه، ولهذا تم تسميتهم بهذا الاسم. كان عبادة اليهود لله تعالى في يوم السبت جاء بأمر من الله تعالى، وكان اليهود لا يذهبون إلى العمل في هذا اليوم المخصص للعبادة، ويمضون اليوم في التقرب إلى الله عز وجل. كانوا يعتمدون على صيد الحيتان في الحصول على غذائهم، وكانوا يمارسون ذلك في بقية أيام الأسبوع. جاء الامتحان من الله تعالى لهذه الجماعة من اليهود، واختبارًا لامتثال أوامره، فقد قضت إرادة الله أن لا تأتي الحيتان إلا في يوم السبت، أما في باقي الأيام فكانت تبتعد عنهم، ويصعب الوصول إليها، الأمر الذي كشف قوة إيمان هؤلاء الناس بالله تعالى، وصبرهم على قضاء الله بذلك، ومعرفة مقدار استجابتهم لأوامر الله. ورد ذكر أصحاب السبت وقصتهم بشكل تفصيلي في كتاب الله تعالى في سورة الأعراف، قال تعالى "وَاسْأَلْهُمْ عَنِ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَتْ حَاضِرَةَ الْبَحْرِ إِذْ يَعْدُونَ فِي السَّبْتِ إِذْ تَأْتِيهِمْ حِيتَانُهُمْ يَوْمَ سَبْتِهِمْ شُرَّعًا وَيَوْمَ لَا يَسْبِتُونَ لَا تَأْتِيهِمْ كَذَلِكَ نَبْلُوهُمْ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ وَإِذْ قَالَتْ أُمَّةٌ مِنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا اللَّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا قَالُوا مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ أَنْجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ وَأَخَذْنَا الَّذِينَ ظَلَمُوا بِعَذَابٍ بَئِيسٍ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ فَلَمَّا عَتَوْا عَنْ مَا نُهُوا عَنْهُ قُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ"، سورة الأعراف(163-166) أصناف أصحاب السبت بعد أن أخذت الحيتان لا تأتي إلا يوم السبت انقسم اليهود فيما بينهم، وقد ظهر انقسامهم من خلال اتخاذ المواقف التالية: الفرقة المؤمنة: وهو التي امتثلوا أمر الله تعالى، وخافوا من عقاب الله فنالوا عند الله منزلة عظيمة. من رأوا المنكر ولم ينهوا عنه: حيث كانت هذه الفئة لا تعصي أمر الله، لكنهم كانوا لا ينهون عن المنكر. العصاة: وهم الذين خالفوا أمر الله تعالى، ولم يكتفوا بذلك بس ابتكروا حيلة يستطيعون بها أن يصطادوا الحيتان في غير يوم السبت، فكانوا يعمدون إلى وضع الشباك في يوم السبت حتى تعلق بها الحيتان، ثم يأتون إليها في اليوم التالي ليصطادوا الحيتان التي وقعت في شباكهم، متنكّرين بذلك لأمر الله تعالى، فكان عقابهم من الله شديدًا بأن مسخهم، وحولهم إلى قردة.

من هم أصحاب السبت

من هم أصحاب السبت

بواسطة: - آخر تحديث: 6 مارس، 2018

تصفح أيضاً

قصص القرآن الكريم

ورد في القرآن الكريم ذكر العديد من قصص الأمم السابقة، ونزلت هذه القصص في القرآن الكريم على النبي الكريم لتكون دستورًا خالدًا للأمة، ولأخذ الموعظة والعبرة من تلك الأمم التي خلت، فالقرآن الكريم مدرسة للإنسان، منه يأخذ الدروس، ويلتمس الفوائد، لينعكس أثر تلك القصص على حياته، من خلال امتثال أوامر الله، والابتعاد عن ما نهى الله تعالى عنه، ويعد كتاب الله تعالى مرجعية تاريخية هامة من خلال ما ورد في من سرد للقصص على لسان من وُجِدُوا في تلك العصور السابقة، ومن أهم القصص التي ورد ذكرها في القرآن الكريم قصة أصحاب السبت، فمن هم أصحاب السبت ؟

أصحاب السبت

فيما يلي أهم المعلومات عن أصحاب السبت الذين ورد ذكر قصتهم في القرآن الكريم:
  • يعرف أصحاب السبت على أنهم جماعة من اليهود ورد ذكر قصتهم في القرآن الكريم، والذي كانوا يخصصون يوم السبت لعبادة الله والتقرب إليه، ولهذا تم تسميتهم بهذا الاسم.
  • كان عبادة اليهود لله تعالى في يوم السبت جاء بأمر من الله تعالى، وكان اليهود لا يذهبون إلى العمل في هذا اليوم المخصص للعبادة، ويمضون اليوم في التقرب إلى الله عز وجل.
  • كانوا يعتمدون على صيد الحيتان في الحصول على غذائهم، وكانوا يمارسون ذلك في بقية أيام الأسبوع.
  • جاء الامتحان من الله تعالى لهذه الجماعة من اليهود، واختبارًا لامتثال أوامره، فقد قضت إرادة الله أن لا تأتي الحيتان إلا في يوم السبت، أما في باقي الأيام فكانت تبتعد عنهم، ويصعب الوصول إليها، الأمر الذي كشف قوة إيمان هؤلاء الناس بالله تعالى، وصبرهم على قضاء الله بذلك، ومعرفة مقدار استجابتهم لأوامر الله.
  • ورد ذكر أصحاب السبت وقصتهم بشكل تفصيلي في كتاب الله تعالى في سورة الأعراف، قال تعالى “وَاسْأَلْهُمْ عَنِ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَتْ حَاضِرَةَ الْبَحْرِ إِذْ يَعْدُونَ فِي السَّبْتِ إِذْ تَأْتِيهِمْ حِيتَانُهُمْ يَوْمَ سَبْتِهِمْ شُرَّعًا وَيَوْمَ لَا يَسْبِتُونَ لَا تَأْتِيهِمْ كَذَلِكَ نَبْلُوهُمْ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ وَإِذْ قَالَتْ أُمَّةٌ مِنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا اللَّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا قَالُوا مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ أَنْجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ وَأَخَذْنَا الَّذِينَ ظَلَمُوا بِعَذَابٍ بَئِيسٍ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ فَلَمَّا عَتَوْا عَنْ مَا نُهُوا عَنْهُ قُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ”، سورة الأعراف(163-166)

أصناف أصحاب السبت

بعد أن أخذت الحيتان لا تأتي إلا يوم السبت انقسم اليهود فيما بينهم، وقد ظهر انقسامهم من خلال اتخاذ المواقف التالية:

  • الفرقة المؤمنة: وهو التي امتثلوا أمر الله تعالى، وخافوا من عقاب الله فنالوا عند الله منزلة عظيمة.
  • من رأوا المنكر ولم ينهوا عنه: حيث كانت هذه الفئة لا تعصي أمر الله، لكنهم كانوا لا ينهون عن المنكر.
  • العصاة: وهم الذين خالفوا أمر الله تعالى، ولم يكتفوا بذلك بس ابتكروا حيلة يستطيعون بها أن يصطادوا الحيتان في غير يوم السبت، فكانوا يعمدون إلى وضع الشباك في يوم السبت حتى تعلق بها الحيتان، ثم يأتون إليها في اليوم التالي ليصطادوا الحيتان التي وقعت في شباكهم، متنكّرين بذلك لأمر الله تعالى، فكان عقابهم من الله شديدًا بأن مسخهم، وحولهم إلى قردة.