الدولة يمكن تعريف الدولة على أنها جماعة من الأفراد الذين يعيشون في منطقة جغرافية محدّدة، ويمارسون فيها الأنشطة التجارية والسياسية والاجتماعية والدينية والاقتصادية كافة، ويوجد لدى هؤلاء الأفراد سلطة سياسية تحكمهم وفق أنظمة محددة، ويتميز هذا الكيان بأنه مستقل له سيادته التامة على أراضيه، وبالتالي لا تستطيع أي دولة أخرى أن تملي قراراتها على دولة أخرى إلا في حالة الاستعمار، حيث تُحكم الدولة القوية قبضتها على دولة أو أكثر، وتتحكّم في قراراتها الداخليّة، وتستولي على مواردها الطبيعية وثراوتها الحيوانيّة والمائية، وهناك العديد من مقومات الدولة وعناصر تكوينها، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن مقومات الدولة وعناصر تكوينها. مقومات الدولة وعناصر تكوينها لا بدّ من وجود مقومات الدولة وعناصر تكوينها حتى يتم تعد دولة كاملة العناصر، فعند اختلال أحد هذه المقومات أو العناصر تصبح الدولة منقوصة الأركان، ولا يكون مفهوم الدولة شموليًا ودقيقًا، وعليه فإنّ أهم مقومات الدولة وعناصر تكوينها ما يأتي: الأفراد: يعد العنصر البشري من أهم مقومات الدولة وعناصر تكوينها، حيث يستقر الأفراد في منطقة محددة، ويمارسون كافّة أنشطتهم داخل تلك الدولة، ويحملون جنسيتها، ولكم حقوق المواطنة كافّة داخل حدودها، ويعد عامل التعداد السكاني من أهم عناصر قوة الدول؛ لأنّه يزيد من عدد جيشها، ويسهم في زيادة الإنتاجية، ما ينعكس على القوة الاقتصادية. المساحة الجغرافية: والتي تتمثل في البعد الطبيعي للدولة، والذي يتكون من المساحة المحددة لأراضي الدولة، إضافة إلى السواحل البحرية إلى حدود المياه الدولية، يضاف إلى ذلك المجال الجوي المحدد لها. سلطة الحكم: وهو ما يطلق عليه اسم العنصر التنظيمي، والذي من خلال يتم إدارة الموارد البشرية، والثروات النفطية والحيوانية، ويمكن تقسيم العنصر التنظيمي في الدولة إلى السلطة التشريعيّة، والسلطة القضائيّة، والسلطة التنفيذيّة. عنصر السيادة: وهو من أهم عناصر الدولة حيث يعتبر العنصر الذي يعبّر عن الدولة معنويًا، ومن خلال عنصر السيادة يكون للسلطة الحاكمة أن تدير شؤون الدولة دون أي تدخل خارجي في ذلك سواء كان ذلك بشكل مباشر أم غير مباشر. الإقرار الخارجي: والذي يقصد به الاعتراف الدولي بوجود هذه الكيان المستقل على الخارطة العالمية، بحيث تتمكّن الدولة من ممارسة سيادتها على أرض الواقع لتكون جزءًا من المجتمع الدوليّ. عوامل قوة الدول هناك العديد من العوامل التي تجعل الدول متفاوتة في قوتها، بحيث يظهر الفرق في القوة من خلال مختلف العناصر المكونة لها، وعليه فإن أهم عناصر قوة الدول ما يأتي: العامل الاقتصادي المتمثّل في قدرة الدول على الاكتفاء بذاتها ماديًا وعدم حاجتها إلى الاقتراض الخارجي. وجود الموارد الطبيعية والثروات الحيوانية والمائية والذي يزيد من قدرة الدولة على الاكتفاء الذاتي وامتلاك زمام التصدير الخارجي. القوة العسكرية المتمثلة في تعداد الجيش والقدرات الحربية المختلفة، حيث تلعب التقنية الحديثة دورًا مؤثرًا في زيادة القدرة العسكرية. القوة السياسية المتمثلة في نظام الحكم وكيفية تسيير شؤون الدولة الداخلية وكيفية تعامل هذه القوة السياسية مع الأطراف الخارجية.

مقومات الدولة وعناصر تكوينها

مقومات الدولة وعناصر تكوينها

بواسطة: - آخر تحديث: 7 مايو، 2018

الدولة

يمكن تعريف الدولة على أنها جماعة من الأفراد الذين يعيشون في منطقة جغرافية محدّدة، ويمارسون فيها الأنشطة التجارية والسياسية والاجتماعية والدينية والاقتصادية كافة، ويوجد لدى هؤلاء الأفراد سلطة سياسية تحكمهم وفق أنظمة محددة، ويتميز هذا الكيان بأنه مستقل له سيادته التامة على أراضيه، وبالتالي لا تستطيع أي دولة أخرى أن تملي قراراتها على دولة أخرى إلا في حالة الاستعمار، حيث تُحكم الدولة القوية قبضتها على دولة أو أكثر، وتتحكّم في قراراتها الداخليّة، وتستولي على مواردها الطبيعية وثراوتها الحيوانيّة والمائية، وهناك العديد من مقومات الدولة وعناصر تكوينها، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن مقومات الدولة وعناصر تكوينها.

مقومات الدولة وعناصر تكوينها

لا بدّ من وجود مقومات الدولة وعناصر تكوينها حتى يتم تعد دولة كاملة العناصر، فعند اختلال أحد هذه المقومات أو العناصر تصبح الدولة منقوصة الأركان، ولا يكون مفهوم الدولة شموليًا ودقيقًا، وعليه فإنّ أهم مقومات الدولة وعناصر تكوينها ما يأتي:

  • الأفراد: يعد العنصر البشري من أهم مقومات الدولة وعناصر تكوينها، حيث يستقر الأفراد في منطقة محددة، ويمارسون كافّة أنشطتهم داخل تلك الدولة، ويحملون جنسيتها، ولكم حقوق المواطنة كافّة داخل حدودها، ويعد عامل التعداد السكاني من أهم عناصر قوة الدول؛ لأنّه يزيد من عدد جيشها، ويسهم في زيادة الإنتاجية، ما ينعكس على القوة الاقتصادية.
  • المساحة الجغرافية: والتي تتمثل في البعد الطبيعي للدولة، والذي يتكون من المساحة المحددة لأراضي الدولة، إضافة إلى السواحل البحرية إلى حدود المياه الدولية، يضاف إلى ذلك المجال الجوي المحدد لها.
  • سلطة الحكم: وهو ما يطلق عليه اسم العنصر التنظيمي، والذي من خلال يتم إدارة الموارد البشرية، والثروات النفطية والحيوانية، ويمكن تقسيم العنصر التنظيمي في الدولة إلى السلطة التشريعيّة، والسلطة القضائيّة، والسلطة التنفيذيّة.
  • عنصر السيادة: وهو من أهم عناصر الدولة حيث يعتبر العنصر الذي يعبّر عن الدولة معنويًا، ومن خلال عنصر السيادة يكون للسلطة الحاكمة أن تدير شؤون الدولة دون أي تدخل خارجي في ذلك سواء كان ذلك بشكل مباشر أم غير مباشر.
  • الإقرار الخارجي: والذي يقصد به الاعتراف الدولي بوجود هذه الكيان المستقل على الخارطة العالمية، بحيث تتمكّن الدولة من ممارسة سيادتها على أرض الواقع لتكون جزءًا من المجتمع الدوليّ.

عوامل قوة الدول

هناك العديد من العوامل التي تجعل الدول متفاوتة في قوتها، بحيث يظهر الفرق في القوة من خلال مختلف العناصر المكونة لها، وعليه فإن أهم عناصر قوة الدول ما يأتي:

  • العامل الاقتصادي المتمثّل في قدرة الدول على الاكتفاء بذاتها ماديًا وعدم حاجتها إلى الاقتراض الخارجي.
  • وجود الموارد الطبيعية والثروات الحيوانية والمائية والذي يزيد من قدرة الدولة على الاكتفاء الذاتي وامتلاك زمام التصدير الخارجي.
  • القوة العسكرية المتمثلة في تعداد الجيش والقدرات الحربية المختلفة، حيث تلعب التقنية الحديثة دورًا مؤثرًا في زيادة القدرة العسكرية.
  • القوة السياسية المتمثلة في نظام الحكم وكيفية تسيير شؤون الدولة الداخلية وكيفية تعامل هذه القوة السياسية مع الأطراف الخارجية.