الشريعة الإسلامية يقصد بالشريعة الإسلامية كل ما شرعه الله تعالى من أحكام تتعلق بكافة شؤون حياة الأفراد والمجتمعات، وتعد الرسالة الإسلامية مسك ختام الرسالات السماوية التي أُنزلت على أنبياء الله تعالى، وقد نزلت شريعة الإسلام على محمد -صلى الله عليه وسلم من خلال الوحي الأمين جبريل -عليه السلام-، ويتم استنباط كافة أحكام شريعة الإسلام من ما يسمى مصادر الشريعة الإسلامية والتي من أهمها القرآن الكريم الذي احتوى على العديد من الأحكام الشرعية ذات الصلة بحياة الإنسان، وهناك العديد من مقاصد الشريعة الإسلامية التي أتى بها الدين الإسلامي العظيم، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن مقاصد الشريعة الإسلامية. مقاصد الشريعة الإسلامية يشير مفهوم مقاصد الشريعة الإسلامية إلى مجموعة من الأهداف التي تسعى شريعة الإسلام إلى الوصول إليها من خلال مجموعة من الأحكام الشريعة التي يتم استنباطها من مصادر التشريع، وتعتبر شريعة الإسلام من أهم الشرائع التي احتوت على كافة التفاصيل التي تخص حياة الإنسان، الأمر الذي انعكس على شمولية مقاصد الشريعة الإسلامية لكل ما يتعلق بحياة الفرد، ومن أهم هذه المقاصد ما يأتي: حفظ النسل: ضمنت الشريعة الإسلامية حفظ الأنساب والنسل في المجتمع المسلم من خلال إباحة الزواج الذي يُبنى على مجموعة من الأسس أهمها تقوى الله تعالى، كما حرَّم الإسلام الزنا الذي يؤدي إلى اختلاط الأنساب. حفظ الدين: يدخل في مفهوم حفظ الدين تلبية حاجة النفس البشرية من عبادة الله تعالى، وهي من الحاجات الأساسية التي بحث الإنسان عنها، الأمر الذي قاده إلى عبادة آلهة مختلفة كالشمس، والقمر، والنجوم، والأصنام. حفظ النفس البشرية: وهو من أهم مقاصد شريعة الإسلام، حيث ضمنت الشريعة الإسلامية الحفاظ على النفس من أن يصيبها الضرر، وحرّمت الاعتداء على الإنسان بكافة الأشكال، ومن الأمثلة على ذلك تحريم السرقة، وتحريم قطع الطريق، وتحريم أكل أموال الناس بالباطل، كما حرّم الإسلام إيذاء الجار وأوصى به. حفظ العقل: خص الله تعالى بالعقل على سائر الكائنات الحية الأخرى، ولا بد من استثمار العقل بالشكل الصحيح حتى يستطيع الإنسان القيام بالنهضة التي تبنى على التفوق المعرفي الناتج عن الدراسات الممنهجة التي تستخدم العقل في كافة تفاصيلها، ومن هنا جاء تحريم كل ما يُذهب العقل من المُسْكِرات والمواد المخدّرة التي تدمّر القدرة العقلية للإنسان. خصائص الشريعة الإسلامية هناك مجموعة من الخصائص التي جعلت الشريعة الإسلامية مختلفة عن كافة الشرائع التي وجدت في هذه الأرض، ومن أهم خصائص الشريعة الإسلامية ما يأتي: أنها من عند الله تعالى من خلال تضمنها للعديد من الأحكام الشرعية التي يتم استنباطها من القرآن الكريم وهو كلام الله -عز وجل-. أنها جاءت لتنسخ كافة الشرائع السماوية الأخرى التي طالتها يد التضليل والتحريف. أنها شريعة محفوظة من عند الله تعالى، والذي تكفّل بحفظ القرآن الكريم مصدر التشريع الأول كما ورد في آيات القرآن الكريم. أنها شاملة لكافة تفاصيل حياة الإنسان، فلا يقع الإنسان في الحيرة من عدم وجود بعض الأمور التي لا تشتمل عليها هذه الشريعة، وهذا ما يحدث في الشرائع الوضعيّة التي تحتوي على العديد من الثغرات التي لا تغطيها.

مقاصد الشريعة الإسلامية

مقاصد الشريعة الإسلامية

بواسطة: - آخر تحديث: 20 يونيو، 2018

الشريعة الإسلامية

يقصد بالشريعة الإسلامية كل ما شرعه الله تعالى من أحكام تتعلق بكافة شؤون حياة الأفراد والمجتمعات، وتعد الرسالة الإسلامية مسك ختام الرسالات السماوية التي أُنزلت على أنبياء الله تعالى، وقد نزلت شريعة الإسلام على محمد -صلى الله عليه وسلم من خلال الوحي الأمين جبريل -عليه السلام-، ويتم استنباط كافة أحكام شريعة الإسلام من ما يسمى مصادر الشريعة الإسلامية والتي من أهمها القرآن الكريم الذي احتوى على العديد من الأحكام الشرعية ذات الصلة بحياة الإنسان، وهناك العديد من مقاصد الشريعة الإسلامية التي أتى بها الدين الإسلامي العظيم، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن مقاصد الشريعة الإسلامية.

مقاصد الشريعة الإسلامية

يشير مفهوم مقاصد الشريعة الإسلامية إلى مجموعة من الأهداف التي تسعى شريعة الإسلام إلى الوصول إليها من خلال مجموعة من الأحكام الشريعة التي يتم استنباطها من مصادر التشريع، وتعتبر شريعة الإسلام من أهم الشرائع التي احتوت على كافة التفاصيل التي تخص حياة الإنسان، الأمر الذي انعكس على شمولية مقاصد الشريعة الإسلامية لكل ما يتعلق بحياة الفرد، ومن أهم هذه المقاصد ما يأتي:

  • حفظ النسل: ضمنت الشريعة الإسلامية حفظ الأنساب والنسل في المجتمع المسلم من خلال إباحة الزواج الذي يُبنى على مجموعة من الأسس أهمها تقوى الله تعالى، كما حرَّم الإسلام الزنا الذي يؤدي إلى اختلاط الأنساب.
  • حفظ الدين: يدخل في مفهوم حفظ الدين تلبية حاجة النفس البشرية من عبادة الله تعالى، وهي من الحاجات الأساسية التي بحث الإنسان عنها، الأمر الذي قاده إلى عبادة آلهة مختلفة كالشمس، والقمر، والنجوم، والأصنام.
  • حفظ النفس البشرية: وهو من أهم مقاصد شريعة الإسلام، حيث ضمنت الشريعة الإسلامية الحفاظ على النفس من أن يصيبها الضرر، وحرّمت الاعتداء على الإنسان بكافة الأشكال، ومن الأمثلة على ذلك تحريم السرقة، وتحريم قطع الطريق، وتحريم أكل أموال الناس بالباطل، كما حرّم الإسلام إيذاء الجار وأوصى به.
  • حفظ العقل: خص الله تعالى بالعقل على سائر الكائنات الحية الأخرى، ولا بد من استثمار العقل بالشكل الصحيح حتى يستطيع الإنسان القيام بالنهضة التي تبنى على التفوق المعرفي الناتج عن الدراسات الممنهجة التي تستخدم العقل في كافة تفاصيلها، ومن هنا جاء تحريم كل ما يُذهب العقل من المُسْكِرات والمواد المخدّرة التي تدمّر القدرة العقلية للإنسان.

خصائص الشريعة الإسلامية

هناك مجموعة من الخصائص التي جعلت الشريعة الإسلامية مختلفة عن كافة الشرائع التي وجدت في هذه الأرض، ومن أهم خصائص الشريعة الإسلامية ما يأتي:

  • أنها من عند الله تعالى من خلال تضمنها للعديد من الأحكام الشرعية التي يتم استنباطها من القرآن الكريم وهو كلام الله -عز وجل-.
  • أنها جاءت لتنسخ كافة الشرائع السماوية الأخرى التي طالتها يد التضليل والتحريف.
  • أنها شريعة محفوظة من عند الله تعالى، والذي تكفّل بحفظ القرآن الكريم مصدر التشريع الأول كما ورد في آيات القرآن الكريم.
  • أنها شاملة لكافة تفاصيل حياة الإنسان، فلا يقع الإنسان في الحيرة من عدم وجود بعض الأمور التي لا تشتمل عليها هذه الشريعة، وهذا ما يحدث في الشرائع الوضعيّة التي تحتوي على العديد من الثغرات التي لا تغطيها.