رأس المال يمكن تعريف رأس المال بأنه من المصطلحات الاقتصادية التي تدل على الأموال بشكل عام، وما يتعلق بها من أدوات تلزم لإقامة الأنشطة الاقتصادية المختلفة،  أو الأنشطة التجارية، بحيث يكون الهدف من هذه الأنشطة القيام بالأعمال الإنسانية والحصول على الربح، أو الإعلام، ومن المعروف أن رأس المال يعتبر المحرك الرئيسي والأساسي لأي مشروع أو نشاط أو استثمار، حصوصاً إذا كان الهدف منه زيادة الإنتاجية وتحسينها، ويوجد العديد من العوامل التي تؤثر عليه، كما يوجد له أقسام عديدة، وفي هذا المقال سنذكر العديد من المعلومات التي تتعلق بمفهوم رأس المال. أقسام رأس المال يوجد له عدة أقسام رئيسية، أهمها ما يلي: الثابت: يشتمل هذا القسم على جميع رؤوس الأموال غير المنقولة، والتي لا تتغير، ولا تدخل في عمليات التبادل التجاري أو عمليات الاستهلاك، ومن الأمثلة على هذا القسم الأراضي التي تُقام عليها الأنشطة الاقتصادية بالإضافة إلى الأبنية والمنشآت المختلفة والآلات، والطاقة المتحركة، ومختلف التجهيزات الضرورية. المتحرك: يشمل هذا جميع السلع والمواد التي تكون داخلة ضمن عمليات الإنتاج، ولها قيمة مباشرة، بحيث تكون قيمتها في قيمة السلعة التي يتم إنتاجها، وهي المواد التي تكون ضمن دورة متجددة من الدورات الاقتصادية، ومن الأمثلة عليها الأموال التي تكون في المجالات الصناعية مثل المواد الخام التي يتم تصنيعها، بالإضافة إلى الأيدي العاملة التي تأخذ أجراً. معلومات عن رأس المال يوجد ما يُعرف باسم رأس المال الكلي، وهو يشمل جميع الوسائل والمواد المتاحة والأيدي العاملة المتحركة والثابتة واللازمة لإنتاج دورة اقتصادية كاملة. من الأقسام الفرعية له ما يُعرف بالمكتسب، وهو يشمل ما يتم الحصول عليه من أرباح سنوية من المشاريع، والمبالغ الاحتياطية التي توضع لمواجهة التوسعات المفترضة أو للحالات الطارئة. يوجد أيضاً بالمعلق، وهو من أنواع الاستثمارات الجماعية، حيث من أهم مميزاته أن عدد المستثمرين يكون ثابتاً. يوجد أيضاً المفتوح، وهو أيضاً من نظم الاستثمارات الجماعية، الذي يمكن أن يحدث فيه رد للحصص التي تمت المشاركة فيها، أو يمكن إصدار أسهم جديدة في أي لحظة. يمكن توسيع هذا المفهوم ليتفرع إلى فروع كثيرة منها البشري والفكري والاجتماعي والديني، وغير ذلك من المصطلحات، لكن المعنى العام هو ما تم شرحه فيما تقدم، والذي يختص بالأموال والمشاريع الاستثمارية. يلعب دوراً مهماً وأساسياً في العديد من التطبيقات الاقتصادية، كما يُساهم في تطور النظريات الاقتصادية والكثير من التبعات الخاصة فيه.

مفهوم رأس المال

مفهوم رأس المال

بواسطة: - آخر تحديث: 30 يناير، 2018

تصفح أيضاً

رأس المال

يمكن تعريف رأس المال بأنه من المصطلحات الاقتصادية التي تدل على الأموال بشكل عام، وما يتعلق بها من أدوات تلزم لإقامة الأنشطة الاقتصادية المختلفة،  أو الأنشطة التجارية، بحيث يكون الهدف من هذه الأنشطة القيام بالأعمال الإنسانية والحصول على الربح، أو الإعلام، ومن المعروف أن رأس المال يعتبر المحرك الرئيسي والأساسي لأي مشروع أو نشاط أو استثمار، حصوصاً إذا كان الهدف منه زيادة الإنتاجية وتحسينها، ويوجد العديد من العوامل التي تؤثر عليه، كما يوجد له أقسام عديدة، وفي هذا المقال سنذكر العديد من المعلومات التي تتعلق بمفهوم رأس المال.

أقسام رأس المال

يوجد له عدة أقسام رئيسية، أهمها ما يلي:

  • الثابت: يشتمل هذا القسم على جميع رؤوس الأموال غير المنقولة، والتي لا تتغير، ولا تدخل في عمليات التبادل التجاري أو عمليات الاستهلاك، ومن الأمثلة على هذا القسم الأراضي التي تُقام عليها الأنشطة الاقتصادية بالإضافة إلى الأبنية والمنشآت المختلفة والآلات، والطاقة المتحركة، ومختلف التجهيزات الضرورية.
  • المتحرك: يشمل هذا جميع السلع والمواد التي تكون داخلة ضمن عمليات الإنتاج، ولها قيمة مباشرة، بحيث تكون قيمتها في قيمة السلعة التي يتم إنتاجها، وهي المواد التي تكون ضمن دورة متجددة من الدورات الاقتصادية، ومن الأمثلة عليها الأموال التي تكون في المجالات الصناعية مثل المواد الخام التي يتم تصنيعها، بالإضافة إلى الأيدي العاملة التي تأخذ أجراً.

معلومات عن رأس المال

  • يوجد ما يُعرف باسم رأس المال الكلي، وهو يشمل جميع الوسائل والمواد المتاحة والأيدي العاملة المتحركة والثابتة واللازمة لإنتاج دورة اقتصادية كاملة.
  • من الأقسام الفرعية له ما يُعرف بالمكتسب، وهو يشمل ما يتم الحصول عليه من أرباح سنوية من المشاريع، والمبالغ الاحتياطية التي توضع لمواجهة التوسعات المفترضة أو للحالات الطارئة.
  • يوجد أيضاً بالمعلق، وهو من أنواع الاستثمارات الجماعية، حيث من أهم مميزاته أن عدد المستثمرين يكون ثابتاً.
  • يوجد أيضاً المفتوح، وهو أيضاً من نظم الاستثمارات الجماعية، الذي يمكن أن يحدث فيه رد للحصص التي تمت المشاركة فيها، أو يمكن إصدار أسهم جديدة في أي لحظة.
  • يمكن توسيع هذا المفهوم ليتفرع إلى فروع كثيرة منها البشري والفكري والاجتماعي والديني، وغير ذلك من المصطلحات، لكن المعنى العام هو ما تم شرحه فيما تقدم، والذي يختص بالأموال والمشاريع الاستثمارية.
  • يلعب دوراً مهماً وأساسياً في العديد من التطبيقات الاقتصادية، كما يُساهم في تطور النظريات الاقتصادية والكثير من التبعات الخاصة فيه.