الرومنطقية هي كلمة مرادفة للرومنسية أو الرومانتية أو الرومانتيكية، والرومنطقية هي عبارة عن مذهب أدبي ظهر في بدايته في أوروبا وكان ذلك بعد حوالي قرن ونصف القرن من ظهور الحركة الكلاسيكية، وكان ظهور الحركة الرومنطقية يهدف إلى التخلص من سيطرة الآداب الرومانية والإغريقية خاصة عندما بدأت دول أوروبا تستقل وتأخذ معالمها في اللغة والفكر والأدب، وكانت تستعد لدخول عصر النهضة، وسنتحدث في هذا المقال حول المدرسة الرومنطيقية. مفهوم المدرسة الرومنطيقية إن المدارس الرومنطقية تقوم على مبدأ جحد العقل، كما أن تتوج الشعور والعاطفة، وتعمل على تسليم القياد للقلب وليس للعقل. تقوم المدارس الرومنطيقية على تدريس الأدب الرومنطقي، ويعتبر هذا الأدب مختلف عن الآداب الأخرى من ناحية المبادئ الإنسانية والفلسفة العاطفية. يعتبر الأدب الرومنطقي هو عبارة عن أدب ثورة وعاطفة وتحرر، ويكثر في هذا الأدب الشعر الوجداني. يلاحظ في هذا الأدب أنه يضم عدم الرضا بالواقع، إضافة إلى محاولة التمرد على الواقع. إن الأدب الرومنطقي في تفاصيله يتغنى بالألم، كما أنه يبتعد عن الحياة المدنية والقلق على المجتمع وأحداثه، ويتجه نحو الحزن على النفس في جميع الأحوال سواء أكان ذلك بسبب أو بدون سبب. اتسمت هذه الحركة بالحنين إلى الشرق، حيث أن الشرق بالنسبة لهم كان ذلك العالم الغريب المليء بالأسرار. وجد الرومانطقيون بأن الشرق هو المصدر الخصب الذي يساعدهم على التعبير عن العاطفة بعيدا عن المادية والعقل وحب السلطة التي اتسم فيها العالم الغربي. وكان للطبيعة دورا كبيرا في الأدب الرومنطقي، فهي كانت بمثابة الموضوع الخصب للكتابة والفلسفة. والرومنطقيين في الطبيعة كانوا يفضلون فصل الخريف عن غيرهم من الفصول، ويتغنون به. كان فصل الخريف بالنسبة للرومنطقيين هو الفصل الذي تتجرد فيه الأغصان من الأوراق، ويرون بان نبض الحياة يقف فيه. إن فصل الخريف بما فيه من ذبول ووحي للفناء يتوافق مع الرومنطقيون والمشاعر الحزينة التي تهيمن عليهم. يعتبر الرومنطقيون بأن الليل هو رمز التحرر والانطلاق والخلو من القيود. يرى هذا الأدب بأن الإنسان الرومنطقي هو شخص عاطفي، كما أنهم يؤمنون بالفرد وعواطفه ومشاعره. وكان ظهور الحركة الرومنطقية في البلاد العربية في سوريا ومن ثم بلاد الشام بعدها انتشر خلال البلاد العربية. من أبرز المفكرين في هذا الأدب في العالم الغربي: جان جاك روسو، وشاتو بريان، وتوماس جراي، ووليم بليك، وشيلي. من أبرز المفكرين في هذا الأدب في العالم العربي: محمود طه، وأحمد عبد المعطى حجازي، وفرح انطون، وأمين الريحاني، وإبراهيم ناجي.

مفهوم المدرسة الرومنطيقية

مفهوم المدرسة الرومنطيقية

بواسطة: - آخر تحديث: 12 أغسطس، 2018

الرومنطقية هي كلمة مرادفة للرومنسية أو الرومانتية أو الرومانتيكية، والرومنطقية هي عبارة عن مذهب أدبي ظهر في بدايته في أوروبا وكان ذلك بعد حوالي قرن ونصف القرن من ظهور الحركة الكلاسيكية، وكان ظهور الحركة الرومنطقية يهدف إلى التخلص من سيطرة الآداب الرومانية والإغريقية خاصة عندما بدأت دول أوروبا تستقل وتأخذ معالمها في اللغة والفكر والأدب، وكانت تستعد لدخول عصر النهضة، وسنتحدث في هذا المقال حول المدرسة الرومنطيقية.

مفهوم المدرسة الرومنطيقية

  • إن المدارس الرومنطقية تقوم على مبدأ جحد العقل، كما أن تتوج الشعور والعاطفة، وتعمل على تسليم القياد للقلب وليس للعقل.
  • تقوم المدارس الرومنطيقية على تدريس الأدب الرومنطقي، ويعتبر هذا الأدب مختلف عن الآداب الأخرى من ناحية المبادئ الإنسانية والفلسفة العاطفية.
  • يعتبر الأدب الرومنطقي هو عبارة عن أدب ثورة وعاطفة وتحرر، ويكثر في هذا الأدب الشعر الوجداني.
  • يلاحظ في هذا الأدب أنه يضم عدم الرضا بالواقع، إضافة إلى محاولة التمرد على الواقع.
  • إن الأدب الرومنطقي في تفاصيله يتغنى بالألم، كما أنه يبتعد عن الحياة المدنية والقلق على المجتمع وأحداثه، ويتجه نحو الحزن على النفس في جميع الأحوال سواء أكان ذلك بسبب أو بدون سبب.
  • اتسمت هذه الحركة بالحنين إلى الشرق، حيث أن الشرق بالنسبة لهم كان ذلك العالم الغريب المليء بالأسرار.
  • وجد الرومانطقيون بأن الشرق هو المصدر الخصب الذي يساعدهم على التعبير عن العاطفة بعيدا عن المادية والعقل وحب السلطة التي اتسم فيها العالم الغربي.
  • وكان للطبيعة دورا كبيرا في الأدب الرومنطقي، فهي كانت بمثابة الموضوع الخصب للكتابة والفلسفة.
  • والرومنطقيين في الطبيعة كانوا يفضلون فصل الخريف عن غيرهم من الفصول، ويتغنون به.
  • كان فصل الخريف بالنسبة للرومنطقيين هو الفصل الذي تتجرد فيه الأغصان من الأوراق، ويرون بان نبض الحياة يقف فيه.
  • إن فصل الخريف بما فيه من ذبول ووحي للفناء يتوافق مع الرومنطقيون والمشاعر الحزينة التي تهيمن عليهم.
  • يعتبر الرومنطقيون بأن الليل هو رمز التحرر والانطلاق والخلو من القيود.
  • يرى هذا الأدب بأن الإنسان الرومنطقي هو شخص عاطفي، كما أنهم يؤمنون بالفرد وعواطفه ومشاعره.
  • وكان ظهور الحركة الرومنطقية في البلاد العربية في سوريا ومن ثم بلاد الشام بعدها انتشر خلال البلاد العربية.
  • من أبرز المفكرين في هذا الأدب في العالم الغربي: جان جاك روسو، وشاتو بريان، وتوماس جراي، ووليم بليك، وشيلي.
  • من أبرز المفكرين في هذا الأدب في العالم العربي: محمود طه، وأحمد عبد المعطى حجازي، وفرح انطون، وأمين الريحاني، وإبراهيم ناجي.