علم الأرصاد الجوية يهتمّ علم الأرصاد الجوية بدراسة الطقس والمناخ وكلّ ما يخص الطبقات العليا من الغلاف الجوي ليأتي بآخر التنبؤات الجوية ويفيد الإنسان بالتعرف على حالة الطقس للمنطقة التي يعيش فيها، هذا ويفسر علماء الأرصاد الجوية كل الظواهر الجوية التي تواجه الإنسان يومياً كالرياح والأمطار والعواصف والثلوج والجبهات الهوائية وغيرها، وكثيراً ما يتم تردد مصطلح الجبهات الهوائية في أخبار النشرة الجوية ومواقع الأرصاد الجوية، لكن كثيراً ما يبقى هذا المفهوم مظللاً غير واضح المعنى للكثير من الناس، لذلك سيتم تقديم توضيح لمفهوم الجبهات الهوائية والطريقة التي تنشأ بها، وأنواعها. الجبهات الهوائية يشير مفهوم الجبهات الهوائية إلى إلى تلك المنطقة الانتقالية الفاصلة ما بين كتلتين هوائيتيّن تتفاوت كلٌّ منهما عن الأخرى بالكثافة ودرجة الحرارة والرطوبة، ويطرأ التغيّر على كل من كمية الهطول المطري والغيوم ودرجة الحرارة والرطوبة والضغط الجوي وسرعة واتجاه الرياح عند أطراف الجبهة الهوائية، ويشار إلى أن أبلغ تشبيه يمكن يُطلق على الجبهة الهوائية أنّها جبهة حربية بين قوى متفاوتة فيما بينها بالسمات فيحدث التصادم بينهما نتيجة الالتقاء في نقطة ما، وبما معناه فإن الجبهة تُمثل مقدمة الكتلة الهوائية القادمة لتصطدم بالكتلة الهوائية القائمة في منطقة معيّنة، فيحدث التصادم ما بين آخر الكتلة الحالية وبداية الكتلة القادمة. نشأة الجبهات الهوائية يبدأ تشكّل الجبهة الهوائية فور اجتماع كتلتين هوائيتيّن تختلف صفاتهما عن بعضهما، من حيث الرطوبة ودرجة الحرارة، ولا بدّ من الإشارة إلى أنه لضمان نشأة جبهة هوائية لا بد من وجود اختلاف تام في الكتل الهوائية من حيث السمات والخصائص، هذا ويتطلب الأمر ضرورةً ملحة بأن يكون الامتداد رأسياً أي نحو الأعلى للجبهة الهوائية. أنواع الجبهات الهوائية يؤكّد علم الأرصاد الجوية على أن هناك 4 أنواع من الجبهات الهوائية التي من الممكن لها أن تتشكّل فوق مختلف المناطق الجغرافية، وكل نوع من هذه الأنواع يحدث تحت تأثير مجموعة من العوامل، وأنواع الجبهات الهوائية هي: الجبهة الباردة: تنشأ الجبهة الهوائية الباردة في الحدّ الفاصل بين الكتلتين؛ فعندما تحّل كتلة باردة بموضع كتلة دافئة ليكون بهذه الحالة الهواء قابعاً وراء الجبهة الباردة ويتخذ درجة حرارة منخفضة أكثر من الهواء الأمامي للجبهة، ويتخذ هذا النوع من الجبهات لون خط أزرق سميك فوق خريطة الطقس، ويكون اتجاهها نحو الشمال الغربي والجنوب الشرقي. الجبهة الدافئة: تنشأ الجبهة الدافئة فور تقدّم تلك الكتلة الهوائية الدافئة وتحتل موقع الكتلة الباردة؛ فتنشأ جبهة هوائية دافئة ذات هواء دافئ ورطب نسبياً، ويشار لها على خريطة الطقس بواسطة خط أحمر سميك يتخلله أنصاف دوائر صغيرة، وغالباً ما يكون اتجاهها قادماً من الجنوب الغربي متجهاً صوب الشمال الشرقي. الجبهة الثابتة: ينشأ هذا النوع من الجبهات في حال مرور الهواء على جوانب الجبهة دون الانخراط فيها، فيكون موازياً لها؛ ويشار إلى أن سطح الجبهة يحافظ على ثباته تماماً، فتنشأ بناءً على ذلك جبهة مستقرة. الجبهة المقفلة: تولد الجبهة الهوائية المغلقة إثر لحاق جبهة هوائية باردة سريعة الحركة وتقدمها على الجبهة الهوائية الدافئة؛ فينتج عن ذلك احتباس الهواء الدافئ ما بين الجبهتين ليبدأ مشواره بالارتفاع نحو الأعلى، وينشأ منخفض جوي جبهي.  

مفهوم الجبهات الهوائية

مفهوم الجبهات الهوائية

بواسطة: - آخر تحديث: 10 مايو، 2018

علم الأرصاد الجوية

يهتمّ علم الأرصاد الجوية بدراسة الطقس والمناخ وكلّ ما يخص الطبقات العليا من الغلاف الجوي ليأتي بآخر التنبؤات الجوية ويفيد الإنسان بالتعرف على حالة الطقس للمنطقة التي يعيش فيها، هذا ويفسر علماء الأرصاد الجوية كل الظواهر الجوية التي تواجه الإنسان يومياً كالرياح والأمطار والعواصف والثلوج والجبهات الهوائية وغيرها، وكثيراً ما يتم تردد مصطلح الجبهات الهوائية في أخبار النشرة الجوية ومواقع الأرصاد الجوية، لكن كثيراً ما يبقى هذا المفهوم مظللاً غير واضح المعنى للكثير من الناس، لذلك سيتم تقديم توضيح لمفهوم الجبهات الهوائية والطريقة التي تنشأ بها، وأنواعها.

الجبهات الهوائية

يشير مفهوم الجبهات الهوائية إلى إلى تلك المنطقة الانتقالية الفاصلة ما بين كتلتين هوائيتيّن تتفاوت كلٌّ منهما عن الأخرى بالكثافة ودرجة الحرارة والرطوبة، ويطرأ التغيّر على كل من كمية الهطول المطري والغيوم ودرجة الحرارة والرطوبة والضغط الجوي وسرعة واتجاه الرياح عند أطراف الجبهة الهوائية، ويشار إلى أن أبلغ تشبيه يمكن يُطلق على الجبهة الهوائية أنّها جبهة حربية بين قوى متفاوتة فيما بينها بالسمات فيحدث التصادم بينهما نتيجة الالتقاء في نقطة ما، وبما معناه فإن الجبهة تُمثل مقدمة الكتلة الهوائية القادمة لتصطدم بالكتلة الهوائية القائمة في منطقة معيّنة، فيحدث التصادم ما بين آخر الكتلة الحالية وبداية الكتلة القادمة.

نشأة الجبهات الهوائية

يبدأ تشكّل الجبهة الهوائية فور اجتماع كتلتين هوائيتيّن تختلف صفاتهما عن بعضهما، من حيث الرطوبة ودرجة الحرارة، ولا بدّ من الإشارة إلى أنه لضمان نشأة جبهة هوائية لا بد من وجود اختلاف تام في الكتل الهوائية من حيث السمات والخصائص، هذا ويتطلب الأمر ضرورةً ملحة بأن يكون الامتداد رأسياً أي نحو الأعلى للجبهة الهوائية.

أنواع الجبهات الهوائية

يؤكّد علم الأرصاد الجوية على أن هناك 4 أنواع من الجبهات الهوائية التي من الممكن لها أن تتشكّل فوق مختلف المناطق الجغرافية، وكل نوع من هذه الأنواع يحدث تحت تأثير مجموعة من العوامل، وأنواع الجبهات الهوائية هي:

  • الجبهة الباردة: تنشأ الجبهة الهوائية الباردة في الحدّ الفاصل بين الكتلتين؛ فعندما تحّل كتلة باردة بموضع كتلة دافئة ليكون بهذه الحالة الهواء قابعاً وراء الجبهة الباردة ويتخذ درجة حرارة منخفضة أكثر من الهواء الأمامي للجبهة، ويتخذ هذا النوع من الجبهات لون خط أزرق سميك فوق خريطة الطقس، ويكون اتجاهها نحو الشمال الغربي والجنوب الشرقي.
  • الجبهة الدافئةتنشأ الجبهة الدافئة فور تقدّم تلك الكتلة الهوائية الدافئة وتحتل موقع الكتلة الباردة؛ فتنشأ جبهة هوائية دافئة ذات هواء دافئ ورطب نسبياً، ويشار لها على خريطة الطقس بواسطة خط أحمر سميك يتخلله أنصاف دوائر صغيرة، وغالباً ما يكون اتجاهها قادماً من الجنوب الغربي متجهاً صوب الشمال الشرقي.
  • الجبهة الثابتة: ينشأ هذا النوع من الجبهات في حال مرور الهواء على جوانب الجبهة دون الانخراط فيها، فيكون موازياً لها؛ ويشار إلى أن سطح الجبهة يحافظ على ثباته تماماً، فتنشأ بناءً على ذلك جبهة مستقرة.
  • الجبهة المقفلةتولد الجبهة الهوائية المغلقة إثر لحاق جبهة هوائية باردة سريعة الحركة وتقدمها على الجبهة الهوائية الدافئة؛ فينتج عن ذلك احتباس الهواء الدافئ ما بين الجبهتين ليبدأ مشواره بالارتفاع نحو الأعلى، وينشأ منخفض جوي جبهي.