الرق والعبيد شاعَ في العصور المنصرمة أيّامَ الحروبِ ما يُسمّى عمليّةَ السبي، وهي أن يقومَ المقاتلون بأخذ أناسٍ من الطرف الآخر، أي العدو، ذكورًا كانوا أم إناثًا وبعد انتهاء القتال فيما بينهم تَملكهم بعد أن كانوا أحرارًا، ليصبحوا عبيدًا، والأصل أنّ الإنسانَ خُلقَ حُرًّا، ما لم تَجرِ أيٌّ من أحداث الرِّق والسبي، وإنّ ممّا يندرج تحت هذه المواضيع هو مصطلح ملك اليمين، والذي ورد في القرآن الكريم في غير موضعٍ، لذا سيتم تقديم معنى مصطلح ملك اليمين وبعض الأحكام المتعلقة به. معنى مصطلح ملك اليمين يقولُ الله تعالى في سورة المؤمنين ذاكرًا صفاتِ المؤمنين وإحداها أنّهم: {وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ (5) إِلَّا عَلَىٰ أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ (6)} صدق الله العظيم، ومعنى حفظ الفرج أي حفظ النفس عن الزنا والنكاح بغير ما حلل الله -عزّ وجل-، ويتضح من الآية الكريمة أنّ الله تعالى أحل للرجل أن يطأ زوجه وهو أمرٌ لا يحتاج لتفسير، أما الجواز الثاني فهو أن يطأ ما ملكت يمينه كما نصت الآية، وهي ملك اليمين أي النساء من الرقيق التي يملكها سيدها ملكًا كاملًا لا يشاركه أحد بها، وقد أباح الإسلام للرجل أن يطأَ ملك اليمين التي عنده دون عقد زواج ولا شهود ولا مهر وضمن حاجته وفي حدود قدرتها شريطة ألّا تكون من محارمه ولا متزوجة ولا سبق لها أن تزوجت من أصوله أو فروعه ولا أن تكون مشركة غير كتابية أو مسلمة، وقد يلتبسُ على البعض مصطلح ملك اليمين مع الخادمات اللواتي في البيوت والفرق والبيان في النقاط الآتية: ملك اليمين تنطبق عليها قواعد العبيد والرقيق أي إنسانة غير حرة بنفسها ومالها، وقد انتهى عهد الرقيق تمامًا والفضل بذلك لما أوجبه الإسلام على مرتكبي الذنوب والكبائر من عتق الرقاب إلى أن انتهت هذه الظاهرة تمامًا. الخادمات في البيوت هذه الأيام هنَّ أجيرات ولسن ملك يمين، فللخادمة أجرة وعقد لها أن تفسخه ما إن شاءت بذلك ولا لأحد سلطة عليها في ذلك. انتهاء وجود الرقيق في الوقت الحالي لا يعني بطلان حكمه وعدم وجوده بالمطلق، فلو عادت الحروب لسياساتها القديمة وعاد الرِّق لعادت أحكام العبيد وملك اليمين، فلا شيء ولا حكم ولا أمر يُذكر في القرآن الكريم عبثًا. مارية القبطية -رضي الله عنها- يقع الكثيرون في خطأ أن عدد زوجات النبي -صلى الله عليه وسلم- هو 12 زوجة وهو أمر خاطئ، حيث إنّه -عليه الصلاة والسلام- تزوّجَ من 11 امرأة، أمّا الثانية عشرة هي أمَة ملك يمين وهي مارية القبطية -رضي الله عنها- والتي أنجبتْ منه -عليه الصلاة والسلام- ولدَه إبراهيم.

معنى مصطلح ملك اليمين

معنى مصطلح ملك اليمين

بواسطة: - آخر تحديث: 9 يوليو، 2018

الرق والعبيد

شاعَ في العصور المنصرمة أيّامَ الحروبِ ما يُسمّى عمليّةَ السبي، وهي أن يقومَ المقاتلون بأخذ أناسٍ من الطرف الآخر، أي العدو، ذكورًا كانوا أم إناثًا وبعد انتهاء القتال فيما بينهم تَملكهم بعد أن كانوا أحرارًا، ليصبحوا عبيدًا، والأصل أنّ الإنسانَ خُلقَ حُرًّا، ما لم تَجرِ أيٌّ من أحداث الرِّق والسبي، وإنّ ممّا يندرج تحت هذه المواضيع هو مصطلح ملك اليمين، والذي ورد في القرآن الكريم في غير موضعٍ، لذا سيتم تقديم معنى مصطلح ملك اليمين وبعض الأحكام المتعلقة به.

معنى مصطلح ملك اليمين

يقولُ الله تعالى في سورة المؤمنين ذاكرًا صفاتِ المؤمنين وإحداها أنّهم: {وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ (5) إِلَّا عَلَىٰ أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ (6)} صدق الله العظيم، ومعنى حفظ الفرج أي حفظ النفس عن الزنا والنكاح بغير ما حلل الله -عزّ وجل-، ويتضح من الآية الكريمة أنّ الله تعالى أحل للرجل أن يطأ زوجه وهو أمرٌ لا يحتاج لتفسير، أما الجواز الثاني فهو أن يطأ ما ملكت يمينه كما نصت الآية، وهي ملك اليمين أي النساء من الرقيق التي يملكها سيدها ملكًا كاملًا لا يشاركه أحد بها، وقد أباح الإسلام للرجل أن يطأَ ملك اليمين التي عنده دون عقد زواج ولا شهود ولا مهر وضمن حاجته وفي حدود قدرتها شريطة ألّا تكون من محارمه ولا متزوجة ولا سبق لها أن تزوجت من أصوله أو فروعه ولا أن تكون مشركة غير كتابية أو مسلمة، وقد يلتبسُ على البعض مصطلح ملك اليمين مع الخادمات اللواتي في البيوت والفرق والبيان في النقاط الآتية:

  • ملك اليمين تنطبق عليها قواعد العبيد والرقيق أي إنسانة غير حرة بنفسها ومالها، وقد انتهى عهد الرقيق تمامًا والفضل بذلك لما أوجبه الإسلام على مرتكبي الذنوب والكبائر من عتق الرقاب إلى أن انتهت هذه الظاهرة تمامًا.
  • الخادمات في البيوت هذه الأيام هنَّ أجيرات ولسن ملك يمين، فللخادمة أجرة وعقد لها أن تفسخه ما إن شاءت بذلك ولا لأحد سلطة عليها في ذلك.
  • انتهاء وجود الرقيق في الوقت الحالي لا يعني بطلان حكمه وعدم وجوده بالمطلق، فلو عادت الحروب لسياساتها القديمة وعاد الرِّق لعادت أحكام العبيد وملك اليمين، فلا شيء ولا حكم ولا أمر يُذكر في القرآن الكريم عبثًا.

مارية القبطية -رضي الله عنها-

يقع الكثيرون في خطأ أن عدد زوجات النبي -صلى الله عليه وسلم- هو 12 زوجة وهو أمر خاطئ، حيث إنّه -عليه الصلاة والسلام- تزوّجَ من 11 امرأة، أمّا الثانية عشرة هي أمَة ملك يمين وهي مارية القبطية -رضي الله عنها- والتي أنجبتْ منه -عليه الصلاة والسلام- ولدَه إبراهيم.