انتقاء أسماء الأطفال إنّ من الواجب على كلّ والدٍ ووالدة انتقاءَ اسمٍ لمولودهم يحملُ في معناه معنى طيبًا وخيِّرًا، أو يقتدي بعَلَم من أعلام الأمة الإسلامية المؤثرين، أما التوجه للأسماء التي تدل على الحزن والبُغض والكره فهو يُلحِق بمن يفعل ذلك الإثم شرعًا، كما يميل البعض من الأهالي إلى تسمية أبنائهم بأسامي تُعبِّر عن مصيبة حصلت عند ولادة طفلهم، وهذا ظلم بحق الطفل فلا ذنب له بأن يحمل اسمًا قبيحًا طوال عمره لحدوث كارثة ما أو تشاؤم أهله بحدثٍ بالتزامن مع ولادته، وإن من أجمل أسماء الإناث وأجملها معنىً هو اسم سندس، لذا سيتم تقديم معنى اسم سندس في هذا المقال. معنى اسم سندس وفقًا لمعجم المعاني الجامع فإن معنى اسم سندس هو: "ضَرْب مِن نسيج الحَريرِ أو الدِّيبَاج"، ويُقال لبس فلان ثوبًا سُندسيّا أي حريريًّا، وهو الرقيق من الديباج، ويُقالُ للغليظِ من الحرير أو الديباج استبرق، وقد ورد في الحديث أنّ النبي -صلى الله عليه وسلم- بعث إِلى عمر -رضي اللَّه عنه- بجُبَّةِ سُنْدُسٍ؛ قال المفسرون أن معنى السندس: رَقيق الدِّيباج ورَفيعُه، و قيل في معنى الإِسْتَبْرَقِ: أنه غليظ الديباج وورد أن السُّنْدُسُ: "ضَرْبٌ من البُزْيون يتخذ من المِرْعِزَّى" واتفق أَهل اللغة العربية في السندس والإستبرق أَنهما معرّبان والأغلب أنهما أسماء فارسيّة، ويجيب البعض عن معنى اسم سندس أنه ضرب من البُرُود وقد قال الطبري في معنى السندس أنه: جمع والمفرد منها سندسة، وهي ما رق من الحرير أو الديباج، والإستبرق: ما غلظ من الحرير أو الديباج وثخن. سندس في القرآن الكريم أجمل ما يخص معنى اسم سندس أنه يحمل معنىً دينيًا جميلًا جدًا، وهو لباس أهل الجنة من الحرير، وقد ورد في ثلاثة مواضع في القرآن الكريم وبصريح العبارة وهذه الآيات الكريمة هي: ما ورد في سورة الكهف الآية الواحدة والثلاثون في وصف أهل الجنة ونعيمهم: أُولَٰئِكَ لَهُمْ جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهِمُ الْأَنْهَارُ يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِن ذَهَبٍ وَيَلْبَسُونَ ثِيَابًا خُضْرًا مِّن سُندُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ مُّتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الْأَرَائِكِ ۚ نِعْمَ الثَّوَابُ وَحَسُنَتْ مُرْتَفَقًا (31). ما ورد في سورة الدخان في الحديث عن ثواب المتقين: {إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي مَقَامٍ أَمِينٍ (51) فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ (52) يَلْبَسُونَ مِن سُندُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ مُّتَقَابِلِينَ (53)} ما ورد في سورة الإنسان بالحديث أيضًا عن نعيم الأبرار: {عَالِيَهُمْ ثِيَابُ سُندُسٍ خُضْرٌ وَإِسْتَبْرَقٌ ۖ وَحُلُّوا أَسَاوِرَ مِن فِضَّةٍ وَسَقَاهُمْ رَبُّهُمْ شَرَابًا طَهُورًا (21) إِنَّ هَٰذَا كَانَ لَكُمْ جَزَاءً وَكَانَ سَعْيُكُم مَّشْكُورًا (22)}

معنى اسم سندس

معنى اسم سندس

بواسطة: - آخر تحديث: 12 أغسطس، 2018

انتقاء أسماء الأطفال

إنّ من الواجب على كلّ والدٍ ووالدة انتقاءَ اسمٍ لمولودهم يحملُ في معناه معنى طيبًا وخيِّرًا، أو يقتدي بعَلَم من أعلام الأمة الإسلامية المؤثرين، أما التوجه للأسماء التي تدل على الحزن والبُغض والكره فهو يُلحِق بمن يفعل ذلك الإثم شرعًا، كما يميل البعض من الأهالي إلى تسمية أبنائهم بأسامي تُعبِّر عن مصيبة حصلت عند ولادة طفلهم، وهذا ظلم بحق الطفل فلا ذنب له بأن يحمل اسمًا قبيحًا طوال عمره لحدوث كارثة ما أو تشاؤم أهله بحدثٍ بالتزامن مع ولادته، وإن من أجمل أسماء الإناث وأجملها معنىً هو اسم سندس، لذا سيتم تقديم معنى اسم سندس في هذا المقال.

معنى اسم سندس

وفقًا لمعجم المعاني الجامع فإن معنى اسم سندس هو: “ضَرْب مِن نسيج الحَريرِ أو الدِّيبَاج”، ويُقال لبس فلان ثوبًا سُندسيّا أي حريريًّا، وهو الرقيق من الديباج، ويُقالُ للغليظِ من الحرير أو الديباج استبرق، وقد ورد في الحديث أنّ النبي -صلى الله عليه وسلم- بعث إِلى عمر -رضي اللَّه عنه- بجُبَّةِ سُنْدُسٍ؛ قال المفسرون أن معنى السندس: رَقيق الدِّيباج ورَفيعُه، و قيل في معنى الإِسْتَبْرَقِ: أنه غليظ الديباج وورد أن السُّنْدُسُ: “ضَرْبٌ من البُزْيون يتخذ من المِرْعِزَّى” واتفق أَهل اللغة العربية في السندس والإستبرق أَنهما معرّبان والأغلب أنهما أسماء فارسيّة، ويجيب البعض عن معنى اسم سندس أنه ضرب من البُرُود وقد قال الطبري في معنى السندس أنه: جمع والمفرد منها سندسة، وهي ما رق من الحرير أو الديباج، والإستبرق: ما غلظ من الحرير أو الديباج وثخن.

سندس في القرآن الكريم

أجمل ما يخص معنى اسم سندس أنه يحمل معنىً دينيًا جميلًا جدًا، وهو لباس أهل الجنة من الحرير، وقد ورد في ثلاثة مواضع في القرآن الكريم وبصريح العبارة وهذه الآيات الكريمة هي:

  • ما ورد في سورة الكهف الآية الواحدة والثلاثون في وصف أهل الجنة ونعيمهم: أُولَٰئِكَ لَهُمْ جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهِمُ الْأَنْهَارُ يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِن ذَهَبٍ وَيَلْبَسُونَ ثِيَابًا خُضْرًا مِّن سُندُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ مُّتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الْأَرَائِكِ ۚ نِعْمَ الثَّوَابُ وَحَسُنَتْ مُرْتَفَقًا (31).
  • ما ورد في سورة الدخان في الحديث عن ثواب المتقين: {إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي مَقَامٍ أَمِينٍ (51) فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ (52) يَلْبَسُونَ مِن سُندُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ مُّتَقَابِلِينَ (53)}
  • ما ورد في سورة الإنسان بالحديث أيضًا عن نعيم الأبرار: {عَالِيَهُمْ ثِيَابُ سُندُسٍ خُضْرٌ وَإِسْتَبْرَقٌ ۖ وَحُلُّوا أَسَاوِرَ مِن فِضَّةٍ وَسَقَاهُمْ رَبُّهُمْ شَرَابًا طَهُورًا (21) إِنَّ هَٰذَا كَانَ لَكُمْ جَزَاءً وَكَانَ سَعْيُكُم مَّشْكُورًا (22)}