البحث عن مواضيع

يعد القلق أكثر المشاكل النفسية شيوعا, و يبلغ عدد الأشخاص المصابون بالقلق في الولايات المتحدة ما يقارب 40 مليون, و تتعدد أشكال القلق التي يعاني مختلف أفراد المجتمع, و من أكثر الأنواع انتشارا هو القلق العام, و الوسواس القهري, و القلق بعد صدمة, و حالات الهلع و الرهاب, و يمتلك كل نوع خصائص تميزه و في ما يلي تفاصيل أنواع القلق. القلق العام إن تعريف القلق العام يتعدى الشعور بالارتباك بين الحين و الأخر عند التعرض لبعض المعوقات, و يمكن تعريفه بأنه الشعور غير المبرر و الغير متوقع بالخوف و القلق من جميع مجريات الحياة اليومية, و تستمر هذه الحالة لما يقارب 6 أشهر متتالية, و لا يمكن التخلص منها حتى مع علم الشخص المصاب بأنه لا يوجد أي سبب منطقي للقلق, و تتمثل الأعراض المرافقة لهذا النوع من القلق, بعدم الراحة و الأرق و شد في العضلات و صعوبة بالتركيز وسهولة الهلع. الوسواس القهري يعتبر هذا النوع من القلق من أقل الأنواع انتشارا و يصعب تشخيصه من قبل الأطباء, و يمكن وصف الشخص المصاب بالوسواس القهري, بأنه يتعرض بشكل متكرر لأفكار و هواجس مقلقه يمكنها أن تؤثر بشكل سلبي و متكرر على سير حياته اليومية, بحيث يظهر على هؤلاء الأشخاص بعض الطقوس و السلوكيات الغريبة, و تكون هذه الطقوس آلية يستخدمها الشخص المصاب كي يتخلص بشكل مؤقت من حالة القلق التي يتعرض لها. القلق بعد الصدمة إن هذا النوع من القلق يتمثل على شكل ومضات ذاكرة يمكنها أن تصيب المرء بالهلع, و في الغالب يؤثر هذا النوع من القلق على النوم, بحيث تعرض المرء للكوابيس بشكل متكرر, و تنتج هذه الحالة من القلق, بعد تعرض المرء لحادثة مروعة, و من أبرز هذه الحالات التعرض للتحرش أو مشاهدة جريمة قتل أو التعرض لحادث سير أو النجاة من بعض الكوارث, و أبرز سمات هذه الحالة التي تظهر على الشخص المصاب هي سهولة الهلع و فرط في اليقظة و الانتباه. الهلع و الرهاب يمكن أن يسيء المرء تشخيص حالته, بحيث يعتقد بأنه أصيب بنوبة قلبية, و لكن في الواقع لا يتعدى الأمر حالة من الهلع أو الرهاب, و هي أحد أنواع القلق التي يمكنها أن تصيب المرء عندما يشعر بشكل مفاجئ و مخيف بأنه يفقد السيطرة على المجريات التي تدور من حوله, و في الغالب تتمثل الأعراض التي ترافق هذه الحالة, بألم في الصدر و خفقان و تقطع في التنفس و رجفة في الأيدي و الأرجل, و الجدير بالذكر بأن هذه الحالة لا تدوم أكثر من ساعة و تبلغ ذروتها خلال ما يقارب 10 دقائق. أسباب غير متوقعة للقلق علامات تدل على الإصابة بوسواس المرض إشارات لسيطرت الضغوط النفسية على حياتك

معلومات مهمة تتعلق بالقلق

معلومات مهمة تتعلق بالقلق
بواسطة: - آخر تحديث: 19 فبراير، 2017

يعد القلق أكثر المشاكل النفسية شيوعا, و يبلغ عدد الأشخاص المصابون بالقلق في الولايات المتحدة ما يقارب 40 مليون, و تتعدد أشكال القلق التي يعاني مختلف أفراد المجتمع, و من أكثر الأنواع انتشارا هو القلق العام, و الوسواس القهري, و القلق بعد صدمة, و حالات الهلع و الرهاب, و يمتلك كل نوع خصائص تميزه و في ما يلي تفاصيل أنواع القلق.

القلق العام

إن تعريف القلق العام يتعدى الشعور بالارتباك بين الحين و الأخر عند التعرض لبعض المعوقات, و يمكن تعريفه بأنه الشعور غير المبرر و الغير متوقع بالخوف و القلق من جميع مجريات الحياة اليومية, و تستمر هذه الحالة لما يقارب 6 أشهر متتالية, و لا يمكن التخلص منها حتى مع علم الشخص المصاب بأنه لا يوجد أي سبب منطقي للقلق, و تتمثل الأعراض المرافقة لهذا النوع من القلق, بعدم الراحة و الأرق و شد في العضلات و صعوبة بالتركيز وسهولة الهلع.

الوسواس القهري

يعتبر هذا النوع من القلق من أقل الأنواع انتشارا و يصعب تشخيصه من قبل الأطباء, و يمكن وصف الشخص المصاب بالوسواس القهري, بأنه يتعرض بشكل متكرر لأفكار و هواجس مقلقه يمكنها أن تؤثر بشكل سلبي و متكرر على سير حياته اليومية, بحيث يظهر على هؤلاء الأشخاص بعض الطقوس و السلوكيات الغريبة, و تكون هذه الطقوس آلية يستخدمها الشخص المصاب كي يتخلص بشكل مؤقت من حالة القلق التي يتعرض لها.

القلق بعد الصدمة

إن هذا النوع من القلق يتمثل على شكل ومضات ذاكرة يمكنها أن تصيب المرء بالهلع, و في الغالب يؤثر هذا النوع من القلق على النوم, بحيث تعرض المرء للكوابيس بشكل متكرر, و تنتج هذه الحالة من القلق, بعد تعرض المرء لحادثة مروعة, و من أبرز هذه الحالات التعرض للتحرش أو مشاهدة جريمة قتل أو التعرض لحادث سير أو النجاة من بعض الكوارث, و أبرز سمات هذه الحالة التي تظهر على الشخص المصاب هي سهولة الهلع و فرط في اليقظة و الانتباه.

الهلع و الرهاب

يمكن أن يسيء المرء تشخيص حالته, بحيث يعتقد بأنه أصيب بنوبة قلبية, و لكن في الواقع لا يتعدى الأمر حالة من الهلع أو الرهاب, و هي أحد أنواع القلق التي يمكنها أن تصيب المرء عندما يشعر بشكل مفاجئ و مخيف بأنه يفقد السيطرة على المجريات التي تدور من حوله, و في الغالب تتمثل الأعراض التي ترافق هذه الحالة, بألم في الصدر و خفقان و تقطع في التنفس و رجفة في الأيدي و الأرجل, و الجدير بالذكر بأن هذه الحالة لا تدوم أكثر من ساعة و تبلغ ذروتها خلال ما يقارب 10 دقائق.

أسباب غير متوقعة للقلق

علامات تدل على الإصابة بوسواس المرض

إشارات لسيطرت الضغوط النفسية على حياتك