يوم الأرض تحتفل قرابة المائة وثمانين دولة سنوياً بيوم عالمي أطلق عليه يوم الأرض، وهو اليوم الذي أعلنه السيناتور الأمريكي غايلورد نيلسون عام 1970 كيوم بيئي تثقيفي هدفه نشر التوعية بأهمية الحفاظ على كوكب الأرض وحمايته من الانتهاكات المتكررة بحقه، وذلك بعد أن تزاحمت المشكلات البيئية التي باتت تؤثر على مستقبل البشرية، يصادف هذا اليوم الثاني والعشرين من شهر أبريل في كل عام، سنعرض في هذا المقال معلومات عن يوم الأرض. أهداف الاحتفال بيوم الأرض يهدف الاحتفال بهذا اليوم البيئي لمجموعة من الأمور ومنها: تجديد العهد للحفاظ على كوكب الأرض وجعله مكاناً أنسب للعيش عن طريق الحد من العوامل التي تؤثر في طبيعته بشكل ملحوظ، ما يضمن توفير بيئة مناسبة للأجيال القادمة. الشعور بالمسؤولية تجاه كوكب الأرض وتحديد الإجراءات القانونية التي يجب اتخاذها بحق المنتهكين لاتفاقيات الحفاظ عليه. تحفيز الشعوب على تبني المسؤولية الفردية والسلوكيات التي تهدف للحفاظ على البيئة المحيطة. لفت الانتباه للمشكلات البيئية التي تعاني منها الكرة الأرضية والعمل على إيجاد حلول قابلة للتطبيق. صاحب فكرة الاحتفال بيوم الأرض اختلفت المصادر حول الاسم الحقيقي لصاحب فكرة الاحتفال بهذا اليوم البيئي حيث ورد فيها اسمان لشخصين مؤسسين ليومين مختلفين للأرض وهما: الناشط جون ماكونيل: اقترح هذا الناشط السياسي فكرة يوم الأرض خلال مؤتمر اليونيسكو عن البيئة والذي تم عقده في عام 1969 وذلك بهدف التذكير بأهمية الحفاظ على كوكب الأرض وحماية بيئته والاهتمام بها، حيث تم الاتفاق على إعلانه في يوم الحادي والعشرين من مارس وبالتحديد في يوم الاعتدال الربيعي أو بمعنى آخر اليوم الذي يتساوى فيه الليل والنهار في أنحاء الكرة الأرضية جميعها. السيناتور الأمريكي غايلورد نيلسون: في عام 1970 وخلال الرحلة التي قام بها السيناتور الأمريكي برفقة مساعده دينيس هايس إلى ولاية كاليفورنيا أثار غضبهما مشهد النفط المتسرب بكميات كبيرة لمياه المحيط الهادئ باتجاه السواحل الأمريكية، وأدركا مدى الضرر الكبير الذي يلحقه هذا الخطأ الفادح بالأحياء المائية ما دفع السيناتور لوضع قانون ينص على إعلان يوم الثاني والعشرين من أبريل يوماً عالمياً للأرض، حيث يمثل هذا اليوم فصل الربيع في نصف الكرة الأرضية الشمالي وفصل الخريف في نصف الكرة الأرضية الجنوبي. أنشطة يوم الأرض تختلف الشعوب في طريقة احتفالها بهذا اليوم البيئي فبعضها يحتفل به ليوم واحد فقط وبعضها الآخر يستمر بالاحتفال به لمدة أسبوع كامل، حيث يتم القيام بالعديد من الأنشطة التي تشمل الفئات العمرية المختلفة ومنها: زراعة الأشجار، وتنظيم الوقفات الاحتجاجية بهدف التذكير بالمشكلات التي تهدد البيئة، بالإضافة إلى خلق مشاريع ومبادرات جديدة لها الهدف ذاته وهو حماية البيئة من التلوث.

معلومات عن يوم الأرض

معلومات عن يوم الأرض

بواسطة: - آخر تحديث: 12 مارس، 2018

تصفح أيضاً

يوم الأرض

تحتفل قرابة المائة وثمانين دولة سنوياً بيوم عالمي أطلق عليه يوم الأرض، وهو اليوم الذي أعلنه السيناتور الأمريكي غايلورد نيلسون عام 1970 كيوم بيئي تثقيفي هدفه نشر التوعية بأهمية الحفاظ على كوكب الأرض وحمايته من الانتهاكات المتكررة بحقه، وذلك بعد أن تزاحمت المشكلات البيئية التي باتت تؤثر على مستقبل البشرية، يصادف هذا اليوم الثاني والعشرين من شهر أبريل في كل عام، سنعرض في هذا المقال معلومات عن يوم الأرض.

أهداف الاحتفال بيوم الأرض

يهدف الاحتفال بهذا اليوم البيئي لمجموعة من الأمور ومنها:

  • تجديد العهد للحفاظ على كوكب الأرض وجعله مكاناً أنسب للعيش عن طريق الحد من العوامل التي تؤثر في طبيعته بشكل ملحوظ، ما يضمن توفير بيئة مناسبة للأجيال القادمة.
  • الشعور بالمسؤولية تجاه كوكب الأرض وتحديد الإجراءات القانونية التي يجب اتخاذها بحق المنتهكين لاتفاقيات الحفاظ عليه.
  • تحفيز الشعوب على تبني المسؤولية الفردية والسلوكيات التي تهدف للحفاظ على البيئة المحيطة.
  • لفت الانتباه للمشكلات البيئية التي تعاني منها الكرة الأرضية والعمل على إيجاد حلول قابلة للتطبيق.

صاحب فكرة الاحتفال بيوم الأرض

اختلفت المصادر حول الاسم الحقيقي لصاحب فكرة الاحتفال بهذا اليوم البيئي حيث ورد فيها اسمان لشخصين مؤسسين ليومين مختلفين للأرض وهما:

  • الناشط جون ماكونيل: اقترح هذا الناشط السياسي فكرة يوم الأرض خلال مؤتمر اليونيسكو عن البيئة والذي تم عقده في عام 1969 وذلك بهدف التذكير بأهمية الحفاظ على كوكب الأرض وحماية بيئته والاهتمام بها، حيث تم الاتفاق على إعلانه في يوم الحادي والعشرين من مارس وبالتحديد في يوم الاعتدال الربيعي أو بمعنى آخر اليوم الذي يتساوى فيه الليل والنهار في أنحاء الكرة الأرضية جميعها.
  • السيناتور الأمريكي غايلورد نيلسون: في عام 1970 وخلال الرحلة التي قام بها السيناتور الأمريكي برفقة مساعده دينيس هايس إلى ولاية كاليفورنيا أثار غضبهما مشهد النفط المتسرب بكميات كبيرة لمياه المحيط الهادئ باتجاه السواحل الأمريكية، وأدركا مدى الضرر الكبير الذي يلحقه هذا الخطأ الفادح بالأحياء المائية ما دفع السيناتور لوضع قانون ينص على إعلان يوم الثاني والعشرين من أبريل يوماً عالمياً للأرض، حيث يمثل هذا اليوم فصل الربيع في نصف الكرة الأرضية الشمالي وفصل الخريف في نصف الكرة الأرضية الجنوبي.

أنشطة يوم الأرض

تختلف الشعوب في طريقة احتفالها بهذا اليوم البيئي فبعضها يحتفل به ليوم واحد فقط وبعضها الآخر يستمر بالاحتفال به لمدة أسبوع كامل، حيث يتم القيام بالعديد من الأنشطة التي تشمل الفئات العمرية المختلفة ومنها: زراعة الأشجار، وتنظيم الوقفات الاحتجاجية بهدف التذكير بالمشكلات التي تهدد البيئة، بالإضافة إلى خلق مشاريع ومبادرات جديدة لها الهدف ذاته وهو حماية البيئة من التلوث.