الألومنيوم يوجد عنصر الألومنيوم في الصخور وفي طبقات الأرض، وهو نوعٌ من الفلزات التي تتميز بلونها الأبيض الفضي، ومن الدول التي يتواجد فيها هذا العنصر بكثرة البرازيل وإندونيسيا وكندا وروسيا، وله العديدُ من الاستخدامات الصناعية حيث يُستخدم في تصنيع النقود والبطاريات والطائرات، ويُصنع من الألومنيوم ورق الألومنيوم الذي يكثُر استعماله في المطبخ للطهي وتغليف الأطعمة والخضروات وغيرها من الاستعمالات الأخرى، وسيتمّ ذِكر معلومات عن ورق الفويل تتضمّن استخداماته وفوائده والأضرار الناجمة عن استخدامه في هذا المقال. معلومات عن ورق الفويل يوجد هذا الورق بكثرة في الأسواق مثل: السوبر ماركت والمولات، ولا يتمّ الاستغناء عنه في المطبخ، ومن أبرز استخداماته في الطهي تغليف اللحوم والأسماك عند شيّها، وهو عبارة عن رقائق رفيعة جداً كانت تصنع باستخدام ورق الألومنيوم، لكن بعد الحرب العالمية الثانية تم استبدال معدن الألومنيوم بمعدن القصدير، ولورق الفويل العديد من الاستخدامات يُذكر منها ما يأتي: يُستخدمُ في حفظ الأطعمة وتغليفها. يوضع في أدراج المكاتب للتمكن من تنظيفها بسهولة. يحافظ على الطعام من الاحتراق. يُنظف ويُلمع الأطباق خاصةً المصنوعة من المعدن. يسرّع من عملية كي الملابس من خلال وضع طبقة من هذا الورق تحت المكواة. يُنظف أجزاء الشوايات المحترقة. يستخدم في تغليف أرجل الكنب والكراسي؛ لمنع احتكاك أثاث المنزل بالسجاد أو الموكيت. يُنظف الأواني الفضية. يزيد من حدّة المقص عند دعك أطرافه بهذه الورق. يوضع في قعر صواني الفرن لمنع التصاق الأطعمة. يُغلف به السمك والدجاج ثم يُحفظ في الثلاجة. يُغلف بواسطته الأطعمة ذات الرائحة المزعجة؛ لمنع انتشار الرائحة المزعجة عند وضعها في الثلاجة. يتم استخدامه في تفريز الأطعمة. يُستخدم في تغطية غاز المطبخ لحفظه من الاتساخ. فوائد ورق الفويل الصحية يُستخدم هذا الورق بكثرة في الطبخ، لكنّ الكثيرين يجهلون فوائده الصحية للجسم، ومن أبرز هذه الفوائد القضاء على مشكلة الإرهاق وتخفيف أوجاع المفاصل ونزلات البرد وغيرها، وسيتم شرح هذه الفوائد بالتفصيل فيما يأتي: يُخلّص الجسم من الشعور بالإرهاق والأرق والتعب، عن طريق وضع هذا الورق في الثلاجة وبعد أربع ساعات توضع الشرائح على منطقة الجفون أو الخدّيْن ويُترك حتى يزول هذا الشعور. يساعد على استرخاء العضلات، ويخفف من الآلام التي تُصاب بها المفاصل. يعالج آلام الكعب والنقرس، وذلك عن طريق لف العضو المراد علاجه بهذا الورق ثم يوضع ضماد طبي فوقه، ويجب أن يُترك لمدة تتراوح من عشرة أيام إلى اثنيْ عشر يوماً. يعالج الحروق، وذلك بغسل المنطقة المصابة باستعمال الماء البارد ثم تُجفف بفوطةٍ ناعمة، بعد ذلك تُطبق كمية قليلة من مرهم الحروق وتُلف بهذا الورق مع استخدام الشاش وتُترك حتى يزول الألم. يعالج نزلات البرد، عن طريق لف القدمين بطبقة من هذا الورق وبعد ساعة يتم إزالتها، وتُكرر هذه الخطوة بوضع سبع شرائح من هذه الرقائق ثلاث مرات في اليوم. أضرار ورق الفويل الصحية هناك العديد من الأضرار التي يسبّبها استخدام ورق الفويل في طهي الأطعمة على صحّة الإنسان، حيث تتجمع المادة المكونة له في منطقة الدماغ، ممّا يزيد من فرص الإصابة بمرض الزهايمر، كما أنّ تسخين الطعام أو شيها بواسطته يعرض الجسم للإصابة بالتسمم، ومن الأضرار الناجمة عن استخدام هذا الورق يُذكر ما يأتي: الإصابة بهشاشة العظام، حيث إنّه يتسبب بإنقاص نسبة الكالسيوم في الجسم. الإصابة بمرض الخرف المعروف بالزهايمر. فقدان القدرة على التركيز. حدوث شلل في عضلات الجسم. تعرض الأغشية المخاطية للجفاف. إصابة الجلد بالجفاف. الشعور بالصداع. تجمع الغازات في منطقة البطن والإصابة بالانتفاخ.

معلومات عن ورق الفويل

معلومات عن ورق الفويل

بواسطة: - آخر تحديث: 3 مايو، 2018

الألومنيوم

يوجد عنصر الألومنيوم في الصخور وفي طبقات الأرض، وهو نوعٌ من الفلزات التي تتميز بلونها الأبيض الفضي، ومن الدول التي يتواجد فيها هذا العنصر بكثرة البرازيل وإندونيسيا وكندا وروسيا، وله العديدُ من الاستخدامات الصناعية حيث يُستخدم في تصنيع النقود والبطاريات والطائرات، ويُصنع من الألومنيوم ورق الألومنيوم الذي يكثُر استعماله في المطبخ للطهي وتغليف الأطعمة والخضروات وغيرها من الاستعمالات الأخرى، وسيتمّ ذِكر معلومات عن ورق الفويل تتضمّن استخداماته وفوائده والأضرار الناجمة عن استخدامه في هذا المقال.

معلومات عن ورق الفويل

يوجد هذا الورق بكثرة في الأسواق مثل: السوبر ماركت والمولات، ولا يتمّ الاستغناء عنه في المطبخ، ومن أبرز استخداماته في الطهي تغليف اللحوم والأسماك عند شيّها، وهو عبارة عن رقائق رفيعة جداً كانت تصنع باستخدام ورق الألومنيوم، لكن بعد الحرب العالمية الثانية تم استبدال معدن الألومنيوم بمعدن القصدير، ولورق الفويل العديد من الاستخدامات يُذكر منها ما يأتي:

  • يُستخدمُ في حفظ الأطعمة وتغليفها.
  • يوضع في أدراج المكاتب للتمكن من تنظيفها بسهولة.
  • يحافظ على الطعام من الاحتراق.
  • يُنظف ويُلمع الأطباق خاصةً المصنوعة من المعدن.
  • يسرّع من عملية كي الملابس من خلال وضع طبقة من هذا الورق تحت المكواة.
  • يُنظف أجزاء الشوايات المحترقة.
  • يستخدم في تغليف أرجل الكنب والكراسي؛ لمنع احتكاك أثاث المنزل بالسجاد أو الموكيت.
  • يُنظف الأواني الفضية.
  • يزيد من حدّة المقص عند دعك أطرافه بهذه الورق.
  • يوضع في قعر صواني الفرن لمنع التصاق الأطعمة.
  • يُغلف به السمك والدجاج ثم يُحفظ في الثلاجة.
  • يُغلف بواسطته الأطعمة ذات الرائحة المزعجة؛ لمنع انتشار الرائحة المزعجة عند وضعها في الثلاجة.
  • يتم استخدامه في تفريز الأطعمة.
  • يُستخدم في تغطية غاز المطبخ لحفظه من الاتساخ.

فوائد ورق الفويل الصحية

يُستخدم هذا الورق بكثرة في الطبخ، لكنّ الكثيرين يجهلون فوائده الصحية للجسم، ومن أبرز هذه الفوائد القضاء على مشكلة الإرهاق وتخفيف أوجاع المفاصل ونزلات البرد وغيرها، وسيتم شرح هذه الفوائد بالتفصيل فيما يأتي:

  • يُخلّص الجسم من الشعور بالإرهاق والأرق والتعب، عن طريق وضع هذا الورق في الثلاجة وبعد أربع ساعات توضع الشرائح على منطقة الجفون أو الخدّيْن ويُترك حتى يزول هذا الشعور.
  • يساعد على استرخاء العضلات، ويخفف من الآلام التي تُصاب بها المفاصل.
  • يعالج آلام الكعب والنقرس، وذلك عن طريق لف العضو المراد علاجه بهذا الورق ثم يوضع ضماد طبي فوقه، ويجب أن يُترك لمدة تتراوح من عشرة أيام إلى اثنيْ عشر يوماً.
  • يعالج الحروق، وذلك بغسل المنطقة المصابة باستعمال الماء البارد ثم تُجفف بفوطةٍ ناعمة، بعد ذلك تُطبق كمية قليلة من مرهم الحروق وتُلف بهذا الورق مع استخدام الشاش وتُترك حتى يزول الألم.
  • يعالج نزلات البرد، عن طريق لف القدمين بطبقة من هذا الورق وبعد ساعة يتم إزالتها، وتُكرر هذه الخطوة بوضع سبع شرائح من هذه الرقائق ثلاث مرات في اليوم.

أضرار ورق الفويل الصحية

هناك العديد من الأضرار التي يسبّبها استخدام ورق الفويل في طهي الأطعمة على صحّة الإنسان، حيث تتجمع المادة المكونة له في منطقة الدماغ، ممّا يزيد من فرص الإصابة بمرض الزهايمر، كما أنّ تسخين الطعام أو شيها بواسطته يعرض الجسم للإصابة بالتسمم، ومن الأضرار الناجمة عن استخدام هذا الورق يُذكر ما يأتي:

  • الإصابة بهشاشة العظام، حيث إنّه يتسبب بإنقاص نسبة الكالسيوم في الجسم.
  • الإصابة بمرض الخرف المعروف بالزهايمر.
  • فقدان القدرة على التركيز.
  • حدوث شلل في عضلات الجسم.
  • تعرض الأغشية المخاطية للجفاف.
  • إصابة الجلد بالجفاف.
  • الشعور بالصداع.
  • تجمع الغازات في منطقة البطن والإصابة بالانتفاخ.