ورق الخبز يعد ورق الخبز أو ما يعرف بورق الزبدة واحداً من العناصر الأساسية التي نجدها في كل مطبخ حيث يستخدم بشكل أساسي في خَبز الكعك والمعجنات وغيرها من الأصناف وذلك بفضل طبيعته المقاومة للرطوبة والالتصاق، ويمتاز بلونه الأبيض وسماكته المتوسطة وقدرته على تحمل درجات الحرارة العالية حتى 232 درجة مئوية، سنعرض في هذا المقال معلومات عن ورق الخَبز ونورد أهم استخداماته، ومن ثم سنوضح الفرق بينه وبين ورق الشمع. تعريف ورق الخبز يعرف هذا الورق بأنه ورق مضاد للرطوبة والاحتراق وله قدرة على تحمل درجات الحرارة العالية حتى 232 درجة مئوية، ما جعله يُستخدم بشكل أساسي في الخبز ومن هنا جاءت التسمية، اكتسب هذا الورق خصائصه من معالجته بواسطة الحمض خلال عملية التصنيع ومن ثم رشه بمادة السيليكون المانعة للالتصاق، وهو متشابه من كلتا الجهتين ما يوفر مرونة أكبر عند الاستخدام، أما عن إمكانية استخدامه لأكثر من مرة فهذا ممكن بالفعل ولكنه عند مرحلة معينة سيصبح أكثر عرضة للتكسر ويبدأ لونه بالتحول للون البني الغامق وهنا يجب استبداله بورق جديد غير مستخدم. استخدامات ورق الخبز لهذا الورق استخدامات عديدة تتعدى استخدامه في الخَبز ومنها: الحفاظ على نظافة لوح التقطيع ومنع تكوّن البكتيريا، ويتم ذلك عن طريق وضع الورق فوق اللوح قبل استخدامه وذلك بهدف امتصاص جميع السوائل التي قد تتسرب إلى داخل مساماته وتشكل بيئة مناسبة لنمو البكتيريا. الحفاظ على نظافة خزائن المطبخ وذلك عن طريق وضعه أسفل الأواني والكؤوس ليقوم بدوره بامتصاص السوائل ومنع تكون الرطوبة، مع الأخذ بعين الاعتبار ضرورة تغيير هذا الورق بين الحين والآخر. حماية الأواني والإكسسوارات من الصدأ وذلك عن طريق لفها بهذا الورق ما يشكل طبقة عازلة تحول دون وصول الرطوبة إليها. فصل الأطعمة عن بعضها البعض قبل تفريزها وبذلك يصبح فصلها أسهل عند الرغبة في استخدامها وهي متجمدة. عزل الأرضيات للحفاظ على نظافتها عند القيام بأعمال الديكور والدهان. تزيين قوالب الكيك وذلك عن طريق تشكيله على شكل مخروط ووضع الكريمة أو مادة التزيين بداخله. حفظ الكعك المخبوز في حافظات كبيرة على شكل طبقات يفصل بينها هذا الورق، ما يساعد في الحفاظ على قوامها ويمنع التصاقها وتكدسها فوق بعضها البعض. إمكانية استبدال ورق الخبز بورق الشمع قد يتساءل البعض حول إمكانية استخدام ورق الشمع عوضاً عن ورق الخبز في إعداد المخبوزات، وهذا أمر غير ممكن وفقاً لطبيعة هذا الورق حيث أنه وعلى الرغم من أنه مانع للالتصاق ومقاوم للرطوبة فهو مغطى بطبقة من الشمع بدلاً من السيليكون الموجود في ورق الخَبز، ما يفقده القدرة على تحمل درجات الحرارة العالية.

معلومات عن ورق الخبز

معلومات عن ورق الخبز

بواسطة: - آخر تحديث: 19 مارس، 2018

تصفح أيضاً

ورق الخبز

يعد ورق الخبز أو ما يعرف بورق الزبدة واحداً من العناصر الأساسية التي نجدها في كل مطبخ حيث يستخدم بشكل أساسي في خَبز الكعك والمعجنات وغيرها من الأصناف وذلك بفضل طبيعته المقاومة للرطوبة والالتصاق، ويمتاز بلونه الأبيض وسماكته المتوسطة وقدرته على تحمل درجات الحرارة العالية حتى 232 درجة مئوية، سنعرض في هذا المقال معلومات عن ورق الخَبز ونورد أهم استخداماته، ومن ثم سنوضح الفرق بينه وبين ورق الشمع.

تعريف ورق الخبز

يعرف هذا الورق بأنه ورق مضاد للرطوبة والاحتراق وله قدرة على تحمل درجات الحرارة العالية حتى 232 درجة مئوية، ما جعله يُستخدم بشكل أساسي في الخبز ومن هنا جاءت التسمية، اكتسب هذا الورق خصائصه من معالجته بواسطة الحمض خلال عملية التصنيع ومن ثم رشه بمادة السيليكون المانعة للالتصاق، وهو متشابه من كلتا الجهتين ما يوفر مرونة أكبر عند الاستخدام، أما عن إمكانية استخدامه لأكثر من مرة فهذا ممكن بالفعل ولكنه عند مرحلة معينة سيصبح أكثر عرضة للتكسر ويبدأ لونه بالتحول للون البني الغامق وهنا يجب استبداله بورق جديد غير مستخدم.

استخدامات ورق الخبز

لهذا الورق استخدامات عديدة تتعدى استخدامه في الخَبز ومنها:

  • الحفاظ على نظافة لوح التقطيع ومنع تكوّن البكتيريا، ويتم ذلك عن طريق وضع الورق فوق اللوح قبل استخدامه وذلك بهدف امتصاص جميع السوائل التي قد تتسرب إلى داخل مساماته وتشكل بيئة مناسبة لنمو البكتيريا.
  • الحفاظ على نظافة خزائن المطبخ وذلك عن طريق وضعه أسفل الأواني والكؤوس ليقوم بدوره بامتصاص السوائل ومنع تكون الرطوبة، مع الأخذ بعين الاعتبار ضرورة تغيير هذا الورق بين الحين والآخر.
  • حماية الأواني والإكسسوارات من الصدأ وذلك عن طريق لفها بهذا الورق ما يشكل طبقة عازلة تحول دون وصول الرطوبة إليها.
  • فصل الأطعمة عن بعضها البعض قبل تفريزها وبذلك يصبح فصلها أسهل عند الرغبة في استخدامها وهي متجمدة.
  • عزل الأرضيات للحفاظ على نظافتها عند القيام بأعمال الديكور والدهان.
  • تزيين قوالب الكيك وذلك عن طريق تشكيله على شكل مخروط ووضع الكريمة أو مادة التزيين بداخله.
  • حفظ الكعك المخبوز في حافظات كبيرة على شكل طبقات يفصل بينها هذا الورق، ما يساعد في الحفاظ على قوامها ويمنع التصاقها وتكدسها فوق بعضها البعض.

إمكانية استبدال ورق الخبز بورق الشمع

قد يتساءل البعض حول إمكانية استخدام ورق الشمع عوضاً عن ورق الخبز في إعداد المخبوزات، وهذا أمر غير ممكن وفقاً لطبيعة هذا الورق حيث أنه وعلى الرغم من أنه مانع للالتصاق ومقاوم للرطوبة فهو مغطى بطبقة من الشمع بدلاً من السيليكون الموجود في ورق الخَبز، ما يفقده القدرة على تحمل درجات الحرارة العالية.