وذمة الرئة Pulmonary edema تعتبر الرئتين من أهم أعضاء الجسم، وهي المسؤولة عن عملية الشهيق والزفير وتبادل الغازات، وأحياناً تصاب بما يعرف بوذمة الرئة، ويعرف مرض وذمة الرئة بأنه تجمع للسوائل داخل الرئتين، ومن المعروف أن أنسجة الرئة تقوم باستبدال الغازات الموجودة في الدم، حيث تخلص الجسم من ثاني أكسيد الكربون، وتزوده بالأكسجين، وأي خلل يصيب أنسجة الرئة والحويصلات الهوائية فيها، يمكن أن يسبب ما يُعرف بالوذمة الرئوية، التي تعيق تبادل الغازات، مما يسبب ضيقاً في التنفس، وتجمعاً للسوائل في النسيج الضام الرئوي، ويوجد أسباب عديدة للإصابة بهذه الحالة، وفي هذا المقال سنذكر معلومات عن وذمة الرئة. أعراض وذمة الرئة تترافق هذه الحالة المرضية بعدد من الأعراض وهي كما يلي: الشعور بضيق في التنفس. تراكم السوائل في الرئتين، ويستطيع الطبيب اكتشاف هذا عن طريق الفحص. زيادة عدد مرات الشهيق والزفير، أي تسارع التنفس خلال الدقيقة الواحدة. انخفاض نسبة الأكسجين في الدم. الحاجة إلى التنفس الاصطناعي، وإصابة الجهاز التنفسي بالقصور. كثرة التبول وخصوصاً في الليل. تورم الأطراف وخصوصاً الساقين، حيث يتجمع فيها سوائل أيضاً. أسباب وعوامل خطر وذمة الرئة يوجد أسباب عديدة لهذه الحالة المرضية، لكن اهم أسبابها ما يلي: الإصابة بأمراض القلب، وخصوصاً قصور القلب، حيث ان ضعف عضلة القلب يسبب الإصابة بمرض الدائم الإقفاري، الناتج عن الإصابة بمرض الشرايين التاجية، مما يسبب قصوراً في تدفق الدم وتصريفه من وإلى الرئتين، وارتفاع ضغط الأوعية الدموية فيها، وهذا يؤدي إلى نفاد السوائل من الأوعية الدموية وتجمعها في الرئتين، وحدوث خلل في عملية استبدال الغازات وأكسدتها بشكل صحيح. إصابة الأنسجة الضامة للرئتين بالضرر نتيجة التعرض للعديد من الملوثات، وهو ما يعرف بمتلازمة الفشل التنفسي، الذي يحدث نتيجة أسباب عضوية مختلفة، وهذا السبب أقل شيوعاً. الإصابة بالفشل الكلوي. التعرض لأزمة قلبية شديدة بشكل مفاجئ، أو ارتفاع ضغط الدم بشكل حاد. أخذ حقن وريدية تسبب زيادة السوائل في الجسم بشكل كبير. الإصابة بعدوى التهابية رئوية شديدة، أو التعرض لكدمة رئوية قوية. علاج وذمة الرئة يكون العلاج بعد التشخيص الصحيح معتمداً على السبب الذي أدى إلى الإصابة، وأهم خطوات العلاج إعطاء المريض تنفس اصطناعي لتعويض نقص الأكسجين في الدم. إعطاء المريض الأدوية اللازمة التي تقلل من الضغط داخل الأوعية الدموية الرئوية، وهذا يقلل من الوذمة الرئوية بشكل كبير، ومن أهم هذه الأدوية المورفين (morphine) الذي يوسع الأوعية الدموية، بالإضافة إلى النيترات (Nitrates) والفوروزاميد (Furozamide). المراجع: 1

معلومات عن وذمة الرئة

معلومات عن وذمة الرئة

بواسطة: - آخر تحديث: 11 مارس، 2018

وذمة الرئة Pulmonary edema

تعتبر الرئتين من أهم أعضاء الجسم، وهي المسؤولة عن عملية الشهيق والزفير وتبادل الغازات، وأحياناً تصاب بما يعرف بوذمة الرئة، ويعرف مرض وذمة الرئة بأنه تجمع للسوائل داخل الرئتين، ومن المعروف أن أنسجة الرئة تقوم باستبدال الغازات الموجودة في الدم، حيث تخلص الجسم من ثاني أكسيد الكربون، وتزوده بالأكسجين، وأي خلل يصيب أنسجة الرئة والحويصلات الهوائية فيها، يمكن أن يسبب ما يُعرف بالوذمة الرئوية، التي تعيق تبادل الغازات، مما يسبب ضيقاً في التنفس، وتجمعاً للسوائل في النسيج الضام الرئوي، ويوجد أسباب عديدة للإصابة بهذه الحالة، وفي هذا المقال سنذكر معلومات عن وذمة الرئة.

أعراض وذمة الرئة

تترافق هذه الحالة المرضية بعدد من الأعراض وهي كما يلي:

  • الشعور بضيق في التنفس.
  • تراكم السوائل في الرئتين، ويستطيع الطبيب اكتشاف هذا عن طريق الفحص.
  • زيادة عدد مرات الشهيق والزفير، أي تسارع التنفس خلال الدقيقة الواحدة.
  • انخفاض نسبة الأكسجين في الدم.
  • الحاجة إلى التنفس الاصطناعي، وإصابة الجهاز التنفسي بالقصور.
  • كثرة التبول وخصوصاً في الليل.
  • تورم الأطراف وخصوصاً الساقين، حيث يتجمع فيها سوائل أيضاً.

أسباب وعوامل خطر وذمة الرئة

يوجد أسباب عديدة لهذه الحالة المرضية، لكن اهم أسبابها ما يلي:

  • الإصابة بأمراض القلب، وخصوصاً قصور القلب، حيث ان ضعف عضلة القلب يسبب الإصابة بمرض الدائم الإقفاري، الناتج عن الإصابة بمرض الشرايين التاجية، مما يسبب قصوراً في تدفق الدم وتصريفه من وإلى الرئتين، وارتفاع ضغط الأوعية الدموية فيها، وهذا يؤدي إلى نفاد السوائل من الأوعية الدموية وتجمعها في الرئتين، وحدوث خلل في عملية استبدال الغازات وأكسدتها بشكل صحيح.
  • إصابة الأنسجة الضامة للرئتين بالضرر نتيجة التعرض للعديد من الملوثات، وهو ما يعرف بمتلازمة الفشل التنفسي، الذي يحدث نتيجة أسباب عضوية مختلفة، وهذا السبب أقل شيوعاً.
  • الإصابة بالفشل الكلوي.
  • التعرض لأزمة قلبية شديدة بشكل مفاجئ، أو ارتفاع ضغط الدم بشكل حاد.
  • أخذ حقن وريدية تسبب زيادة السوائل في الجسم بشكل كبير.
  • الإصابة بعدوى التهابية رئوية شديدة، أو التعرض لكدمة رئوية قوية.

علاج وذمة الرئة

  • يكون العلاج بعد التشخيص الصحيح معتمداً على السبب الذي أدى إلى الإصابة، وأهم خطوات العلاج إعطاء المريض تنفس اصطناعي لتعويض نقص الأكسجين في الدم.
  • إعطاء المريض الأدوية اللازمة التي تقلل من الضغط داخل الأوعية الدموية الرئوية، وهذا يقلل من الوذمة الرئوية بشكل كبير، ومن أهم هذه الأدوية المورفين (morphine) الذي يوسع الأوعية الدموية، بالإضافة إلى النيترات (Nitrates) والفوروزاميد (Furozamide).

المراجع: 1