تاريخ وحدات القياس لم تكن وحدات القياس مستخدمة في حياة الإنسان القديم إلا بعد وجود حاجة ملحة لاستخدامها في الحياة اليومية، حيث احتاج إلى تحديد كميات للأشياء التي يستخدمها في إعداد الطعام، أو المقايضة، أو البيع والشراء، وكانت فكرة عدم وجود آلية لتحديد هذه الكميات تسبب إشكالية كبيرة لعدم القدرة على ربط المواد الموجودة لديه بوحدات خاصة للتصنيف، ولعدم وجود أسس خاصة يمكن من خلالها تمييز هذه الأشياء ووصف كميتها بنظام محدد يُمكِن للجميع أن يفهمه، ويستخدمه في كل مكان وفي أي زمان ومع كل الأشياء التي تصفها هذه الوحدات بدقة متناهية، وكانت الحضارات القديمة قد تطورت بسبب وجود وحدات القياس التي حددتها هذه الحضارات وعملت بها على نحو مستمر. ما هي وحدات القياس تعرف وحدات القياس على أنها مسميات خاصة لأشياء ذات قيمة محددة مرتبطة بوصف كمية شيء معين بشكل يناسب هذه الكمية، وهذه الوحدات توصف بأنها دقيقة ومحددة، وتصف الأشياء بما يناسبها وبشكل يسهل على من تُوصف له هذه الكمية القياسية أن يميزها بوضوح، وتختلف وحدات القياس حسب ما تقيسه هذه الوحدات، فلا يمكن تعميم وحدة قياس واحدة لوصف كل الأشياء لأنها ذات أبعاد مختلفة وأوصاف مختلفة كما أنها تتبع لعلوم مختلفة تُتحدَّد من خلالها هذه الوحدات القياسية. أنواع وحدات القياس تختلف أنواع وحدات القياس حسب ما تصفه هذه الوحدات الخاصة والتي أصبحت مع الوقت ذات نطاق عالمي معروف ومحدد، وهذا ما سهل التواصل مع هذه الوحدات القياسية وجعل من استخدامها أمرًا ضروريًا وحتميًا، وتتجلى هذه الوحدات القياسية في علوم خاصة، أهمها الرياضيات والكيمياء والفيزياء والعلوم الحياتية المختلفة الأخرى. أهم القياسات العالمية هناك العديد من القياسات العالمية التي تصف أشياء معينة وتحدد قيمتها ومن أهم هذه القياسات ما يلي: قياس الكتلة: وتعرف الكتلة على أنه ما يحوزه الجسم من مادة ما، وهي من أهم وحدات القياس التي استخدمها التجار القدماء، وتقاس الكتلة بوحدة الكلغ، وهناك تحويلات خاصة يمكن استخدامها لقياس كتل مختلفة، سواء كانت كبيرة الكتلة أو صغيرة الكتلة، كالطن والأوقية والغرام والملي غرام. قياس الطول: أو ما يعرف بقياس المسافة، ويعد قياس المسافة ممهدًا لقياس كميات أخرى كالمساحة والحجم، لكنها تختلف عن المسافة بأنها ذات أبعاد أخرى، حيث إن المساحة هي قياس طول بعدين معًا، أما بالنسبة للحجم ففيه يتم قياس المسافة لثلاثة أبعاد معًا، وتستخدم وحدة المتر في قياس الطول، ووحدة المتر المربع في قياس المساحة، ووحدة المتر المكعب في قياس الحجم، وهناك تحويلات أخرى أكبر من المتر وهي الكيلو متر، وأصغر من المتر وهي السم، والدسم، والملي متر. قياس الزمن: ظهر قياس الزمن في الحضارات القديمة، وتطور ذلك مع مرور الوقت حيث قاموا بتقسيم السنة إلى أشهر والشهر إلى أسابيع والأسبوع إلى أيام واليوم إلى ساعات والساعة إلى دقائق والدقيقة إلى ثواني وهناك أجزاء صغيرة تسمى الجزء من الثانية، أما وحدة قياس الزمن المعتمدة فهي الثانية.

معلومات عن وحدات القياس

معلومات عن وحدات القياس

بواسطة: - آخر تحديث: 10 أكتوبر، 2017

تاريخ وحدات القياس

لم تكن وحدات القياس مستخدمة في حياة الإنسان القديم إلا بعد وجود حاجة ملحة لاستخدامها في الحياة اليومية، حيث احتاج إلى تحديد كميات للأشياء التي يستخدمها في إعداد الطعام، أو المقايضة، أو البيع والشراء، وكانت فكرة عدم وجود آلية لتحديد هذه الكميات تسبب إشكالية كبيرة لعدم القدرة على ربط المواد الموجودة لديه بوحدات خاصة للتصنيف، ولعدم وجود أسس خاصة يمكن من خلالها تمييز هذه الأشياء ووصف كميتها بنظام محدد يُمكِن للجميع أن يفهمه، ويستخدمه في كل مكان وفي أي زمان ومع كل الأشياء التي تصفها هذه الوحدات بدقة متناهية، وكانت الحضارات القديمة قد تطورت بسبب وجود وحدات القياس التي حددتها هذه الحضارات وعملت بها على نحو مستمر.

ما هي وحدات القياس

تعرف وحدات القياس على أنها مسميات خاصة لأشياء ذات قيمة محددة مرتبطة بوصف كمية شيء معين بشكل يناسب هذه الكمية، وهذه الوحدات توصف بأنها دقيقة ومحددة، وتصف الأشياء بما يناسبها وبشكل يسهل على من تُوصف له هذه الكمية القياسية أن يميزها بوضوح، وتختلف وحدات القياس حسب ما تقيسه هذه الوحدات، فلا يمكن تعميم وحدة قياس واحدة لوصف كل الأشياء لأنها ذات أبعاد مختلفة وأوصاف مختلفة كما أنها تتبع لعلوم مختلفة تُتحدَّد من خلالها هذه الوحدات القياسية.

أنواع وحدات القياس

تختلف أنواع وحدات القياس حسب ما تصفه هذه الوحدات الخاصة والتي أصبحت مع الوقت ذات نطاق عالمي معروف ومحدد، وهذا ما سهل التواصل مع هذه الوحدات القياسية وجعل من استخدامها أمرًا ضروريًا وحتميًا، وتتجلى هذه الوحدات القياسية في علوم خاصة، أهمها الرياضيات والكيمياء والفيزياء والعلوم الحياتية المختلفة الأخرى.

أهم القياسات العالمية

هناك العديد من القياسات العالمية التي تصف أشياء معينة وتحدد قيمتها ومن أهم هذه القياسات ما يلي:

  • قياس الكتلة: وتعرف الكتلة على أنه ما يحوزه الجسم من مادة ما، وهي من أهم وحدات القياس التي استخدمها التجار القدماء، وتقاس الكتلة بوحدة الكلغ، وهناك تحويلات خاصة يمكن استخدامها لقياس كتل مختلفة، سواء كانت كبيرة الكتلة أو صغيرة الكتلة، كالطن والأوقية والغرام والملي غرام.
  • قياس الطول: أو ما يعرف بقياس المسافة، ويعد قياس المسافة ممهدًا لقياس كميات أخرى كالمساحة والحجم، لكنها تختلف عن المسافة بأنها ذات أبعاد أخرى، حيث إن المساحة هي قياس طول بعدين معًا، أما بالنسبة للحجم ففيه يتم قياس المسافة لثلاثة أبعاد معًا، وتستخدم وحدة المتر في قياس الطول، ووحدة المتر المربع في قياس المساحة، ووحدة المتر المكعب في قياس الحجم، وهناك تحويلات أخرى أكبر من المتر وهي الكيلو متر، وأصغر من المتر وهي السم، والدسم، والملي متر.
  • قياس الزمن: ظهر قياس الزمن في الحضارات القديمة، وتطور ذلك مع مرور الوقت حيث قاموا بتقسيم السنة إلى أشهر والشهر إلى أسابيع والأسبوع إلى أيام واليوم إلى ساعات والساعة إلى دقائق والدقيقة إلى ثواني وهناك أجزاء صغيرة تسمى الجزء من الثانية، أما وحدة قياس الزمن المعتمدة فهي الثانية.