السعادة تعرف السعادة بأنها حالة ذهنية تتميز بالعواطف التي يشعر بها الشخص والتي تتراوح من الرضى إلى الفرح الشديد، ويرتبط الإحساس بالسعادة بالتفاعلات المعقدة للمواد الكيميائية في الدماغ، وحسب العلماء فإنَّ الجسم وكل العمليات الحيوية التي تجري بهِ تتحكم بها الهرمونات، وكل شعور وعاطفة تظهر على الإنسان هي نتيجة للهرمونات في الجسم، فهناك هرمونات تؤدي إلى الحزن وهرمونات تؤدي إلى تقليل الألم وهرمونات تزيد الفرح والسعادة، وفي هذا المقال سنتحدث عن هرمون السعادة انواعه وكيفية زيادتها في الجسم وعن العلاقة بين انخفاض هرمون السعادة والاكتئاب. أنواع هرمون السعادة هرمون السيروتونين Serotonin وهو هرمون السعادة الرئيسي ومضاد للاكتئاب وهو موجود بشكلٍ طبيعي في الدماغ والأمعاء والصفائح الدموية، فالسيروتونين يستخدم لنقل الرسائل العصبية بين الخلايا، وعدا عن دوره في الشعور بالسعادة والفرح فإنَّ للسيروتونين فوائد عدة أبرزها: يساعد على تنظيم دورات النوم والاستيقاظ في الجسم وفي تنظيم الساعة البيولوجية. يلعب السيروتونين دورًا مهمًا في الرغبة الجنسية. دوره في الحالة المزاجية والقلق والسعادة. دوره في الجهاز الهضمي، فمعظم السيروتين في الجسم يتم إيجاده في الأمعاء حيث يعمل على تنظيم حركة الأمعاء، كما أنه يلعب دورًا في تقليل الشهية أثناء تناول الطعام. دوره في تخثر الدم، فهو يساهم في تكوين الجلطات الدموية عند حدوث الجروح. طرق زيادة هرمون السيروتونين قضاء بعض الوقت تحت أشعة الشمس، فالشمس تحفز الجسم على إنتاج فيتامين د مما يؤدي إلى إطلاق الجسم لهرمون السيروتونين. التفكير بالأفكار والذكريات الجميلة، فالدماغ يفرز هرمون السيروتونين عن تذكر الأشخاص والأشياء الجميلة. تناول الأطعمة الخفيفة مثل الحليب والذرة، فهي تحتوي على مادة تسمى تريبتوفان والتي تتحول داخل الجسم إلى السيروتونين. القيام بالتمارين الخفيفة، فالجسم ينتج هرمون السعادة عند ممارسة الرياضات الهوائية الخفيفة. هرمون الدوبامين Dopamine والدوبامين هو مادة كيميائية تتفاعل في الدماغ لتؤثر على الأحاسيس والشعور، فالدوبامين يؤدي دورًا أساسيًا في الإحساس بالمتعة والسعادة والإدمان، ويسمى هذا الهرمون بهرمون المكافئة؛ ففي حال القيام بعمل جيد أو الفوز أو الحصول على درجة عالية يكافئ الدماغ الشخص برفع مستوى هرمون الدوبامين، ويؤدي هذا إلى الشعور بإيجابية وبالنشوة والسعادة. طرق زيادة هرمون الدوبامين تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات. ممارسة التمارين الرياضية، فبشكلٍ عام ترتفع جميع هرمونات السعادة عند ممارسة التمارين الرياضية. هرمون الأوكسيتوسين الأوكسيتوسين هو هرمون الحب ويتم إفرازه بأعلى مستوياته أثناء الجماع والولادة، كما يتم إفرازه خلال أنواع أخرى من الاتصال الجسدي مثل العناق وحضن المقربين. طرق زيادة هرمون الأوكسيتوسين التدليك، فهو يريح العضلات ويؤدي إلى الاتصال الجسدي المطول إلى إفرازه. عناق الآخرين وضمهم يؤدي إلى إفرازه. العلاقة بين هرمون السعادة والاكتئاب حسب إحصائيات ودراسات طبية فقد تبين وجود علاقة بين الإصابة بالاكتئاب وانخفاض هرمون السيروتونين، كما تم ربطها مع الإصابة ببعض الأمراض، كما يدخل هرمون السيروتونين في علاج الاكتئاب والغثيان والصداع النصفي.

معلومات عن هرمون السعادة

معلومات عن هرمون السعادة

بواسطة: - آخر تحديث: 22 مارس، 2018

السعادة

تعرف السعادة بأنها حالة ذهنية تتميز بالعواطف التي يشعر بها الشخص والتي تتراوح من الرضى إلى الفرح الشديد، ويرتبط الإحساس بالسعادة بالتفاعلات المعقدة للمواد الكيميائية في الدماغ، وحسب العلماء فإنَّ الجسم وكل العمليات الحيوية التي تجري بهِ تتحكم بها الهرمونات، وكل شعور وعاطفة تظهر على الإنسان هي نتيجة للهرمونات في الجسم، فهناك هرمونات تؤدي إلى الحزن وهرمونات تؤدي إلى تقليل الألم وهرمونات تزيد الفرح والسعادة، وفي هذا المقال سنتحدث عن هرمون السعادة انواعه وكيفية زيادتها في الجسم وعن العلاقة بين انخفاض هرمون السعادة والاكتئاب.

أنواع هرمون السعادة

هرمون السيروتونين Serotonin

وهو هرمون السعادة الرئيسي ومضاد للاكتئاب وهو موجود بشكلٍ طبيعي في الدماغ والأمعاء والصفائح الدموية، فالسيروتونين يستخدم لنقل الرسائل العصبية بين الخلايا، وعدا عن دوره في الشعور بالسعادة والفرح فإنَّ للسيروتونين فوائد عدة أبرزها:

  • يساعد على تنظيم دورات النوم والاستيقاظ في الجسم وفي تنظيم الساعة البيولوجية.
  • يلعب السيروتونين دورًا مهمًا في الرغبة الجنسية.
  • دوره في الحالة المزاجية والقلق والسعادة.
  • دوره في الجهاز الهضمي، فمعظم السيروتين في الجسم يتم إيجاده في الأمعاء حيث يعمل على تنظيم حركة الأمعاء، كما أنه يلعب دورًا في تقليل الشهية أثناء تناول الطعام.
  • دوره في تخثر الدم، فهو يساهم في تكوين الجلطات الدموية عند حدوث الجروح.

طرق زيادة هرمون السيروتونين

  • قضاء بعض الوقت تحت أشعة الشمس، فالشمس تحفز الجسم على إنتاج فيتامين د مما يؤدي إلى إطلاق الجسم لهرمون السيروتونين.
  • التفكير بالأفكار والذكريات الجميلة، فالدماغ يفرز هرمون السيروتونين عن تذكر الأشخاص والأشياء الجميلة.
  • تناول الأطعمة الخفيفة مثل الحليب والذرة، فهي تحتوي على مادة تسمى تريبتوفان والتي تتحول داخل الجسم إلى السيروتونين.
  • القيام بالتمارين الخفيفة، فالجسم ينتج هرمون السعادة عند ممارسة الرياضات الهوائية الخفيفة.

هرمون الدوبامين Dopamine

والدوبامين هو مادة كيميائية تتفاعل في الدماغ لتؤثر على الأحاسيس والشعور، فالدوبامين يؤدي دورًا أساسيًا في الإحساس بالمتعة والسعادة والإدمان، ويسمى هذا الهرمون بهرمون المكافئة؛ ففي حال القيام بعمل جيد أو الفوز أو الحصول على درجة عالية يكافئ الدماغ الشخص برفع مستوى هرمون الدوبامين، ويؤدي هذا إلى الشعور بإيجابية وبالنشوة والسعادة.

طرق زيادة هرمون الدوبامين

  • تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات.
  • ممارسة التمارين الرياضية، فبشكلٍ عام ترتفع جميع هرمونات السعادة عند ممارسة التمارين الرياضية.

هرمون الأوكسيتوسين

الأوكسيتوسين هو هرمون الحب ويتم إفرازه بأعلى مستوياته أثناء الجماع والولادة، كما يتم إفرازه خلال أنواع أخرى من الاتصال الجسدي مثل العناق وحضن المقربين.

طرق زيادة هرمون الأوكسيتوسين

  • التدليك، فهو يريح العضلات ويؤدي إلى الاتصال الجسدي المطول إلى إفرازه.
  • عناق الآخرين وضمهم يؤدي إلى إفرازه.

العلاقة بين هرمون السعادة والاكتئاب

حسب إحصائيات ودراسات طبية فقد تبين وجود علاقة بين الإصابة بالاكتئاب وانخفاض هرمون السيروتونين، كما تم ربطها مع الإصابة ببعض الأمراض، كما يدخل هرمون السيروتونين في علاج الاكتئاب والغثيان والصداع النصفي.