البحث عن مواضيع

قام لويس بريل الذي فقد بصره في الثالثة على اختراع طريقة تساعد المكفوفين في القراءة والكتابة دون مواجهة أي صعوبة باستخدام الحروف البارزة والذي يُعرف باسم نظام بريل للمكفوفين، واختراعه هذا قد سد الثغرة التي كان يعاني منها التعليم، وقد أشار بريل أن طريقته تلك تساعد أيضًا الموسيقيين المكفوفين من كتابة النوتة الموسيقية، كما أنتج قلمًا يساعد المكفوفين في الكتابة بشكل مستقيم، تم نشر طريقة بريل عام 1839 ولكن مستخدميها وجدوا فيها من الصعوبات الكثير فأوصى بريل أن يتم تعلمها خارج الدوام الرسمي للدراسة، وقد قام محمد الأنسي بإدخال تلك الطريقة لترجمة الكثير من الكتب للغة العربية. نبذة عن بريل ولد لويس بريل عام 1809 وتوفي سنة 1852. فقد بصره في الثالثة عندما دخل في عينيه مثقابين مثبتين في عصا في ورشة أبيه. حصل على منحة في باريس في مدرسة للمكفوفين. هناك في تلك المدرسة عرض عليهم تشارلز باربيه اختراع الكتابة الليلية. كان يجد صعوبة في قراءة الكتابة باستخدام جهاز يبرز الكتابة من الجهة الأخرى الجهاز، لذلك عمل على اختراع طريقة تساعد المكفوف على القراءة، وقد لجأ إلى اختراع بيربيه وقام بتحسينه فاختصر 12 نقطة إلى 6 نقاط وقام بتحسينها، بعدها نشر كتاب طريقة بريل عام 1829م. تم تدريس لغة بريل في المدارس والجامعات بعد وفاته. مزايا نظام بريل حروف بريل تكون على هيئة مستطيلة الشكل تسمى خلايا. تختلف لغة بريل من لغة إلى لغة أخرى وباختلاف الكتب المطبوعة والتي تستخدم هذا النظام. يضاف إلى حروف لغة بريل بعض الصور والصور التي توضح المطلوب بطريقة النقوش. الحروف تكون صلبة أو مجموعة متسلسلة ومتتابعة من النقاط. حروف بريل تتكون من ستة نقاط موضوعة في صفين. الخلية تتكون من حروف الأبجدية وعلامات الترقيم. على الرغم من ظهور برامج قارئ الشاشة والذي قلص دور لغة بريل إلا أن الكثير من المكفوفين ما زالوا يقبلون على دراستها. اللوح والقلم بريل تعتبر أداوت غير مكلفة ويستطيع المكفوف حملها من مكان إلى آخر يتم كتابة الأبجدية باستخدام حروف بريل كما يتم استخدام الورق والأقلام العادية. يتكون اللوح من جزئيين أحدهما معدن والآخر من البلاستيك متطابقين إلى بعضهما من طرف واحد فقط. يُفتح اللوح لإدخال الورقة وفي الأعلى صفوف مستطيلة تحوي ست فجوات مختلفة وكل فجوة مربوطة بأحد النقاط الست. من الخلف يحتوي الظهر على ثقوب أيضا وفجوات تشبه صفوف بريل والقلم يقوم على الضغط على تلك الفجوات دون إحداث ثقوب أثناء الكتابة.

معلومات عن نظام بريل

معلومات عن نظام بريل
بواسطة: - آخر تحديث: 18 سبتمبر، 2017

قام لويس بريل الذي فقد بصره في الثالثة على اختراع طريقة تساعد المكفوفين في القراءة والكتابة دون مواجهة أي صعوبة باستخدام الحروف البارزة والذي يُعرف باسم نظام بريل للمكفوفين، واختراعه هذا قد سد الثغرة التي كان يعاني منها التعليم، وقد أشار بريل أن طريقته تلك تساعد أيضًا الموسيقيين المكفوفين من كتابة النوتة الموسيقية، كما أنتج قلمًا يساعد المكفوفين في الكتابة بشكل مستقيم، تم نشر طريقة بريل عام 1839 ولكن مستخدميها وجدوا فيها من الصعوبات الكثير فأوصى بريل أن يتم تعلمها خارج الدوام الرسمي للدراسة، وقد قام محمد الأنسي بإدخال تلك الطريقة لترجمة الكثير من الكتب للغة العربية.

نبذة عن بريل

  • ولد لويس بريل عام 1809 وتوفي سنة 1852.
  • فقد بصره في الثالثة عندما دخل في عينيه مثقابين مثبتين في عصا في ورشة أبيه.
  • حصل على منحة في باريس في مدرسة للمكفوفين.
  • هناك في تلك المدرسة عرض عليهم تشارلز باربيه اختراع الكتابة الليلية.
  • كان يجد صعوبة في قراءة الكتابة باستخدام جهاز يبرز الكتابة من الجهة الأخرى الجهاز، لذلك عمل على اختراع طريقة تساعد المكفوف على القراءة، وقد لجأ إلى اختراع بيربيه وقام بتحسينه فاختصر 12 نقطة إلى 6 نقاط وقام بتحسينها، بعدها نشر كتاب طريقة بريل عام 1829م.
  • تم تدريس لغة بريل في المدارس والجامعات بعد وفاته.

مزايا نظام بريل

  • حروف بريل تكون على هيئة مستطيلة الشكل تسمى خلايا.
  • تختلف لغة بريل من لغة إلى لغة أخرى وباختلاف الكتب المطبوعة والتي تستخدم هذا النظام.
  • يضاف إلى حروف لغة بريل بعض الصور والصور التي توضح المطلوب بطريقة النقوش.
  • الحروف تكون صلبة أو مجموعة متسلسلة ومتتابعة من النقاط.
  • حروف بريل تتكون من ستة نقاط موضوعة في صفين.
  • الخلية تتكون من حروف الأبجدية وعلامات الترقيم.
  • على الرغم من ظهور برامج قارئ الشاشة والذي قلص دور لغة بريل إلا أن الكثير من المكفوفين ما زالوا يقبلون على دراستها.

اللوح والقلم بريل

  • تعتبر أداوت غير مكلفة ويستطيع المكفوف حملها من مكان إلى آخر
  • يتم كتابة الأبجدية باستخدام حروف بريل كما يتم استخدام الورق والأقلام العادية.
  • يتكون اللوح من جزئيين أحدهما معدن والآخر من البلاستيك متطابقين إلى بعضهما من طرف واحد فقط.
  • يُفتح اللوح لإدخال الورقة وفي الأعلى صفوف مستطيلة تحوي ست فجوات مختلفة وكل فجوة مربوطة بأحد النقاط الست.
  • من الخلف يحتوي الظهر على ثقوب أيضا وفجوات تشبه صفوف بريل والقلم يقوم على الضغط على تلك الفجوات دون إحداث ثقوب أثناء الكتابة.