نابليون بونابرت Napoleon Bonaparte يعتبر نابليون بونابرت أحد أشهر القادة العسكريين في العالم، وهو قائد عسكري فرنسي، وقد أصبح أيضاً إمبراطوراً لفرنسا، وقد قاد الكثير من الحروب في العالم، وقام بالكثير من الإصلاحات حين تولى الجكم في فرنسا، وقد كانت مهارة نابليون الكبيرة في قيادة الجيوش سبباً كبيراً في شهرته، وقد وضع قانوناً اسمه قانون نابليون، وهو قانون يضم عدداً من القوانين التي نظمت الحياة المدنية في فرنسا، كما ساهم في التوصل إلى اتفاق بين الكنيسة الكاثوليكية وفرنسا، والذي عُرف باتفاقية كونكوردات، وفي هذا المقال سنذكر معلومات عن نابليون بونابرت. معلومات عن نابليون بونابرت ولد في الخامس عشر من آب من عام 1769م، وكانت ولادته في جزيرة كورسيكا في أجاكسيو، وترتيبه الثاني بين إخوته، ووالده هو المحامي كارلو بونابرت، أما والدته فهي ليتزيا رامولينو، والجدير بالذكر أن الجزيرة التي ولد فيها كانت آنذاك تحت الاحتلال الفرنسي، وكان والده مؤيداً للمقاومة ضد الفرنسيين. درس اللاهوت في مدرسة تسمى أوتون، ومن ثم ذهب للكلية العسكرية في برين وبقي فيها خمس سنوات، وبعدها أكمل دراسته العسكرية في باريس في الأكاديمية العسكرية. توفي والده في عام 1785م، فعاد إلى كورسيكا، بعد أن كان قد تخرج من الأكاديمية العسكرية برتبة ملازم ثاني، وتعين في سلاح المدفعية. غاد الجزيرة مع عائلته عندما اندلعت فيها الحرب الأهلية، وعاد إلى فرنسا وانضم إلى الجيش الفرنسي، وتحديداً  إلى الأفواج العسكرية التي كانت في مدينة نيس في عام 1793م، وقد كان مؤيداً لحركة اليعقوبيين بشكلس معلن. أصبح أبرز القادة في الجيش الفرنسي، وفي عام 1769م أصبح قائداً للجيش الإيطالي الذي كان عدد أفراده قرابة الثلاثين ألف جبدي، فقام بتشكيله من جديد وتنظيمه، وأحرز معه انتصارات كثيرة ضد النمساويين. كان القانون النابليوني الذي وضعه من القوانين التي سمحت بالحرية الدينية، وحرمت كل الامتيازات التي كانت ثائمة على الولادة، كما أنه أوجب إعطاء الوظائف الحكومية للأشخاص الكفؤ. تزوج من جوزفين دي بوازنيه، التي كانت أرملة الجنرال ألكسندر دي بورانيه، وذلك في عام 1796م، حيث كان معها طفلين من زوجها المتوفى، وانفصل عنها نابليون في عام 1810م، ومن ثم تزوج من ماري لوبزن وهي ابنة إمبراطور النمسا، فولت له ابنهما نابليون الثاني. وفاة نابليون بونابرت نفته بريطانيا إلى جزيرة سانت هيلين الثانية، الواقعة في جنوب المحيط الأطلسي، وقد كان يمضي وقته بالقراءة. بدأت حالته النفسية بالتدهور، كما تدهورت حالته الصحية، خصوصاً أنه كان يعيش ظروف معيشية بائسة وصعبة. استمر المرض عليه واشتد، وتوفي بتاريخ الخامس من شباط من عام 1821م. أكد تشريح جثته أنه كان مريضاً بسرطان المعدة، وقد أحرقت جثته في سانت هيلينا، واقيمت له جنازة رسمية في باريس بعد أن نقلت رفاته إليها.

معلومات عن نابليون بونابرت

معلومات عن نابليون بونابرت

بواسطة: - آخر تحديث: 6 مارس، 2018

تصفح أيضاً

نابليون بونابرت Napoleon Bonaparte

يعتبر نابليون بونابرت أحد أشهر القادة العسكريين في العالم، وهو قائد عسكري فرنسي، وقد أصبح أيضاً إمبراطوراً لفرنسا، وقد قاد الكثير من الحروب في العالم، وقام بالكثير من الإصلاحات حين تولى الجكم في فرنسا، وقد كانت مهارة نابليون الكبيرة في قيادة الجيوش سبباً كبيراً في شهرته، وقد وضع قانوناً اسمه قانون نابليون، وهو قانون يضم عدداً من القوانين التي نظمت الحياة المدنية في فرنسا، كما ساهم في التوصل إلى اتفاق بين الكنيسة الكاثوليكية وفرنسا، والذي عُرف باتفاقية كونكوردات، وفي هذا المقال سنذكر معلومات عن نابليون بونابرت.

معلومات عن نابليون بونابرت

  • ولد في الخامس عشر من آب من عام 1769م، وكانت ولادته في جزيرة كورسيكا في أجاكسيو، وترتيبه الثاني بين إخوته، ووالده هو المحامي كارلو بونابرت، أما والدته فهي ليتزيا رامولينو، والجدير بالذكر أن الجزيرة التي ولد فيها كانت آنذاك تحت الاحتلال الفرنسي، وكان والده مؤيداً للمقاومة ضد الفرنسيين.
  • درس اللاهوت في مدرسة تسمى أوتون، ومن ثم ذهب للكلية العسكرية في برين وبقي فيها خمس سنوات، وبعدها أكمل دراسته العسكرية في باريس في الأكاديمية العسكرية.
  • توفي والده في عام 1785م، فعاد إلى كورسيكا، بعد أن كان قد تخرج من الأكاديمية العسكرية برتبة ملازم ثاني، وتعين في سلاح المدفعية.
  • غاد الجزيرة مع عائلته عندما اندلعت فيها الحرب الأهلية، وعاد إلى فرنسا وانضم إلى الجيش الفرنسي، وتحديداً  إلى الأفواج العسكرية التي كانت في مدينة نيس في عام 1793م، وقد كان مؤيداً لحركة اليعقوبيين بشكلس معلن.
  • أصبح أبرز القادة في الجيش الفرنسي، وفي عام 1769م أصبح قائداً للجيش الإيطالي الذي كان عدد أفراده قرابة الثلاثين ألف جبدي، فقام بتشكيله من جديد وتنظيمه، وأحرز معه انتصارات كثيرة ضد النمساويين.
  • كان القانون النابليوني الذي وضعه من القوانين التي سمحت بالحرية الدينية، وحرمت كل الامتيازات التي كانت ثائمة على الولادة، كما أنه أوجب إعطاء الوظائف الحكومية للأشخاص الكفؤ.
  • تزوج من جوزفين دي بوازنيه، التي كانت أرملة الجنرال ألكسندر دي بورانيه، وذلك في عام 1796م، حيث كان معها طفلين من زوجها المتوفى، وانفصل عنها نابليون في عام 1810م، ومن ثم تزوج من ماري لوبزن وهي ابنة إمبراطور النمسا، فولت له ابنهما نابليون الثاني.

وفاة نابليون بونابرت

  • نفته بريطانيا إلى جزيرة سانت هيلين الثانية، الواقعة في جنوب المحيط الأطلسي، وقد كان يمضي وقته بالقراءة.
  • بدأت حالته النفسية بالتدهور، كما تدهورت حالته الصحية، خصوصاً أنه كان يعيش ظروف معيشية بائسة وصعبة.
  • استمر المرض عليه واشتد، وتوفي بتاريخ الخامس من شباط من عام 1821م.
  • أكد تشريح جثته أنه كان مريضاً بسرطان المعدة، وقد أحرقت جثته في سانت هيلينا، واقيمت له جنازة رسمية في باريس بعد أن نقلت رفاته إليها.