معركة القادسية تُعرف معركة القادسية على أنها أحد المعارك الإسلامية والتي قامت من أجل فتح فارس، ووقعت هذه المعركة في الثالث عشر من شعبان الموافق للخامس عشر هجري بين كل من المسلمين والإمبراطورية الفارسية، وانتهت بمقتل قائد فارس وانتصار المسلمين، حيث أن هذه المعركة كانت من أهم المعارك الخاصة بفتح العراق، كما أنها شهدت تحالف كل من الإمبراطور الساساني يزدجرد الثالث مع الإمبراطور البيزنطي هرقل، ونتج عن هذا التحالف زواج حفيدة مانيانغ إلى يزدجرد، وفي هذا المقال سوف نعرض معلومات عن معركة القادسية. معلومات عن معركة القادسية وقعت هذه المعركة في أرض القادسية. كان يضم جيش الفرس نحو مائة وعشرين ألف مقاتل، بينما كان جيش المسلمين يضم اثنين وعشرين ألف مقاتل. اختار المسلمين موقعهم وثبتوا فيه حتى النهاية، وكان ذلك في شرق نهر العتيق والذي هو فرع من فروع نهر الفرات. نظم الفرس جيشهم على أساس الميمنة والميسرة وقلب الهجوم والمقدمة والمؤخرة والتي كانت مجموعة من الفرسان، وقد نظم قائد المسلمين جيشه على الأساس الذي كان عليه الفرس أيضاً. كان يقود جيش المسلمين خالد بن عرطفة بناءً على أوامر خطية تصل إليه من القائد الأصلي، حيث إن الذي منعه من القيادة إصابته بالمرض الجلدي. انتهت الحرب في ساعات متأخرة من الليل عندما صاح هلال بن علقمة بصيحته الشهيرة وأعلن أنه قتل قائد الفرس. القائد العام والقادة الفرعيين لجيش المسلمين القائد العام هو الصحابي الجليل سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه. القادة الفرعيين هم، آمر الحرب هو خالد بن عرطفة، قائد خيل المَيسرة هو شرحبيل بن السمط، وقائد الميمنة هو عبد الله بن المعتم، وعلى الرجَّالة المُغيرة بن شُعبة. القائد العام والقادة الفرعيين لجيش الفرس القائد العام هو رستم فرخزاد. القادة الفرعيين هم، قلب الهجوم هو جالينوس، والميمنة والميسرة بقيادة الهرمزان وهرمان.   أبرز وأهم أسباب معركة القادسية حماس المسلمين بعد الانتصارات العدة التي حققوها في معركة اليرموك وإصرارهم على نشر تعاليم الدين الإسلامي العظيم. فتح العراق وتخليصها من ايدي الظلام ونشرد الدين الإسلامي بكافة أرجائها. اجتماع عدد كبير من الحشود الفارسية بقيادة القائد رستم لطرد حشود العرب من العراق. المحاولات العديدة التي قام بها جيوش الفرس لتوحيد صفوفهم ومنع انتشار الإسلام وكسر شوكة المسلمين. نتائج معركة القادسية انتصار المسلمين على الفرس واعلاء كلمة الله. فتح الطريق أمام جند المسلمين لإتمام فتح كل العراق وفارس. متابعة المسلمين لانتصاراتهم حيث بدأت تنتهي وتتهاوى الامبرطورية الساسنية من الناحية الدينية والسياسية. قام المسلمين بكسر شوكة الجيوش الفارسية كسراً لن ينجبروا بعده.

معلومات عن معركة القادسية

معلومات عن معركة القادسية

بواسطة: - آخر تحديث: 12 فبراير، 2018

تصفح أيضاً

معركة القادسية

تُعرف معركة القادسية على أنها أحد المعارك الإسلامية والتي قامت من أجل فتح فارس، ووقعت هذه المعركة في الثالث عشر من شعبان الموافق للخامس عشر هجري بين كل من المسلمين والإمبراطورية الفارسية، وانتهت بمقتل قائد فارس وانتصار المسلمين، حيث أن هذه المعركة كانت من أهم المعارك الخاصة بفتح العراق، كما أنها شهدت تحالف كل من الإمبراطور الساساني يزدجرد الثالث مع الإمبراطور البيزنطي هرقل، ونتج عن هذا التحالف زواج حفيدة مانيانغ إلى يزدجرد، وفي هذا المقال سوف نعرض معلومات عن معركة القادسية.

معلومات عن معركة القادسية

  • وقعت هذه المعركة في أرض القادسية.
  • كان يضم جيش الفرس نحو مائة وعشرين ألف مقاتل، بينما كان جيش المسلمين يضم اثنين وعشرين ألف مقاتل.
  • اختار المسلمين موقعهم وثبتوا فيه حتى النهاية، وكان ذلك في شرق نهر العتيق والذي هو فرع من فروع نهر الفرات.
  • نظم الفرس جيشهم على أساس الميمنة والميسرة وقلب الهجوم والمقدمة والمؤخرة والتي كانت مجموعة من الفرسان، وقد نظم قائد المسلمين جيشه على الأساس الذي كان عليه الفرس أيضاً.
  • كان يقود جيش المسلمين خالد بن عرطفة بناءً على أوامر خطية تصل إليه من القائد الأصلي، حيث إن الذي منعه من القيادة إصابته بالمرض الجلدي.
  • انتهت الحرب في ساعات متأخرة من الليل عندما صاح هلال بن علقمة بصيحته الشهيرة وأعلن أنه قتل قائد الفرس.

القائد العام والقادة الفرعيين لجيش المسلمين

  • القائد العام هو الصحابي الجليل سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه.
  • القادة الفرعيين هم، آمر الحرب هو خالد بن عرطفة، قائد خيل المَيسرة هو شرحبيل بن السمط، وقائد الميمنة هو عبد الله بن المعتم، وعلى الرجَّالة المُغيرة بن شُعبة.

القائد العام والقادة الفرعيين لجيش الفرس

  • القائد العام هو رستم فرخزاد.
  • القادة الفرعيين هم، قلب الهجوم هو جالينوس، والميمنة والميسرة بقيادة الهرمزان وهرمان.  

أبرز وأهم أسباب معركة القادسية

  • حماس المسلمين بعد الانتصارات العدة التي حققوها في معركة اليرموك وإصرارهم على نشر تعاليم الدين الإسلامي العظيم.
  • فتح العراق وتخليصها من ايدي الظلام ونشرد الدين الإسلامي بكافة أرجائها.
  • اجتماع عدد كبير من الحشود الفارسية بقيادة القائد رستم لطرد حشود العرب من العراق.
  • المحاولات العديدة التي قام بها جيوش الفرس لتوحيد صفوفهم ومنع انتشار الإسلام وكسر شوكة المسلمين.

نتائج معركة القادسية

  • انتصار المسلمين على الفرس واعلاء كلمة الله.
  • فتح الطريق أمام جند المسلمين لإتمام فتح كل العراق وفارس.
  • متابعة المسلمين لانتصاراتهم حيث بدأت تنتهي وتتهاوى الامبرطورية الساسنية من الناحية الدينية والسياسية.
  • قام المسلمين بكسر شوكة الجيوش الفارسية كسراً لن ينجبروا بعده.