البحث عن مواضيع

يعرف مرض عرق النسا أيضا باسم التهاب العصب الوركي، وهو ألم يصيب العصب الوركي، وهذا العصب يسير من الجزء السفلي للنخاع الشوكي إلى الظهر نزولاً إلى الساق والقدم، حيث يشعر المريض بهذا المرض بألم حارق حاد يمتد من أسفل الظهر إلى أسفل القدم على طول مسار العصب الوركي، والعصب الوركي هو عبارة عن أطول وأكبر عصب في الجسم حيث يبلغ سمكه سمك الإصبع، ويصيب هذا المرض نسبة كثيرة من الناس، وعند العلاج فإنه يكون بناء على الجزء المصاب من العصب، وسنعرض في هذا المقال المعلومات عن مرض عرق النسا. أعراض وعلامات الإصابة بمرض عرق النسا الشعور بألم في أسفل الظهر، حيث يصل هذا الألم إلى الساق وأصابع القدم. يزداد الشعور بألم الظهر عند الجلوس أو الانحناء إلى الأمام أو الخلف، بحيث يكون هذا الألم مستمرا أو متقطعا. يشعر المريض في غالب الأحيان بأن الألم يكون حاداً وحارقاً وقد يكون على شكل واخزاً. قد يتطور هذا الألم إلى ألم مزمن، وقد يؤدي الشعور بهذا الألم المزمن إلى ضرر بالعصب. الشعور بألم قوي في بعض الأحيان بحيث يجعل المريض هذا الألم عاجزا عن الوقوف. يشعر المريض بضعف في العضلات. يشعر المريض بالتنميل أو الصعوبة عند القيام بتحريك الساق أو القدم. قد يشعر المريض بضعف في الساق، وهذا يتطلب مراجعة طبيب فورا. قد يفقد المريض السيطرة على المثانة البولية أو السيطرة على عملية التغوّط. يجب على المريض مراجعة الطبيب فورا إذا كان الألم يزداد ليلاً أو إذا كان الألم لا يتحسّن عند الاستلقاء على الظهر أو الراحة. تشخيص وعلاج الإصابة بمرض عرق النسا يتم تشخيص المرض بالفحص الجسدي للمريض بالإضافة إلى الفحص الفيزيائي. يتضمن الفحص القيام بإجراء فحص العضلات وقوتها، الإحساس في الطرفين السفليين ومنطقة العجان، المنعكسات الوترية، فحص أسفل الظهر وحركة الساق. يتم إجراء التصوير بالرنين المغناطيسي والتصوير الطبقي المحوري أيضا، ويمكن أيضا القيام بتخطيط العضل وتخطيط العضلات الكهربـائي. أما فيما يخص العلاج فإنه يستوجب على المريض الراحة في الفراش لمدة يوم أو يومين. ينصح بإجراء التمارين الخاصة لعضلات الظهر، وتمارين السِّباحة والمشي أيضا. ينصح باستخدام الثَّلج أو الحرارة موضعياً فوق المنطقة المصابة وتكرار ذلك عدة مرات في اليوم الواحد إلى أن يخف الشعور بالألم. يجب على المريض تجب ثني الظهر وأخذ الوضعية المريحة له. يتم الخضوع للعلاج الفيزيائي أيضا. يتم وصف بعض الأدوية التي تعمل كمضادات للألم. مراجع 1 2

معلومات عن مرض عرق النسا

معلومات عن مرض عرق النسا
بواسطة: - آخر تحديث: 10 يوليو، 2017

يعرف مرض عرق النسا أيضا باسم التهاب العصب الوركي، وهو ألم يصيب العصب الوركي، وهذا العصب يسير من الجزء السفلي للنخاع الشوكي إلى الظهر نزولاً إلى الساق والقدم، حيث يشعر المريض بهذا المرض بألم حارق حاد يمتد من أسفل الظهر إلى أسفل القدم على طول مسار العصب الوركي، والعصب الوركي هو عبارة عن أطول وأكبر عصب في الجسم حيث يبلغ سمكه سمك الإصبع، ويصيب هذا المرض نسبة كثيرة من الناس، وعند العلاج فإنه يكون بناء على الجزء المصاب من العصب، وسنعرض في هذا المقال المعلومات عن مرض عرق النسا.

أعراض وعلامات الإصابة بمرض عرق النسا

  • الشعور بألم في أسفل الظهر، حيث يصل هذا الألم إلى الساق وأصابع القدم.
  • يزداد الشعور بألم الظهر عند الجلوس أو الانحناء إلى الأمام أو الخلف، بحيث يكون هذا الألم مستمرا أو متقطعا.
  • يشعر المريض في غالب الأحيان بأن الألم يكون حاداً وحارقاً وقد يكون على شكل واخزاً.
  • قد يتطور هذا الألم إلى ألم مزمن، وقد يؤدي الشعور بهذا الألم المزمن إلى ضرر بالعصب.
  • الشعور بألم قوي في بعض الأحيان بحيث يجعل المريض هذا الألم عاجزا عن الوقوف.
  • يشعر المريض بضعف في العضلات.
  • يشعر المريض بالتنميل أو الصعوبة عند القيام بتحريك الساق أو القدم.
  • قد يشعر المريض بضعف في الساق، وهذا يتطلب مراجعة طبيب فورا.
  • قد يفقد المريض السيطرة على المثانة البولية أو السيطرة على عملية التغوّط.
  • يجب على المريض مراجعة الطبيب فورا إذا كان الألم يزداد ليلاً أو إذا كان الألم لا يتحسّن عند الاستلقاء على الظهر أو الراحة.

تشخيص وعلاج الإصابة بمرض عرق النسا

  • يتم تشخيص المرض بالفحص الجسدي للمريض بالإضافة إلى الفحص الفيزيائي.
  • يتضمن الفحص القيام بإجراء فحص العضلات وقوتها، الإحساس في الطرفين السفليين ومنطقة العجان، المنعكسات الوترية، فحص أسفل الظهر وحركة الساق.
  • يتم إجراء التصوير بالرنين المغناطيسي والتصوير الطبقي المحوري أيضا، ويمكن أيضا القيام بتخطيط العضل وتخطيط العضلات الكهربـائي.
  • أما فيما يخص العلاج فإنه يستوجب على المريض الراحة في الفراش لمدة يوم أو يومين.
  • ينصح بإجراء التمارين الخاصة لعضلات الظهر، وتمارين السِّباحة والمشي أيضا.
  • ينصح باستخدام الثَّلج أو الحرارة موضعياً فوق المنطقة المصابة وتكرار ذلك عدة مرات في اليوم الواحد إلى أن يخف الشعور بالألم.
  • يجب على المريض تجب ثني الظهر وأخذ الوضعية المريحة له.
  • يتم الخضوع للعلاج الفيزيائي أيضا.
  • يتم وصف بعض الأدوية التي تعمل كمضادات للألم.

مراجع 1 2