مرض الكوليرا مرض الكوليرا هو أحد الأمراض المعدية التي تنتقل بين البشر عند تعاملهم مع البيئة الملوثة ببكتيريا الكوليرا مثل أشخاص مصابين بهذا المرض أو مياه ملوثة به، حيث تم اعتباره بأنه أحد الأوبئة التي حصدت أرواح الملايين حول العالم، وتعيش بكتيريا الكوليرا في المياه المالحة والمياه التي لا يتم فيها معالجة مياه الصرف الصحي، وسنقدم في هذا المقال أهم المعلومات عن مرض الكوليرا وأسبابه وأعراضه وطريقة علاجه. بكتيريا الكوليرا بكتيريا تصيب الجهاز الهضمي والأمعاء الدقيقة خصوصاً. تسمي بكتيريا المرض بفايبريو كوليرا. تتكاثر هذه البكتيريا في الأمعاء الدقيقة ويؤثر على وظائفها داخل الجسم. يتم انتقالها بين الناس عن طريق: الذباب أو البعوض الناقل للكوليرا. مياه الصرف الصحي. الاحتكاك المباشر بمريض مصاب بالكوليرا. يمكن للطبيب التعرف على المرض من خلال: قيامه بإجراء الفحص السريري للمريض. يطلب الطبيب من المريض إجراء فحص مخبري للدم. إجراء فحص البراز.  أعراض الإصابة بمرض الكوليرا يمكن التعرف على أن الشخص مصاب بالكوليرا من خلال الأعراض التالية: إصابة المريض بالإسهال المائي المفاجئ. إصابة الجسم بالجفاف وفقد كميات كبيرة من السوائل. التقيؤ المزمن غير المصحوب بالغثيان. الشعور بألم في البطن والصدر. الشعور بتقلصات مؤلمة في العضلات وخاصةً الأقدام. عدم انتظام ضربات القلب. انخفاض في معدل ضغط الدم. توقف إدرار البول نتيجة الجفاف. حدوث خلل في عملية نقل الأكسجين في الجسم. أسباب الإصابة بمرض الكوليرا إن أسباب الإصابة ببكتيريا هذا المرض تعود إلى ما يلي: الاستعمال المباشر لأدوات مريض الكوليرا. تناول الخضروات غير المغسولة والملوثة ببكتيريا الكوليرا. تناول الأسماك غير المطهوة. لمس أو التواجد في بيئة ملوثة بمياه الصرف الصحي. علاج مرض الكوليرا يمكن علاج الكوليرا من خلال الإجراءات التالية:  عزل المريض.  شرب السوائل والماء. يتم إعطاء المريض حقن لمعالجة مشكلة الجفاف تحت إشراف الطبيب. يتم وصف المضادات الحيوية للمريض من قبل الطبيب مثل التتراسيكلين. طرق الوقاية من خطر الإصابة بالكوليرا يجب اتباع بعض النصائح للوقاية من خطر الإصابة بمرض الكوليرا، ومن أهمها ما يلي: الابتعاد عن البيئة الملوثة بالبكتيريا المسببة. غلي الماء في عدم توفر ماء نظيف ومفلتر. الابتعاد عن تناول الأطعمة المكشوفة. عدم تناول الأطعمة غير المطبوخة. الحرص على غسل الخضروات والفواكه بالماء جيداً. الالتزام بقواعد النظافة الشخصية مثل غسل اليدين بعد الخروج من دورة المياه. الابتعاد عن المرضى المصابين بهذه البكتيريا. شرب كميات وافية من الماء يومياً لمنع الجسم من الإصابة بالجفاف.

معلومات عن مرض الكوليرا

معلومات عن مرض الكوليرا

بواسطة: - آخر تحديث: 28 نوفمبر، 2017

تصفح أيضاً

مرض الكوليرا

مرض الكوليرا هو أحد الأمراض المعدية التي تنتقل بين البشر عند تعاملهم مع البيئة الملوثة ببكتيريا الكوليرا مثل أشخاص مصابين بهذا المرض أو مياه ملوثة به، حيث تم اعتباره بأنه أحد الأوبئة التي حصدت أرواح الملايين حول العالم، وتعيش بكتيريا الكوليرا في المياه المالحة والمياه التي لا يتم فيها معالجة مياه الصرف الصحي، وسنقدم في هذا المقال أهم المعلومات عن مرض الكوليرا وأسبابه وأعراضه وطريقة علاجه.

بكتيريا الكوليرا

  • بكتيريا تصيب الجهاز الهضمي والأمعاء الدقيقة خصوصاً.
  • تسمي بكتيريا المرض بفايبريو كوليرا.
  • تتكاثر هذه البكتيريا في الأمعاء الدقيقة ويؤثر على وظائفها داخل الجسم.
    يتم انتقالها بين الناس عن طريق:
  1. الذباب أو البعوض الناقل للكوليرا.
  2. مياه الصرف الصحي.
  3. الاحتكاك المباشر بمريض مصاب بالكوليرا.
  • يمكن للطبيب التعرف على المرض من خلال:
  1. قيامه بإجراء الفحص السريري للمريض.
  2. يطلب الطبيب من المريض إجراء فحص مخبري للدم.
  3. إجراء فحص البراز.

 أعراض الإصابة بمرض الكوليرا

يمكن التعرف على أن الشخص مصاب بالكوليرا من خلال الأعراض التالية:

أسباب الإصابة بمرض الكوليرا

إن أسباب الإصابة ببكتيريا هذا المرض تعود إلى ما يلي:

  • الاستعمال المباشر لأدوات مريض الكوليرا.
  • تناول الخضروات غير المغسولة والملوثة ببكتيريا الكوليرا.
  • تناول الأسماك غير المطهوة.
  • لمس أو التواجد في بيئة ملوثة بمياه الصرف الصحي.

علاج مرض الكوليرا

يمكن علاج الكوليرا من خلال الإجراءات التالية:

  •  عزل المريض.
  •  شرب السوائل والماء.
  • يتم إعطاء المريض حقن لمعالجة مشكلة الجفاف تحت إشراف الطبيب.
  • يتم وصف المضادات الحيوية للمريض من قبل الطبيب مثل التتراسيكلين.

طرق الوقاية من خطر الإصابة بالكوليرا

يجب اتباع بعض النصائح للوقاية من خطر الإصابة بمرض الكوليرا، ومن أهمها ما يلي:

  • الابتعاد عن البيئة الملوثة بالبكتيريا المسببة.
  • غلي الماء في عدم توفر ماء نظيف ومفلتر.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة المكشوفة.
  • عدم تناول الأطعمة غير المطبوخة.
  • الحرص على غسل الخضروات والفواكه بالماء جيداً.
  • الالتزام بقواعد النظافة الشخصية مثل غسل اليدين بعد الخروج من دورة المياه.
  • الابتعاد عن المرضى المصابين بهذه البكتيريا.
  • شرب كميات وافية من الماء يومياً لمنع الجسم من الإصابة بالجفاف.