البحث عن مواضيع

الضمور البقعي يُعد الضمور البقعي من أحد الأسباب الرئيسية للعمى في العالم، ويصيب هذا المرض المنطقة الموجودة في مؤخرة العين، وهي المسؤولة عن الرؤية والقيام بمجموعة من الأنشطة الأخرى مثل القراءة وقيادة السيارة، ويعمل الضمور البقعي على تآكل البقعة العينية وعدم قدرتها على القيام بعملها،  كما أن هذا المرض لا يٌشعر المريض بأي ألمٍ وينتشر في العين ببطء فلا يحس المريض بأي تغييرات كبيرة في النظر إلا بعد مرور فترات طويلة من الزمن، ويصيب  كبار العمر وخاصةً ممن تجاوزوا الستين، وعند التأخر في السيطرة على هذا المرض فإن المضاعفات تزيد الأمر سوءً مما يؤدي إلى انفصال الشبكية وحدوث عتامة في عدسة العين، وتستطيع الفحوص المبكرة اكتشاف الضمور البقعي وقد تحد بعض العلاجات من تطوره  إلا أنه يؤدي في النهاية إلى العمى. تشخيص الضمور البقعي القيام بفحص قاع العين باستخدام منظار العين، حيث أن وجود الدم أو سوائل أو دهون أو تلوّن أحد الأوردة باللون الأخضر هو مدعاة للاشتباه بوجود ضمور بقعي في العين. التأكد من وجود الإشتباه بعد عملية التنظير يجب إجراء صورة للعين بحقن مادة داخلها وتسمى بالفلوريسيئين. أسباب الضمور البقعي ارتفاع ضغط الدم. التقدم في العمر حيث يتعرض كبار السن للضمور البقعي وخاصةً من تجاوزا الستين. الإسراف في التدخين. تاريخ العائلة المرضي حيث أن الضمور البقعي له علاقة بالعامل الوراثي. زيادة الكوليسترول في الدم. زيادة الوزن. أعراض الضمور البقعي يرى المريض الخطوط المستقيمة متعرجة أو مشوهة أو أنها خطوط منكسرة. تشويش في مظهر الكلمات المطبوعة. صعوبة في الرؤية الليلية. احتياج المريض إلى إنارة أكبر تجعله قادرًا على القراءة. فقدان الألوان لتوهجها وبريقها في نظر المصاب بالضمور البقعي. الحاجة إلى تفحص الشيء من جميع جوانبه لتكوين صورة واضحة عنه. بقع مشوشة وغير واضحة في مجال الرؤيا. علاج الضمور البقعي حقن العين بمادة تسمى anti-VEGF حيث يعمل على منع النزيف وتوسيع الأوعية الدموية للعين. إجراء توسيع للحدقة كل عام وهو إجراء ضروري. العلاج بالليزر وذلك من خلال مادة الفيسودين حيث يتم حقنها بالعين وتنشيطها بواسطة الليزر ولكن هذا العلاج ليس متوفرًا دائماً. استخدام علاج Photo Dynamic Therapy – PDT أو ما يسمى متقو بالضوء ولكن هذا العلاج يعمل على استقرار الحالة دون تحسنها. تناول مضادات الأكسدة التي تحوي الزنك والفيتامينات الضرورية للعين. ممارسة الرياضة والامتناع عن التدخين كعمل جانبي مع العلاجات الأخرى.

معلومات عن مرض الضمور البقعي

معلومات عن مرض الضمور البقعي
بواسطة: - آخر تحديث: 11 ديسمبر، 2017

الضمور البقعي

يُعد الضمور البقعي من أحد الأسباب الرئيسية للعمى في العالم، ويصيب هذا المرض المنطقة الموجودة في مؤخرة العين، وهي المسؤولة عن الرؤية والقيام بمجموعة من الأنشطة الأخرى مثل القراءة وقيادة السيارة، ويعمل الضمور البقعي على تآكل البقعة العينية وعدم قدرتها على القيام بعملها،  كما أن هذا المرض لا يٌشعر المريض بأي ألمٍ وينتشر في العين ببطء فلا يحس المريض بأي تغييرات كبيرة في النظر إلا بعد مرور فترات طويلة من الزمن، ويصيب  كبار العمر وخاصةً ممن تجاوزوا الستين، وعند التأخر في السيطرة على هذا المرض فإن المضاعفات تزيد الأمر سوءً مما يؤدي إلى انفصال الشبكية وحدوث عتامة في عدسة العين، وتستطيع الفحوص المبكرة اكتشاف الضمور البقعي وقد تحد بعض العلاجات من تطوره  إلا أنه يؤدي في النهاية إلى العمى.

تشخيص الضمور البقعي

  • القيام بفحص قاع العين باستخدام منظار العين، حيث أن وجود الدم أو سوائل أو دهون أو تلوّن أحد الأوردة باللون الأخضر هو مدعاة للاشتباه بوجود ضمور بقعي في العين.
  • التأكد من وجود الإشتباه بعد عملية التنظير يجب إجراء صورة للعين بحقن مادة داخلها وتسمى بالفلوريسيئين.

أسباب الضمور البقعي

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • التقدم في العمر حيث يتعرض كبار السن للضمور البقعي وخاصةً من تجاوزا الستين.
  • الإسراف في التدخين.
  • تاريخ العائلة المرضي حيث أن الضمور البقعي له علاقة بالعامل الوراثي.
  • زيادة الكوليسترول في الدم.
  • زيادة الوزن.

أعراض الضمور البقعي

  • يرى المريض الخطوط المستقيمة متعرجة أو مشوهة أو أنها خطوط منكسرة.
  • تشويش في مظهر الكلمات المطبوعة.
  • صعوبة في الرؤية الليلية.
  • احتياج المريض إلى إنارة أكبر تجعله قادرًا على القراءة.
  • فقدان الألوان لتوهجها وبريقها في نظر المصاب بالضمور البقعي.
  • الحاجة إلى تفحص الشيء من جميع جوانبه لتكوين صورة واضحة عنه.
  • بقع مشوشة وغير واضحة في مجال الرؤيا.

علاج الضمور البقعي

  • حقن العين بمادة تسمى anti-VEGF حيث يعمل على منع النزيف وتوسيع الأوعية الدموية للعين.
  • إجراء توسيع للحدقة كل عام وهو إجراء ضروري.
  • العلاج بالليزر وذلك من خلال مادة الفيسودين حيث يتم حقنها بالعين وتنشيطها بواسطة الليزر ولكن هذا العلاج ليس متوفرًا دائماً.
  • استخدام علاج Photo Dynamic Therapy – PDT أو ما يسمى متقو بالضوء ولكن هذا العلاج يعمل على استقرار الحالة دون تحسنها.
  • تناول مضادات الأكسدة التي تحوي الزنك والفيتامينات الضرورية للعين.
  • ممارسة الرياضة والامتناع عن التدخين كعمل جانبي مع العلاجات الأخرى.