مرض الذئبة الحمراء يُعتبر مرض الذئبة الحمراء من الأمراض المناعية الذاتية، ويُطلق عليه أيضاً اسم الذأب الحمامي، وهو من الأمراض الروماتيزمية التي يحدث فيها إصابة في أجزاء محددة من الجسم، إذ قد يصيب الكلى والمفاصل والجلد، كما قد يصيب الجهاز العصبي، وكريات الدم الحمراء والقلب والرئتين وغيرها من أجهزة الجسم المختلفة، وفي أحيانٍ أخرى تنحصر الإصابة في الجلد فقط، وتظهر عليه علامات المرض الواضحة التي تكون على شكل تساقط للشعر وظهور الطفح الجلدي واحمرار الأذنين والوجه، وغيرها من الأعراض، وفي هذا المقال سنذكر معلومات عن مرض الذئبة الحمراء. معلومات عن مرض الذئبة الحمراء يؤثر المرض أحياناً على أجزاء واسعة من الجسم وهو من الأمراض المزمنة التي تلازم المصاب طول العمر، وينبغي دوام المتابعة واخذ العلاج اللازم في الوقت المحدد حتى لا تتفاقم الأعراض. من ضمن العلاجات المهمة لمكافحة هذا المرض مسكنات الألم ومضادات الالتهاب والكورتيزون الذي يعتبر علاجاً أساسياً فيه، بالإضافة إلى الأدوية الأخرى التي تثبط جهاز المناعة. يمكن أن يلجأ الأطباء إلى العلاج الكيميائي، أو إلى استخدام مضادات الملاريا. نسبة إصابة النساء بهذا المرض أكثر بكثير من نسبة إصابة الرجال، إذ أن رجلاً واحداً مقابل تسع نساء يُصابون بهذا المرض. يوجد عوامل مساعدة على الإصابة مثل الانتماء إلى العرق الإفريقي أو الكاريبي أو الآسيوي، كما أن السن الذي يبدأ فيه أعراض المرض بالظهور تكون في بداية سن المراهقة وحتى عمر الأربعين عاماً، كما يؤدي وجود خلل هرموني في الجسم إلى الإصابة بهذا المرض. في هذا المرض يقوم جهاز المناعة بمهاجمة أنسجة الجسم وخلاياه السليمة. يوجد نوعين منه وهما: الذئبة المجموعية، والذئبة الجلدية، إذ أن المجموعية تصيب جميع أجهزة الجسم، أما الجلدية فتصيب الجلد فقط. يمكن للمريض أن يساعد نفسه ويخفف من أعراض المرض باتباع خطوات عديدة أهمها الامتناع عن أخذ حمامات شمس واستخدام واقي شمس طول الوقت، وممارسة التمارين الرياضية خصوصاً رياضتي المشي والسباحة. أعراض مرض الذئبة الحمراء من أكثر الأعراض الشائعة لهذا المرض ما يلي: الإصابة بالحمى. شعور المريض بالتعب والإعياء وشحوب لون الجلد والتعب عند القيام بأي مجهود. الإصابة بفقر الدم خصوصاً إذا وصلت الإصابة إلى نخاع العظم. الإحساس بآلام في المفاصل وتورمها وخصوصاً مفاصل الركبتين واليدين والمعصمين. تغير وزن الجسم وظهور الطفح الجلدي. تساقط شعر الرأس. الإصابة بتقرحات عديدة في الأنف والأنف. إصابة النسيج المبطن للرئتين والقلب بالتهابات شديدة. الإصابة بأمراض الكلى، مما يستدعي وضع المريض تحت المراقبة، بالإضافة إلى أمراض في الأعصاب والجهاز العصبي.

معلومات عن مرض الذئبة الحمراء

معلومات عن مرض الذئبة الحمراء

بواسطة: - آخر تحديث: 11 ديسمبر، 2017

مرض الذئبة الحمراء

يُعتبر مرض الذئبة الحمراء من الأمراض المناعية الذاتية، ويُطلق عليه أيضاً اسم الذأب الحمامي، وهو من الأمراض الروماتيزمية التي يحدث فيها إصابة في أجزاء محددة من الجسم، إذ قد يصيب الكلى والمفاصل والجلد، كما قد يصيب الجهاز العصبي، وكريات الدم الحمراء والقلب والرئتين وغيرها من أجهزة الجسم المختلفة، وفي أحيانٍ أخرى تنحصر الإصابة في الجلد فقط، وتظهر عليه علامات المرض الواضحة التي تكون على شكل تساقط للشعر وظهور الطفح الجلدي واحمرار الأذنين والوجه، وغيرها من الأعراض، وفي هذا المقال سنذكر معلومات عن مرض الذئبة الحمراء.

معلومات عن مرض الذئبة الحمراء

  • يؤثر المرض أحياناً على أجزاء واسعة من الجسم وهو من الأمراض المزمنة التي تلازم المصاب طول العمر، وينبغي دوام المتابعة واخذ العلاج اللازم في الوقت المحدد حتى لا تتفاقم الأعراض.
  • من ضمن العلاجات المهمة لمكافحة هذا المرض مسكنات الألم ومضادات الالتهاب والكورتيزون الذي يعتبر علاجاً أساسياً فيه، بالإضافة إلى الأدوية الأخرى التي تثبط جهاز المناعة.
  • يمكن أن يلجأ الأطباء إلى العلاج الكيميائي، أو إلى استخدام مضادات الملاريا.
  • نسبة إصابة النساء بهذا المرض أكثر بكثير من نسبة إصابة الرجال، إذ أن رجلاً واحداً مقابل تسع نساء يُصابون بهذا المرض.
  • يوجد عوامل مساعدة على الإصابة مثل الانتماء إلى العرق الإفريقي أو الكاريبي أو الآسيوي، كما أن السن الذي يبدأ فيه أعراض المرض بالظهور تكون في بداية سن المراهقة وحتى عمر الأربعين عاماً، كما يؤدي وجود خلل هرموني في الجسم إلى الإصابة بهذا المرض.
  • في هذا المرض يقوم جهاز المناعة بمهاجمة أنسجة الجسم وخلاياه السليمة.
  • يوجد نوعين منه وهما: الذئبة المجموعية، والذئبة الجلدية، إذ أن المجموعية تصيب جميع أجهزة الجسم، أما الجلدية فتصيب الجلد فقط.
  • يمكن للمريض أن يساعد نفسه ويخفف من أعراض المرض باتباع خطوات عديدة أهمها الامتناع عن أخذ حمامات شمس واستخدام واقي شمس طول الوقت، وممارسة التمارين الرياضية خصوصاً رياضتي المشي والسباحة.

أعراض مرض الذئبة الحمراء

من أكثر الأعراض الشائعة لهذا المرض ما يلي:

  • الإصابة بالحمى.
  • شعور المريض بالتعب والإعياء وشحوب لون الجلد والتعب عند القيام بأي مجهود.
  • الإصابة بفقر الدم خصوصاً إذا وصلت الإصابة إلى نخاع العظم.
  • الإحساس بآلام في المفاصل وتورمها وخصوصاً مفاصل الركبتين واليدين والمعصمين.
  • تغير وزن الجسم وظهور الطفح الجلدي.
  • تساقط شعر الرأس.
  • الإصابة بتقرحات عديدة في الأنف والأنف.
  • إصابة النسيج المبطن للرئتين والقلب بالتهابات شديدة.
  • الإصابة بأمراض الكلى، مما يستدعي وضع المريض تحت المراقبة، بالإضافة إلى أمراض في الأعصاب والجهاز العصبي.