التهاب الحوض يعد التهاب الحوض من أكثر الأمراض الجنسية انتشارًا بين النساء وذلك بسبب انتقال الجراثيم من الجهاز التناسلي إلى منطقة الحوض، حيث تصيب العدوى عنق الرحم وقنوات فالوب والمبايض، وينتقل هذا المرض عن طريق العدوى وخاصةً في تلك المجتمعات التي لا يوجد لديها ضوابط أخلاقية ودينية، ويصاب بهذا المرض الفتيات والمراهقات اللواتي يمارسن الجنس مع أكثر من شريك، وقد يؤدي الإصابة بهذا المرض بحدوث ندبات داخل الجهاز التناسلي ثم آلام مزمنة ووقوع العقم عند تطور الحالة. تشخيص التهاب الحوض اللجوء إلى طبيب نسائية مختص حتى يقوم بالفحص السريري. يقوم الطبيب بإجراء فحص للتأكد من وجود آلام في عنق الرحم أو نزيف أو أي نوع من أنواع الألم في المبيض. أخذ مسحة من المهبل وعنق الرحم لفحصها إن كانت مرتبطة بمرض جنسي. اختبار بول إن كان هناك انقطاع في الدورة الشهرية أو احتمال حدوث للحمل. فحص للدم لمعرفة إن كانت الإصابة بسبب حدوث عدوى. أعراض التهاب الحوض آلام شديدة أثناء العلاقة الزوجية. أوجاع في منطقة أسفل الظهر. الشكوى المستمرة بوجود آلام في منقطة الحوض وأسفل البطن. رائحة كريهة للإفرازات المهبلية مع تعير في لونها. فقدان في الشهية. ارتفاع في درجة حرارة الجسم مصاحبة لرعشة. صعوبة في حالة التبول. نزول للدم بين الدورة الشهرية والتي تليها. ارهاق متزايد. الغثبان والقيء. مضاعفات التهاب الحوض استمرار الآلام المزمنة في منطقة الحوض لمدة أشهر أو سنين حيث تشعر السيدة بآلام عند الجماع والإباضة وممارسة التمارين الرياضية. حدوث الحمل خارج الرحم وفي هذه الحالة فإن البويضة تُخصب داخل قناة فالوب وتكون قد فشلت في الوصول إلى الرحم. تعاني نسية كبيرة من النساء المصابة بهذا الاعتلال بالعقم وعدم القدرة على الإنجاب وتزداد الحالة سوءًا عندما تتأخر السيدة في العلاج. علاج التهاب الحوض يقدم الطبيب للمريضة المضادات الحيوية وذلك بعد القيام بالفحوصات لمعرفة الدواء المناسب. الاهتمام بالنظافة الشخصية والابتعاد عن الدش المهبلي. تدليك أسفل البطن بزيت اللافندر والزيتون لمدة عشر دقائق. وضع ملعقة من الكركم في كأس حليب دافئ وذلك لما يحتويه من مواد مضادة للجراثيم. مزج نصف ملعقة من صودا الخبز مع كأس من الماء وتناوله على الريق لأنه يساعد على التخلص من الجراثيم. تساعد الأطعمة التي تحوي البيتا كروتين مثل السبانخ والبطاطا والجزر والقرع على التئام الأغشية المخاطية في الجهاز التناسلي. تناول أطعمة معززة للمناعة مثل الليمون والبرتقال والكيوي. المراجع:  1

معلومات عن مرض التهاب الحوض

معلومات عن مرض التهاب الحوض

بواسطة: - آخر تحديث: 11 مارس، 2018

التهاب الحوض

يعد التهاب الحوض من أكثر الأمراض الجنسية انتشارًا بين النساء وذلك بسبب انتقال الجراثيم من الجهاز التناسلي إلى منطقة الحوض، حيث تصيب العدوى عنق الرحم وقنوات فالوب والمبايض، وينتقل هذا المرض عن طريق العدوى وخاصةً في تلك المجتمعات التي لا يوجد لديها ضوابط أخلاقية ودينية، ويصاب بهذا المرض الفتيات والمراهقات اللواتي يمارسن الجنس مع أكثر من شريك، وقد يؤدي الإصابة بهذا المرض بحدوث ندبات داخل الجهاز التناسلي ثم آلام مزمنة ووقوع العقم عند تطور الحالة.

تشخيص التهاب الحوض

  • اللجوء إلى طبيب نسائية مختص حتى يقوم بالفحص السريري.
  • يقوم الطبيب بإجراء فحص للتأكد من وجود آلام في عنق الرحم أو نزيف أو أي نوع من أنواع الألم في المبيض.
  • أخذ مسحة من المهبل وعنق الرحم لفحصها إن كانت مرتبطة بمرض جنسي.
  • اختبار بول إن كان هناك انقطاع في الدورة الشهرية أو احتمال حدوث للحمل.
  • فحص للدم لمعرفة إن كانت الإصابة بسبب حدوث عدوى.

أعراض التهاب الحوض

  • آلام شديدة أثناء العلاقة الزوجية.
  • أوجاع في منطقة أسفل الظهر.
  • الشكوى المستمرة بوجود آلام في منقطة الحوض وأسفل البطن.
  • رائحة كريهة للإفرازات المهبلية مع تعير في لونها.
  • فقدان في الشهية.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم مصاحبة لرعشة.
  • صعوبة في حالة التبول.
  • نزول للدم بين الدورة الشهرية والتي تليها.
  • ارهاق متزايد.
  • الغثبان والقيء.

مضاعفات التهاب الحوض

  • استمرار الآلام المزمنة في منطقة الحوض لمدة أشهر أو سنين حيث تشعر السيدة بآلام عند الجماع والإباضة وممارسة التمارين الرياضية.
  • حدوث الحمل خارج الرحم وفي هذه الحالة فإن البويضة تُخصب داخل قناة فالوب وتكون قد فشلت في الوصول إلى الرحم.
  • تعاني نسية كبيرة من النساء المصابة بهذا الاعتلال بالعقم وعدم القدرة على الإنجاب وتزداد الحالة سوءًا عندما تتأخر السيدة في العلاج.

علاج التهاب الحوض

  • يقدم الطبيب للمريضة المضادات الحيوية وذلك بعد القيام بالفحوصات لمعرفة الدواء المناسب.
  • الاهتمام بالنظافة الشخصية والابتعاد عن الدش المهبلي.
  • تدليك أسفل البطن بزيت اللافندر والزيتون لمدة عشر دقائق.
  • وضع ملعقة من الكركم في كأس حليب دافئ وذلك لما يحتويه من مواد مضادة للجراثيم.
  • مزج نصف ملعقة من صودا الخبز مع كأس من الماء وتناوله على الريق لأنه يساعد على التخلص من الجراثيم.
  • تساعد الأطعمة التي تحوي البيتا كروتين مثل السبانخ والبطاطا والجزر والقرع على التئام الأغشية المخاطية في الجهاز التناسلي.
  • تناول أطعمة معززة للمناعة مثل الليمون والبرتقال والكيوي.

المراجع:  1