جمهورية قبرص تعدُّ جزيرةُ قبرص القائمة عليها جمهوريّة قبرص ثالث أكبر جزر البحر الأبيض المتوسط التي تقع به في الجهة الشماليّة الشرقية بعد جزيرة سردينيا وصقلية، ويلعب موقعها الاستراتيجي دورًا مهمًا في دعم وتنشيط القطاع الاقتصاديّ والسياحيّ في البلاد، كما تعدُّ ملتقى القارات الثلاث: أوروبّا وآسيا وأفريقيا، وتبلغ مساحتها 9251 كيلومتر مربّع، كما يُقدّر عدد سكانها حوالي 850.000 نسمة، حيث يشكل القبارصة اليونانيّون ما نسبته 80% من عدد سكانها الكليّ بينما تقدر نسبة القبارصة الأتراك بــ 11% ، في حين يشكل الأجانب نسبة 8%  ونسبة الــ 1% من الأقليات الأخرى الصغيرة، وتضمُّ قبرص عدّة مناطق إداريّة منها منطقة ليماسول، وسيتم في هذا المقال ذكر معلومات عن مدينة ليماسول. مدينة ليماسول عُدَّت ليماسول المبنيّة على آثار أقدم المدن القديمة -وهي كوريون وأماثوس- أكبرَ بلدية في دولة قبرص وأكبر موانئها التجارية الواقعة على ساحل البحر المتوسط، إضافة إلى أهمية مركزها التجاري والسياحيّ والبحري في أرجاء المنطقة، وتشتهر هذه المدينة العريقة بثقافتها التقليدية وتاريخها المتنوع الذي يمزج بين تاريخ العصور القديمة كالبيزنطية واليونانية والعثمانية حتّى العصور الحديثة. أهم الاماكن السياحية في ليماسول تمتلكُ مدينة ليماسول الطبيعةَ الساحرة التي تجذب إليها مئاتٍ من الزوار على مدار العام للتمتع بهواء وجمال شواطئها المدهشة، المقام عليها العديد من الأنشطة الثقافية والترفيهية المسليّة مثل ممارسة رياضة التزلج والغوص، إضافة إلى غناها بالمواقع الأثرية والتاريخية وأهمها القلعة التي أقيم بها حفل زواج ريتشارد قلب الأسد خلال القرن العاشر للميلاد، وفيما يأتي أبرز الاماكن السياحية في ليماسول: قلعة كولوسي القديمة: تعدُّ أقدمُ قلعة بالتاريخ التي تم تشييّدها أثناء فترة حكم البيزنطيين على نمط العمارة العسكريّة بالقرن الثالث عشر ميلاديًّا، كما تمّ بعد ذلك إعادة بناؤها على هيئتها الحالية، وتقعُ قلعة كولوسي على بعد 14 كيلومتر غرب مدينة ليماسول على الطريق المؤدّية إلى بافوس، ويوجد بها العديد من المعروضات والقطع الأثريّة الحربية القديمة التي تعود للعصور الوسطى. متحف الآثار العام: يضمُّ هذا المتحف مجموعة ضخمة من الآثار التي تعود للعصر الحجري الحديث والعصر الرومانيّ. متحف الفلكلور الشعبي: يحتوي على تاريخِ التراث الشعبي القبرصي خلال القرنين التاسع عشر والعشرين ميلاديًّا، ويضمُّ أيضًا مجموعة من الأزياء الوطنية والملابس التقليديّة. آثار مدينة اماثوس وكوريون: تعدُّ إحدى المواقع الأثريّة الساحرة الجمال في هذه المدينة القديمة والتي تعود إلى القرن الثاني عشر قبل الميلاد، أنها تمتلك  مجموعة نادرة من المسارح والمدرجات التي يعود تاريخها للعصور اليونانية الرومانيّة والمتميزة بإطلالتها الساحلية الخلابة. شاطئ Dassoudi: يعدُّ الشاطئ السياحي الرئيس في المدينة، حيث يوفر للزائر الاستمتاع في المشي بالهواء النقي الطلق على رمال الشاطئ الطويل، ويُقام به عدّةُ رياضاتٍ مائية مسليّة، إضافة إلى توفر العديد من الخدمات كالمطاعم والحانات والمتاجر. الأسواق المتنوعة: تمتازُ هذه المدينة الجميلة بتوفّرِ العديد من مناطق التسوق بوسط المدينة، وتواجد مجموعة هائلة ومتنوعة من المحلات التجارية على طول الكورنيش مثل: محلات بيع الهدايا السياحية والتحف والحرف اليدوية ومتاجر الكتب والملابس وغيرها. كرنفال ليماسول: الذي يعودُ تاريخُه إلى القرن التاسع عشر ميلاديًّا، ويضمُّ عدة مهرجانات وأحداثًا شعبيّة للمدينة تجذبُ في كلِّ عام الكثير من الزوار السيّاح والسكّان المحليّين للتسليةِ والترفيه. مهرجانات البالية والرقص: وهو أحدُ أهمّ التقاليد التي تمنح الزوار الفرصة للتمتع بمشاهدة أشهر عروض البالية وبعض الفعاليات الفنية الأخرى. الكنائس البيزنطية القديمة: التي تضمُّ مجموعة كبيرة ورائعة من لوحات الفسيفساء الملوّنة. سباقات الفورمولا: التي تعدُّ أهمّ السباقات والمنافسات الرياضيّة المشهورة بالعالم.

معلومات عن مدينة ليماسول

معلومات عن مدينة ليماسول

بواسطة: - آخر تحديث: 1 يوليو، 2018

جمهورية قبرص

تعدُّ جزيرةُ قبرص القائمة عليها جمهوريّة قبرص ثالث أكبر جزر البحر الأبيض المتوسط التي تقع به في الجهة الشماليّة الشرقية بعد جزيرة سردينيا وصقلية، ويلعب موقعها الاستراتيجي دورًا مهمًا في دعم وتنشيط القطاع الاقتصاديّ والسياحيّ في البلاد، كما تعدُّ ملتقى القارات الثلاث: أوروبّا وآسيا وأفريقيا، وتبلغ مساحتها 9251 كيلومتر مربّع، كما يُقدّر عدد سكانها حوالي 850.000 نسمة، حيث يشكل القبارصة اليونانيّون ما نسبته 80% من عدد سكانها الكليّ بينما تقدر نسبة القبارصة الأتراك بــ 11% ، في حين يشكل الأجانب نسبة 8%  ونسبة الــ 1% من الأقليات الأخرى الصغيرة، وتضمُّ قبرص عدّة مناطق إداريّة منها منطقة ليماسول، وسيتم في هذا المقال ذكر معلومات عن مدينة ليماسول.

مدينة ليماسول

عُدَّت ليماسول المبنيّة على آثار أقدم المدن القديمة -وهي كوريون وأماثوس- أكبرَ بلدية في دولة قبرص وأكبر موانئها التجارية الواقعة على ساحل البحر المتوسط، إضافة إلى أهمية مركزها التجاري والسياحيّ والبحري في أرجاء المنطقة، وتشتهر هذه المدينة العريقة بثقافتها التقليدية وتاريخها المتنوع الذي يمزج بين تاريخ العصور القديمة كالبيزنطية واليونانية والعثمانية حتّى العصور الحديثة.

أهم الاماكن السياحية في ليماسول

تمتلكُ مدينة ليماسول الطبيعةَ الساحرة التي تجذب إليها مئاتٍ من الزوار على مدار العام للتمتع بهواء وجمال شواطئها المدهشة، المقام عليها العديد من الأنشطة الثقافية والترفيهية المسليّة مثل ممارسة رياضة التزلج والغوص، إضافة إلى غناها بالمواقع الأثرية والتاريخية وأهمها القلعة التي أقيم بها حفل زواج ريتشارد قلب الأسد خلال القرن العاشر للميلاد، وفيما يأتي أبرز الاماكن السياحية في ليماسول:

  • قلعة كولوسي القديمة: تعدُّ أقدمُ قلعة بالتاريخ التي تم تشييّدها أثناء فترة حكم البيزنطيين على نمط العمارة العسكريّة بالقرن الثالث عشر ميلاديًّا، كما تمّ بعد ذلك إعادة بناؤها على هيئتها الحالية، وتقعُ قلعة كولوسي على بعد 14 كيلومتر غرب مدينة ليماسول على الطريق المؤدّية إلى بافوس، ويوجد بها العديد من المعروضات والقطع الأثريّة الحربية القديمة التي تعود للعصور الوسطى.
  • متحف الآثار العام: يضمُّ هذا المتحف مجموعة ضخمة من الآثار التي تعود للعصر الحجري الحديث والعصر الرومانيّ.
  • متحف الفلكلور الشعبي: يحتوي على تاريخِ التراث الشعبي القبرصي خلال القرنين التاسع عشر والعشرين ميلاديًّا، ويضمُّ أيضًا مجموعة من الأزياء الوطنية والملابس التقليديّة.
  • آثار مدينة اماثوس وكوريون: تعدُّ إحدى المواقع الأثريّة الساحرة الجمال في هذه المدينة القديمة والتي تعود إلى القرن الثاني عشر قبل الميلاد، أنها تمتلك  مجموعة نادرة من المسارح والمدرجات التي يعود تاريخها للعصور اليونانية الرومانيّة والمتميزة بإطلالتها الساحلية الخلابة.
  • شاطئ Dassoudi: يعدُّ الشاطئ السياحي الرئيس في المدينة، حيث يوفر للزائر الاستمتاع في المشي بالهواء النقي الطلق على رمال الشاطئ الطويل، ويُقام به عدّةُ رياضاتٍ مائية مسليّة، إضافة إلى توفر العديد من الخدمات كالمطاعم والحانات والمتاجر.
  • الأسواق المتنوعة: تمتازُ هذه المدينة الجميلة بتوفّرِ العديد من مناطق التسوق بوسط المدينة، وتواجد مجموعة هائلة ومتنوعة من المحلات التجارية على طول الكورنيش مثل: محلات بيع الهدايا السياحية والتحف والحرف اليدوية ومتاجر الكتب والملابس وغيرها.
  • كرنفال ليماسول: الذي يعودُ تاريخُه إلى القرن التاسع عشر ميلاديًّا، ويضمُّ عدة مهرجانات وأحداثًا شعبيّة للمدينة تجذبُ في كلِّ عام الكثير من الزوار السيّاح والسكّان المحليّين للتسليةِ والترفيه.
  • مهرجانات البالية والرقص: وهو أحدُ أهمّ التقاليد التي تمنح الزوار الفرصة للتمتع بمشاهدة أشهر عروض البالية وبعض الفعاليات الفنية الأخرى.
  • الكنائس البيزنطية القديمة: التي تضمُّ مجموعة كبيرة ورائعة من لوحات الفسيفساء الملوّنة.
  • سباقات الفورمولا: التي تعدُّ أهمّ السباقات والمنافسات الرياضيّة المشهورة بالعالم.