البحث عن مواضيع

مدينة الأقزام في الصين قرية يانغسي أو قرية الأقزام, هي أحدى القرى التي تتواجد في الجنوب الشرقي من الصين و التي حيرت العلماء للعديد من السنوات, حيث أن ما يقارب 40% من سكان هذه القرية من الأقزام الذي لا تتجاوز أطوالهم 115 سم تقريبا, إن هذه النسب الكبيرة من الأقزام داخل القرية لا يمكن أعتباره مجرد صدفة حيث يعتقد الكثير بأن هناك أمر ما مسؤول عن حدوث حذا الشيء.     لغز مدينة الأقزام في الصين من خلال الحديث مع المعمرين في القرية تم التوصل لبعض المعلومات و الدلائل, حيث يدعي أحدهم بأنه خلال أحد أيام الصيف تعرضة القرية لوباء أثر على نمو الأطفال حيث أن الأطفال منذ تعرضهم لهذا الوباء لم يزداد طولهم أبدا, و كما أن بعض منهم تعرض لأحد أشكال الإعاقات, و لم يتوقف الأمر عند هذا الحد, حيث أن الأجيال توارثت هذا التأثير الناتج عن الوباء, و أصبح المواليد الجدد يعانون من نقص النمو. تم إرسال العديد من البعثات العلمية لتلك القرية لدراسة بيئتها و نظامها الغذائي لمعرفة إذا ما كان هناك علامات مميزة يمكنها حل لغز الأقزام, و كما تم إجراء الفحوصات على أجسام الأقزام للتأكد من وجود أي خلل, و لكن لم تعثر أي من هذه البعثات العلمية على أي دليل يفسر نسبة الأقزام العالية في تلك القرية. مدينة الاقزام الثانية ليست قرية يانغسي هي الوحدي التي تحتوي على نسب أقزام مرتفعة, بل هناك مدينة أخرى للأقزام تتواجد في مدينة كونمينج جنوب الصين,و لكن تختلف هذه المدينة عن يانغسي بأنها تجمع للأقزام من عدة مناطق مختلفة لا تربطهم صلة قرابة, و لكن كلهم مشتركون بصفة واحدة بأن أطوالهم لا تتجاوز 140 سم, و قد قام هؤلا الأقزام ببناء مدينتهم الخاصة و التي تحتوي على شرطة و مصلحة إطفاء خاصة بها و منفصلة عن الحكومة الصينية, و كما يحكم هذه المدينة أمبراطور و أمبراطورة. تاريخ نشأة مدينة الاقزام الثانية تم إنشاء هذه المدينة في عام 2009 من قبل مجموعة من الأقزام الذين يسكنون جبال مدينة كونمينج على أحد الجبال, و قد اختارو تصميم منازل المدينة على شكل الفطر, و تقوم مجموعة الأقزام في هذه المدينة بعمل عروض للسياح بشكل يومي, حتى أصبحت هذه المدينة محطة مهمة للسياح.

معلومات عن مدينة الأقزام في الصين

معلومات عن مدينة الأقزام في الصين
بواسطة: - آخر تحديث: 16 يناير، 2017

مدينة الأقزام في الصين

قرية يانغسي أو قرية الأقزام, هي أحدى القرى التي تتواجد في الجنوب الشرقي من الصين و التي حيرت العلماء للعديد من السنوات, حيث أن ما يقارب 40% من سكان هذه القرية من الأقزام الذي لا تتجاوز أطوالهم 115 سم تقريبا, إن هذه النسب الكبيرة من الأقزام داخل القرية لا يمكن أعتباره مجرد صدفة حيث يعتقد الكثير بأن هناك أمر ما مسؤول عن حدوث حذا الشيء.

To go with feature story Entertainment-China-dwarves by Dan MartinThis picture taken on March 26, 2010 shows dwarves during a performance at "Dwarf Empire", a popular attraction at a theme park in southwestern Yunnan province. The "empire" -- part of a butterfly park -- has quickly become the site's main draw thanks to the popularity of dwarf performances that would likely evoke howls of protest in the West as an exploitative freak show. AFP PHOTO/Peter PARKS

 

 

لغز مدينة الأقزام في الصين

من خلال الحديث مع المعمرين في القرية تم التوصل لبعض المعلومات و الدلائل, حيث يدعي أحدهم بأنه خلال أحد أيام الصيف تعرضة القرية لوباء أثر على نمو الأطفال حيث أن الأطفال منذ تعرضهم لهذا الوباء لم يزداد طولهم أبدا, و كما أن بعض منهم تعرض لأحد أشكال الإعاقات, و لم يتوقف الأمر عند هذا الحد, حيث أن الأجيال توارثت هذا التأثير الناتج عن الوباء, و أصبح المواليد الجدد يعانون من نقص النمو.

تم إرسال العديد من البعثات العلمية لتلك القرية لدراسة بيئتها و نظامها الغذائي لمعرفة إذا ما كان هناك علامات مميزة يمكنها حل لغز الأقزام, و كما تم إجراء الفحوصات على أجسام الأقزام للتأكد من وجود أي خلل, و لكن لم تعثر أي من هذه البعثات العلمية على أي دليل يفسر نسبة الأقزام العالية في تلك القرية.

مدينة الاقزام الثانية

ليست قرية يانغسي هي الوحدي التي تحتوي على نسب أقزام مرتفعة, بل هناك مدينة أخرى للأقزام تتواجد في مدينة كونمينج جنوب الصين,و لكن تختلف هذه المدينة عن يانغسي بأنها تجمع للأقزام من عدة مناطق مختلفة لا تربطهم صلة قرابة, و لكن كلهم مشتركون بصفة واحدة بأن أطوالهم لا تتجاوز 140 سم, و قد قام هؤلا الأقزام ببناء مدينتهم الخاصة و التي تحتوي على شرطة و مصلحة إطفاء خاصة بها و منفصلة عن الحكومة الصينية, و كما يحكم هذه المدينة أمبراطور و أمبراطورة.

تاريخ نشأة مدينة الاقزام الثانية

تم إنشاء هذه المدينة في عام 2009 من قبل مجموعة من الأقزام الذين يسكنون جبال مدينة كونمينج على أحد الجبال, و قد اختارو تصميم منازل المدينة على شكل الفطر, و تقوم مجموعة الأقزام في هذه المدينة بعمل عروض للسياح بشكل يومي, حتى أصبحت هذه المدينة محطة مهمة للسياح.