البحث عن مواضيع

تُعد متلازمة الجوع الليلي والأكل أثناء الليل نوع من اضطرابات الشعور بالجوع وحاجة الشخص إلى تناول الطعام، كما تُسمى هذه المُتلازمة بجوع مُنتصف الليل ويعاني منها المُصابون بشكل منتظم، كما تُعد نسبة الأشخاص المُصابين بهذه المُتلازمة في ألمانيا حسب التقارير حوالي 2% من عدد السكان الكلي. علامات وأعراض متلازمة الجوع الليلي إضطرابات في النوم، فالأشخاص الذين يُصابون بإضطراب الجوع عند إستيقاظهم في الليل لا يمكنهم العودة إلى النوم من جديد إلا بعد الأكل. نوبات الجوع، وهي عبارة عن شعور الشخص بالجوع أكثر من الحد الطبيعي الذي يشعر به الأشخاص العاديين. فقدان السيطرة، فالأشخاص المُصابون بإضطرابات الجوع لا يمكنهم السيطرة على سلوكهم أثناء الجوع فهم يأكلون دون إنتباه إلى الكمية التي يأكلونها. الإنتظام، بشكل متكرر تحدث نوبات الجوع الليلي عند هؤلاء الأشخاص. عدم تناول الشخص المُصاب بمُتلازمة الجوع الليلي وجبة الفطور في موعدها صباحاً، وإنما يتناولها بعد ساعات عديدة من إستيقاظه. يكون تناوله لوجباته في وقت مُتأخر من الليل أو بعد التاسعة مساءً،حيث يكون الشخص المصاب 25% من سُعراته الحرارية يتناولها في هذه الأوقات. وفي العديد من الحالات يشعر المُصاب بمُتلازمة الجوع بالخوف والإكتئاب، كما يعني هذا المُصاب بزيادة في الوزن. يُعانون المُصابون بهذه المُتلازمة بإضطرابات في النوم تتمثل في عدم قدرتهم على الدخول في عملية النوم والإستغراق فيه. يمشي المُصاب بهذه المُتلازمة في أثناء النوم وهو لا يدري. معلومات عن متلازمة الجوع الليلي يتساءل العديد من المُصابين عن ما قد يُمكنهم فعله ضد هذه المُتلازمة عند الإصابة بها. من المهم التنويه إلى أن سلوكات تناول الطعام غير السوي هي المُسبب في نوبات الجوع الشره. يجب على المُصابين التأكد من أن سبب هذه المتلازمة لا يعود أبداً إلى سلوك تناول الطعام غير السوي. على الشخص تغيير سلوكياته وتجنب ما يمكن أن يُساهم في حدوث نوبات الأكل الليلي. هنا العديد من النصائح التي يمكن للشخص العمل بها لتصحيح السلوكيات المُتعلقة بمُتلازمة الأكل الليلي ومنها. ينصح الأشخاص المصابين بهذه المتلازمة بأكل ثلاث وجبات رئيسية بالكمية المُناسبة والمُلائمة كل يوم الفطور والغداء والعشاء. يجب على المصابين الابتعاد عن تناول المأكولات النشوية والحلوة أثناء الليل وتجنب إدخالها إلى البيت. يجب على المصابين تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات على وجبة العشاء بدلاً من الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات النشوية لأن هذه الأطعمة تعمل على جعل الشخص يشعر بالشبع. إذا إستمرت هذه المشكلة بعد تصحيح سلوكيات الأكل اليومي للشخص المصاب فينبغي عليه الذهاب إلى الطبيب فربما يوجد هناك مشكلات نفسية أو جسدية. المراجع: 1  2 

معلومات عن متلازمة الجوع الليلي

معلومات عن متلازمة الجوع الليلي
بواسطة: - آخر تحديث: 23 فبراير، 2017

تُعد متلازمة الجوع الليلي والأكل أثناء الليل نوع من اضطرابات الشعور بالجوع وحاجة الشخص إلى تناول الطعام، كما تُسمى هذه المُتلازمة بجوع مُنتصف الليل ويعاني منها المُصابون بشكل منتظم، كما تُعد نسبة الأشخاص المُصابين بهذه المُتلازمة في ألمانيا حسب التقارير حوالي 2% من عدد السكان الكلي.

علامات وأعراض متلازمة الجوع الليلي

  • إضطرابات في النوم، فالأشخاص الذين يُصابون بإضطراب الجوع عند إستيقاظهم في الليل لا يمكنهم العودة إلى النوم من جديد إلا بعد الأكل.
  • نوبات الجوع، وهي عبارة عن شعور الشخص بالجوع أكثر من الحد الطبيعي الذي يشعر به الأشخاص العاديين.
  • فقدان السيطرة، فالأشخاص المُصابون بإضطرابات الجوع لا يمكنهم السيطرة على سلوكهم أثناء الجوع فهم يأكلون دون إنتباه إلى الكمية التي يأكلونها.
  • الإنتظام، بشكل متكرر تحدث نوبات الجوع الليلي عند هؤلاء الأشخاص.
  • عدم تناول الشخص المُصاب بمُتلازمة الجوع الليلي وجبة الفطور في موعدها صباحاً، وإنما يتناولها بعد ساعات عديدة من إستيقاظه.
  • يكون تناوله لوجباته في وقت مُتأخر من الليل أو بعد التاسعة مساءً،حيث يكون الشخص المصاب 25% من سُعراته الحرارية يتناولها في هذه الأوقات.
  • وفي العديد من الحالات يشعر المُصاب بمُتلازمة الجوع بالخوف والإكتئاب، كما يعني هذا المُصاب بزيادة في الوزن.
  • يُعانون المُصابون بهذه المُتلازمة بإضطرابات في النوم تتمثل في عدم قدرتهم على الدخول في عملية النوم والإستغراق فيه.
  • يمشي المُصاب بهذه المُتلازمة في أثناء النوم وهو لا يدري.

معلومات عن متلازمة الجوع الليلي

  • يتساءل العديد من المُصابين عن ما قد يُمكنهم فعله ضد هذه المُتلازمة عند الإصابة بها.
  • من المهم التنويه إلى أن سلوكات تناول الطعام غير السوي هي المُسبب في نوبات الجوع الشره.
  • يجب على المُصابين التأكد من أن سبب هذه المتلازمة لا يعود أبداً إلى سلوك تناول الطعام غير السوي.
  • على الشخص تغيير سلوكياته وتجنب ما يمكن أن يُساهم في حدوث نوبات الأكل الليلي.
  • هنا العديد من النصائح التي يمكن للشخص العمل بها لتصحيح السلوكيات المُتعلقة بمُتلازمة الأكل الليلي ومنها.
  • ينصح الأشخاص المصابين بهذه المتلازمة بأكل ثلاث وجبات رئيسية بالكمية المُناسبة والمُلائمة كل يوم الفطور والغداء والعشاء.
  • يجب على المصابين الابتعاد عن تناول المأكولات النشوية والحلوة أثناء الليل وتجنب إدخالها إلى البيت.
  • يجب على المصابين تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات على وجبة العشاء بدلاً من الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات النشوية لأن هذه الأطعمة تعمل على جعل الشخص يشعر بالشبع.
  • إذا إستمرت هذه المشكلة بعد تصحيح سلوكيات الأكل اليومي للشخص المصاب فينبغي عليه الذهاب إلى الطبيب فربما يوجد هناك مشكلات نفسية أو جسدية.

المراجع: 1