لغة الاسبرانتو هي عبارة عن لغة مصطنعة تم اختراعها على يد لودفيغ أليعزر عام 1870م، وكانت هذه اللغة عبارة عن مشروع لإقامة لغة اتصال مبسطة وسهلة لتداولها بين الدول، فلم يعترف في هذه اللغة ولم تعادل أي لغة من اللغات الأوروبية الأساسية بل هي مجرد تغييرات في المعاجم اللاتينية من اليديشية، وتعد قريبة نسبياً إلى اللغة السلافية ولها صلة وثيقة جداً باللغة العبرية الجديد، سنتعرف من خلال هذا المقال على تاريخ لغة إسبرانتو وارتباطها بالعالم العربي. تاريخ لغة الاسبرانتو وضع لودفيغ رامنهوف القواعد لهذه اللغة عام 1870م، قام بتطويرها لغاية 1880م أي بما يقارب العشرة سنوات. قام لودفيغ بترجمة الأدب إلى هذه اللغة. في عام 1887م قام بتأليف أول كتاب في نحو الصرف للغة الإسبرانتو. زاد عدد المتكلمين خلال الثلاث العقود المتتالية بعد اختراعها، ووصلت إلى روسيا وأوروبا الشرقية وبعدها إلى أوروبا الغربية ومن ثم أمريكا والصين واليابان. قام المتكلمين بلغة الإسبرانتو بإقامة أول مؤتمر للتحدث بهذه اللغة عام 1905م في فرنسا. من بعد أول المؤتمر، أصبح هناك مؤتمر سنوي يقيمه المتحدثين بهذه اللغة في كل قارات العالم وأصبح عدد المتكلمين بما يقارب ستة آلاف شخص. لغة الإسبرانتو ليست لغة رسمية في أي بلد من بلدان العالم ولكنها أصبحت تدرس في العديد من الدول. يوجد بعض الخطط الاستراتيجية بأن تكون مورنست الحيادية أول دولة تتكلم لغة الإسبرانتو ولغاية الآن لم تنفذ. هناك دويلة صغيرة تقع في جزيرة اصطناعية تسمى بجزيرة روز وهي موجودة في الصين تستخدم لغة الإسبرانتو من عام 1968م. كما قامت بعض الفرق العسكرية بعد ثورة شينهاي في الصين إلى تغيير لغة الرسمية لهم إلى لغة الإسبرانتو، ولكنها حتى الآن معارضة وبشدة من باقي الفرق. يوجد بعض المؤسسات الدولية تستخدم لغة الإسبرانتو مثل المؤسسات غير الوطنية، وهناك مؤسسات خاصة ومرتبطة مع الأمم المتحدة و يونسكو لتنمية لغة الإسبرانتو ونشرها. لغة الإسبرانتو في العالم العربي هناك جهود حقيقة لمجلس لغة الإسبرانتو لدخول العالم العربي ونشر لغة فيها. تقوم المنظمة العالمية للغة الإسبرانتو بعقد مؤتمرات لنشر اللغة وإرسال مواد تعليمية بنفس اللغة للطلاب لتشجيعهم على تعلمها. لكن كل هذه الجهود ضعيفة جداً لأن عدد الناطقين بلغة الإسبرانتو في الوطن العربي قليلين جداً ولا يصل عددهم إلى عشرات الأشخاص فقط. في شهر نيسان من عام 2008 م تم عقد مؤتمر ونظمته المنظمة الدولية لنشر لغة الإسبرانتو في العاصمة الأردنية عمان، وكان عدد الناطقين بها خمسون شخصاً كما وقام كريانتو كورسيتي الرئيس السابق لمنظمة الإسبرانتو بالحضور شخصياً، والرسام التشكيلي المعروف جونثان كيس ليف. المراجع: 1 2

معلومات عن لغة الاسبرانتو

معلومات عن لغة الاسبرانتو

بواسطة: - آخر تحديث: 15 مارس، 2017

تصفح أيضاً

لغة الاسبرانتو هي عبارة عن لغة مصطنعة تم اختراعها على يد لودفيغ أليعزر عام 1870م، وكانت هذه اللغة عبارة عن مشروع لإقامة لغة اتصال مبسطة وسهلة لتداولها بين الدول، فلم يعترف في هذه اللغة ولم تعادل أي لغة من اللغات الأوروبية الأساسية بل هي مجرد تغييرات في المعاجم اللاتينية من اليديشية، وتعد قريبة نسبياً إلى اللغة السلافية ولها صلة وثيقة جداً باللغة العبرية الجديد، سنتعرف من خلال هذا المقال على تاريخ لغة إسبرانتو وارتباطها بالعالم العربي.

تاريخ لغة الاسبرانتو

  • وضع لودفيغ رامنهوف القواعد لهذه اللغة عام 1870م، قام بتطويرها لغاية 1880م أي بما يقارب العشرة سنوات.
  • قام لودفيغ بترجمة الأدب إلى هذه اللغة.
  • في عام 1887م قام بتأليف أول كتاب في نحو الصرف للغة الإسبرانتو.
  • زاد عدد المتكلمين خلال الثلاث العقود المتتالية بعد اختراعها، ووصلت إلى روسيا وأوروبا الشرقية وبعدها إلى أوروبا الغربية ومن ثم أمريكا والصين واليابان.
  • قام المتكلمين بلغة الإسبرانتو بإقامة أول مؤتمر للتحدث بهذه اللغة عام 1905م في فرنسا.
  • من بعد أول المؤتمر، أصبح هناك مؤتمر سنوي يقيمه المتحدثين بهذه اللغة في كل قارات العالم وأصبح عدد المتكلمين بما يقارب ستة آلاف شخص.
  • لغة الإسبرانتو ليست لغة رسمية في أي بلد من بلدان العالم ولكنها أصبحت تدرس في العديد من الدول.
  • يوجد بعض الخطط الاستراتيجية بأن تكون مورنست الحيادية أول دولة تتكلم لغة الإسبرانتو ولغاية الآن لم تنفذ.
  • هناك دويلة صغيرة تقع في جزيرة اصطناعية تسمى بجزيرة روز وهي موجودة في الصين تستخدم لغة الإسبرانتو من عام 1968م.
  • كما قامت بعض الفرق العسكرية بعد ثورة شينهاي في الصين إلى تغيير لغة الرسمية لهم إلى لغة الإسبرانتو، ولكنها حتى الآن معارضة وبشدة من باقي الفرق.
  • يوجد بعض المؤسسات الدولية تستخدم لغة الإسبرانتو مثل المؤسسات غير الوطنية، وهناك مؤسسات خاصة ومرتبطة مع الأمم المتحدة و يونسكو لتنمية لغة الإسبرانتو ونشرها.

لغة الإسبرانتو في العالم العربي

  • هناك جهود حقيقة لمجلس لغة الإسبرانتو لدخول العالم العربي ونشر لغة فيها.
  • تقوم المنظمة العالمية للغة الإسبرانتو بعقد مؤتمرات لنشر اللغة وإرسال مواد تعليمية بنفس اللغة للطلاب لتشجيعهم على تعلمها.
  • لكن كل هذه الجهود ضعيفة جداً لأن عدد الناطقين بلغة الإسبرانتو في الوطن العربي قليلين جداً ولا يصل عددهم إلى عشرات الأشخاص فقط.
  • في شهر نيسان من عام 2008 م تم عقد مؤتمر ونظمته المنظمة الدولية لنشر لغة الإسبرانتو في العاصمة الأردنية عمان، وكان عدد الناطقين بها خمسون شخصاً كما وقام كريانتو كورسيتي الرئيس السابق لمنظمة الإسبرانتو بالحضور شخصياً، والرسام التشكيلي المعروف جونثان كيس ليف.

المراجع: 1 2