كوكب بلوتو هذا الكوكب الذي إن وقفت عليه فستشاهد الشمس بعظمتها كأنها نجم مضيء صغير جداً، في الحقيقة ليست الشمس هي الصغيرة إنما كوكب بلوتو الذي يعتبر أصغر كواكب المجموعة الشمسية وهو أبعد الكواكب عن الشمس وهذا يفسر ما سبق. أهم المعلومات عن كوكب بلوتو بلوتو والمسمى أحياناً  بمسمى أفلوطن أو "الكوكب القزم" شوهد أول مرة من خلال التليسكوب عام 1930، ويعتبر كوكب بلوتو مثله مثل كوكبي أورانوس ونبتون لا يمكن رؤيتهما عن طريق العين المجردة في أي حال من الأحوال. تمت مشاهدة هذا الكوكب من قبل "كلايد تومبو" في مرصد "لويل"، وأعلن حينها أنه  "الكوكب التاسع" الذي يتم اكتشافه، وفي يلي أهم الحقائق عن كوكب بلوتو: اكتشف بلوتو لأول مرة من قبل مساعد باحثين شباب في عام 1930 شوهد لأول مرة كوكب بلوتو من قبل مساعد باحث يبلغ من العمر 24 عاما اسمه "كلايد تومبو" في مرصد "لويل" في "فلاغستاف" بولاية أريزونا، وهناك معلومات تقول أن عالم الفلك يدعى "بيرسيفال لويل" توقع وجود بلوتو قبل 15 عاماً حتى أنه رسم موقعاً تقريبياً له على أساس عدم انتظام مدار نبتون. فتاة تبلغ من العمر 11 عاما تسمي الكوكب المكتشف ب"بلوتو"  عندما أخبر جد "فينيسيا بورني" حفيدته بنبأ اكتشاف كوكب جديد، اقترحت اسم "بلوتو"، وهذا أيضاً اسم الإله الروماني من العالم الآخر. بدا هذا الاسم مناسباً حيث أن بلوتو حاله كحال الإله بعيد جداً عن النظام الشمسي. كان صديق الجد أستاذ علم الفلك في جامعة أكسفورد، فاقترح الاسم على علماء الفلك فأعجبهم خاصة أن اسم "بلوتو"  فيه أول حرفين من اسم صاحب الفضل الأول في اكتشاف بلوتو وهو"بيرسيفال لويل". حجم بلوتو وأقماره  يبلغ قطر بلوتو 2284 كم. اكتشف العلماء عام 1978 قمراً كبير الحجم يدور حول بلوتو على مسافة 19000 كم تقريباً، وأطلقوا عليه اسم كارون. يبلغ قطر كارون 1192 كم. هذه القياسات تجعل من الكوكب وقمره قريبان جداً من العلاقة بين الأرض وقمرها. بلوتو وحركته حول الشمس يدور بلوتو حول الشمس مرة كل 247 سنة تقريباً. متوسط بعده عن الشمس 5.9 بلايين كم. مظهر كوكب بلوتو يعتقد كثير من علماء الفلك أن بلوتو قد يكون بالأصل قمراً سابقاً لكوكب نبتون ولكن قد يكون تعرض للاصطدام به مما دفعه إلى مدار مستقل في المراحل الأولى من تكوين النظام الشمسي. وأما قمر بلوتو "كارون" فقد يكون نتيجة تجمع المواد الخفيفة الناتجة عن الاصطدام. لا يمكن رؤية بلوتو إلا عن طريق تلسكوبات كبيرة. يميل لون هذا الكوكب إلى الصفرة. مناخ بلوتو يحيط ببلوتو غلاف رقيف على الأرجع مركب من الميتان. شتاء بلوتو طويل نسبياً. تكثر المواد الصخرية بالنسبة لما يمكن نجده في الكواكب وقد يعود السبب كما يرى البعض إلى التركيبات الكيميائية التي تمت في درجات حرارة منخفضة وضغط منخفض أثناء تشكل الكوكب.

معلومات عن كوكب بلوتو

معلومات عن كوكب بلوتو

بواسطة: - آخر تحديث: 24 أبريل، 2018

تصفح أيضاً

كوكب بلوتو هذا الكوكب الذي إن وقفت عليه فستشاهد الشمس بعظمتها كأنها نجم مضيء صغير جداً، في الحقيقة ليست الشمس هي الصغيرة إنما كوكب بلوتو الذي يعتبر أصغر كواكب المجموعة الشمسية وهو أبعد الكواكب عن الشمس وهذا يفسر ما سبق.

أهم المعلومات عن كوكب بلوتو

بلوتو والمسمى أحياناً  بمسمى أفلوطن أو “الكوكب القزم” شوهد أول مرة من خلال التليسكوب عام 1930، ويعتبر كوكب بلوتو مثله مثل كوكبي أورانوس ونبتون لا يمكن رؤيتهما عن طريق العين المجردة في أي حال من الأحوال. تمت مشاهدة هذا الكوكب من قبل “كلايد تومبو” في مرصد “لويل”، وأعلن حينها أنه  “الكوكب التاسع” الذي يتم اكتشافه، وفي يلي أهم الحقائق عن كوكب بلوتو:

  • اكتشف بلوتو لأول مرة من قبل مساعد باحثين شباب في عام 1930
    شوهد لأول مرة كوكب بلوتو من قبل مساعد باحث يبلغ من العمر 24 عاما اسمه “كلايد تومبو” في مرصد “لويل” في “فلاغستاف” بولاية أريزونا، وهناك معلومات تقول أن عالم الفلك يدعى “بيرسيفال لويل” توقع وجود بلوتو قبل 15 عاماً حتى أنه رسم موقعاً تقريبياً له على أساس عدم انتظام مدار نبتون.
  • فتاة تبلغ من العمر 11 عاما تسمي الكوكب المكتشف ب”بلوتو” 
  1. عندما أخبر جد “فينيسيا بورني” حفيدته بنبأ اكتشاف كوكب جديد، اقترحت اسم “بلوتو”، وهذا أيضاً اسم الإله الروماني من العالم الآخر.
  2. بدا هذا الاسم مناسباً حيث أن بلوتو حاله كحال الإله بعيد جداً عن النظام الشمسي.
  3. كان صديق الجد أستاذ علم الفلك في جامعة أكسفورد، فاقترح الاسم على علماء الفلك فأعجبهم خاصة أن اسم “بلوتو”  فيه أول حرفين من اسم صاحب الفضل الأول في اكتشاف بلوتو وهو”بيرسيفال لويل”.
  • حجم بلوتو وأقماره 
  1. يبلغ قطر بلوتو 2284 كم.
  2. اكتشف العلماء عام 1978 قمراً كبير الحجم يدور حول بلوتو على مسافة 19000 كم تقريباً، وأطلقوا عليه اسم كارون.
  3. يبلغ قطر كارون 1192 كم.
  4. هذه القياسات تجعل من الكوكب وقمره قريبان جداً من العلاقة بين الأرض وقمرها.
  • بلوتو وحركته حول الشمس
  1. يدور بلوتو حول الشمس مرة كل 247 سنة تقريباً.
  2. متوسط بعده عن الشمس 5.9 بلايين كم.
  • مظهر كوكب بلوتو
  1. يعتقد كثير من علماء الفلك أن بلوتو قد يكون بالأصل قمراً سابقاً لكوكب نبتون ولكن قد يكون تعرض للاصطدام به مما دفعه إلى مدار مستقل في المراحل الأولى من تكوين النظام الشمسي. وأما قمر بلوتو “كارون” فقد يكون نتيجة تجمع المواد الخفيفة الناتجة عن الاصطدام.
  2. لا يمكن رؤية بلوتو إلا عن طريق تلسكوبات كبيرة.
  3. يميل لون هذا الكوكب إلى الصفرة.
  • مناخ بلوتو
  1. يحيط ببلوتو غلاف رقيف على الأرجع مركب من الميتان.
  2. شتاء بلوتو طويل نسبياً.
  3. تكثر المواد الصخرية بالنسبة لما يمكن نجده في الكواكب وقد يعود السبب كما يرى البعض إلى التركيبات الكيميائية التي تمت في درجات حرارة منخفضة وضغط منخفض أثناء تشكل الكوكب.