البحث عن مواضيع

كوكب المريخ هو الكوكب الرابع من حيث البعد عن الشمس في المجموعة الشمسية، وهو من أكثر الكواكب الشبيهة بالأرض التي تعرف بالكواكب الأرضية، ويعد كوكب صخري، كما يعد كوكب المريخ ثاني أصغر كواكب المجموعة الشمسية بعد كوكب عطارد، ويطلق عليه إسم الكوكب الأحمر بسبب لونه المائل إلى الحمرة لوجود نسبة أكسيد الحديد الثلاثي الأحمر المرتفعة في جوه وعلى سطحه، وهناك قمران لكوكب المريخ، وهما: ديموس، وفوبوس، تم إكتشافهما عن طريق فلكي أمريكي إسمه هول أساف في عام 1877م. سطح كوكب المريخ يشبه سطح المريخ سطح كوكب الأرض في درجة كبيرة، بحيث يحتوي على العديد من الفوهات؛ نتيجة احتكاك وإرتطام النيازك والشهب بالسطح، بالإضافة إلى البراكين الكبيرة جداً فيه. يوجد على سطح المريخ أكبر جبال في المجموعة الشمسية بأكملها، ويطلق عليها إسم جبال أوليمبوس مونس البركانية، قد يصل إرتفاعها إلى ثلاثة أضعاف إرتفاع جبل إيفرست، حيث تم تقديره بحوالي 27 كيلومتر. يحتوي المريخ على وادٍ ضخم يطلق عليه إسم وادي فاليز مارينيريس، كما يبلغ عمقه حوالي سبعة كيلومترات، حيث يتكون مركز كوكب المريخ بشكل أساسي من الحديد والنيكل، مع نسبة ضئيلة من الكبريت، ويبلغ سمك قشرته الخارجية حوالي 50 كيلومتراً. الغلاف الجوي والمياه في كوكب المريخ الغلاف الجوي لكوكب المريخ رقيق جداً وبارد، يتكون معظمه من غاز ثاني أكسيد الكربون، كما يعتقد العلماء أن هذا الغلاف كان أكثر سمكاً في الماضي. تبلغ درجة حرارة كوكب المريخ العليا حوالي 20 درجة مئوية، وتبلغ درجة حرارته الصغرى ما يقارب -133 درجة مئوية. توجد ثلاثة أنواع من السحب في الغلاف الجوي المريخي، وهي قرنفية اللون من الأتربة، زرقاء اللون ورقيقة، وبيضاء اللون وسميكة. كل ماء المريخ عبارة عن ماء متجمد لوجوده في مناطق قطبية باردة جداً، كما توجد فيه نسبة قليلة جداً من بخار الماء في غلافه الجوي، بحيث لا وجود للماء السائل في كوكب المريخ نهائياً، كما أكدت الدراسات بأن سطح المريخ قديماً كان يحوي مساحات واسعة مغطاة بالمحيطات، مثل كوكب الأرض تماماً. مقارنة بين كوكب المريخ وكوكب الأرض تصل درجة جاذبية كوكب المريخ إلى 62 بالمئة من جاذبية الأرض، وقد تعادل السنة على المريخ 687 يوماً أرضياً، واليوم في المريخ أطول من اليوم على الأرض بأربعين دقيقة. تأثير رياح المريخ أقل قوة من تأثير الرياح على الأرض؛ بسبب غلافه الجوي الرقيق، وأغلب رياح المريخ رياح خفيفة لا تتجاوز سرعتها عن 4 كيلومترات في الساعة، وهي بذلك أقل بكثير من سرعة الريح على كوكب الأرض. المراجع: 1 2

معلومات عن كوكب المريخ

معلومات عن كوكب المريخ
بواسطة: - آخر تحديث: 13 مارس، 2017

كوكب المريخ هو الكوكب الرابع من حيث البعد عن الشمس في المجموعة الشمسية، وهو من أكثر الكواكب الشبيهة بالأرض التي تعرف بالكواكب الأرضية، ويعد كوكب صخري، كما يعد كوكب المريخ ثاني أصغر كواكب المجموعة الشمسية بعد كوكب عطارد، ويطلق عليه إسم الكوكب الأحمر بسبب لونه المائل إلى الحمرة لوجود نسبة أكسيد الحديد الثلاثي الأحمر المرتفعة في جوه وعلى سطحه، وهناك قمران لكوكب المريخ، وهما: ديموس، وفوبوس، تم إكتشافهما عن طريق فلكي أمريكي إسمه هول أساف في عام 1877م.

سطح كوكب المريخ

  • يشبه سطح المريخ سطح كوكب الأرض في درجة كبيرة، بحيث يحتوي على العديد من الفوهات؛ نتيجة احتكاك وإرتطام النيازك والشهب بالسطح، بالإضافة إلى البراكين الكبيرة جداً فيه.
  • يوجد على سطح المريخ أكبر جبال في المجموعة الشمسية بأكملها، ويطلق عليها إسم جبال أوليمبوس مونس البركانية، قد يصل إرتفاعها إلى ثلاثة أضعاف إرتفاع جبل إيفرست، حيث تم تقديره بحوالي 27 كيلومتر.
  • يحتوي المريخ على وادٍ ضخم يطلق عليه إسم وادي فاليز مارينيريس، كما يبلغ عمقه حوالي سبعة كيلومترات، حيث يتكون مركز كوكب المريخ بشكل أساسي من الحديد والنيكل، مع نسبة ضئيلة من الكبريت، ويبلغ سمك قشرته الخارجية حوالي 50 كيلومتراً.

الغلاف الجوي والمياه في كوكب المريخ

  • الغلاف الجوي لكوكب المريخ رقيق جداً وبارد، يتكون معظمه من غاز ثاني أكسيد الكربون، كما يعتقد العلماء أن هذا الغلاف كان أكثر سمكاً في الماضي.
  • تبلغ درجة حرارة كوكب المريخ العليا حوالي 20 درجة مئوية، وتبلغ درجة حرارته الصغرى ما يقارب -133 درجة مئوية.
  • توجد ثلاثة أنواع من السحب في الغلاف الجوي المريخي، وهي قرنفية اللون من الأتربة، زرقاء اللون ورقيقة، وبيضاء اللون وسميكة.
  • كل ماء المريخ عبارة عن ماء متجمد لوجوده في مناطق قطبية باردة جداً، كما توجد فيه نسبة قليلة جداً من بخار الماء في غلافه الجوي، بحيث لا وجود للماء السائل في كوكب المريخ نهائياً، كما أكدت الدراسات بأن سطح المريخ قديماً كان يحوي مساحات واسعة مغطاة بالمحيطات، مثل كوكب الأرض تماماً.

مقارنة بين كوكب المريخ وكوكب الأرض

  • تصل درجة جاذبية كوكب المريخ إلى 62 بالمئة من جاذبية الأرض، وقد تعادل السنة على المريخ 687 يوماً أرضياً، واليوم في المريخ أطول من اليوم على الأرض بأربعين دقيقة.
  • تأثير رياح المريخ أقل قوة من تأثير الرياح على الأرض؛ بسبب غلافه الجوي الرقيق، وأغلب رياح المريخ رياح خفيفة لا تتجاوز سرعتها عن 4 كيلومترات في الساعة، وهي بذلك أقل بكثير من سرعة الريح على كوكب الأرض.

المراجع: 1 2