كتاب تفسير الطبري يوجد العديد من كتب تفسير القرآن الكريم، وأهم كتب التفسير وأكثرها موثوقية كتاب تفسير الطبري، ويُسمى أيضاً جامع البيان عن تأويل آي القرآن، ويسمى أيضاً جامع البيان في تأويل القرآن، ويُطلق عليه اختصاراً اسم تفسير الطبري، وهو من تفسير الإمام المعروف محمد بن جرير بن يزيد بن غالب، الذي يشتهر باسم أبو جعفر الطبري، وقد اعتمد كتاب التفسير هذا على أقوال الصحابة الكرام والتابعين، حيث اهتم في جمع القراءات المختلفة في كل آية، كما ذكر الأحكام الفقهية والأحاديث النبوية الشريفة التي تبين تفسير الآيات، وفي هذا المقال سنذكر معلومات عن كتاب تفسير الطبري. معلومات عن كتاب تفسير الطبري يظهر في كتاب التفسير هذا جميع أوجه التفسير الخاصة بالآيات الكريمة، وذلك للإعانة في فهم تفسيرها. اهتم في تفسير القرآن الكريم على ثلاثة أوجه، الوجه الأول وهو الذي لا يوجد سبيل للوصول إليه، أي أن تفسيره محجوب عن الناس ولا يعلمه إلا الله سبحانه وتعالى، ومن بين هذه الأشياء موعد يوم القيامة، والروح ووقت نزول عيسى عليه السلام والوقت الذي ستشرق فيه الأرض من مغربها وغير ذلك. الوجه الثاني من وجوه تفسير القرآن الكريم في هذا الكتاب هو يشمل الأمور التي خص الله سبحانه وتعالى فيها سيدنا محمد في تفسيرها دون الجميع، لذلك لا يستطيع تفسير هذه الآيات وتأويلها للناس إلا الرسول عليه الصلاة والسلام. الوجه الثالث من وجوه التفسير التي اعتمدها هذا الكتاب هو ما كان معروفاً تفسيره عند علماء اللغة الذين نزل القرآن الكريم بلغتهم، وهذا فيما يخص تفسير الكلمات العربية وبيانها وإعرابها وبلاغتها. اعتمد الطبري على البحث والاستقصاء عن معاني الآيات بأوجه عدة، حيث اعتمد على المأثور من التفسير، وركز كثيراً على القراءات القرآنية، وفسر الآيات بما ورد من أحاديث ثابتة عن النبي عليه الصلاة والسلام. توقف كثيراً عند الأسانيد التي تشمل آثار مستندة وأحاديث كثيرة، واعتمد على التفسير الذي يقره غالبية علماء التفسير بالإجماع. لم يهتم هذا الكتاب بتفسير الأمور التي لا يوجد فائدة من معرفتها، والتي لا يترتب عليها أعمال مثل معرفة أسماء أصحاب الكهف مثلاً، أو معرفة نوع المائدة وأصناف الطعام التي نزلت على عيسى عليه الصلاة والسلام. اهتم كثيراً باللغة وعلومها، بالإضافة إلى الاهتمام بمختلف الأحكام الفقهية، وعرض الكثير من المسائل المتعلقة بالعقيدة. اهتم كثيراً بتعقب قصص الإسرائيليات ونقدها وتمحيصها، ووضع رأي الصحابة والتابعين فيها. نبذة عن الطبري يعتبر من أهم المؤؤخين والمفسرين في التاريخ الإسلامي. ولد في عام 224 هجري، وتوفي في عام 310 هجري. ولد في طبرستان في مدينة آملن وقد رباه والده واهتم بتعليمه وتثقيفه منذ الصغر، وعرف عنه أنه لم يكن يميل إلى التقليد أبداً.

معلومات عن كتاب تفسير الطبري

معلومات عن كتاب تفسير الطبري

بواسطة: - آخر تحديث: 24 يناير، 2018

تصفح أيضاً

كتاب تفسير الطبري

يوجد العديد من كتب تفسير القرآن الكريم، وأهم كتب التفسير وأكثرها موثوقية كتاب تفسير الطبري، ويُسمى أيضاً جامع البيان عن تأويل آي القرآن، ويسمى أيضاً جامع البيان في تأويل القرآن، ويُطلق عليه اختصاراً اسم تفسير الطبري، وهو من تفسير الإمام المعروف محمد بن جرير بن يزيد بن غالب، الذي يشتهر باسم أبو جعفر الطبري، وقد اعتمد كتاب التفسير هذا على أقوال الصحابة الكرام والتابعين، حيث اهتم في جمع القراءات المختلفة في كل آية، كما ذكر الأحكام الفقهية والأحاديث النبوية الشريفة التي تبين تفسير الآيات، وفي هذا المقال سنذكر معلومات عن كتاب تفسير الطبري.

معلومات عن كتاب تفسير الطبري

  • يظهر في كتاب التفسير هذا جميع أوجه التفسير الخاصة بالآيات الكريمة، وذلك للإعانة في فهم تفسيرها.
  • اهتم في تفسير القرآن الكريم على ثلاثة أوجه، الوجه الأول وهو الذي لا يوجد سبيل للوصول إليه، أي أن تفسيره محجوب عن الناس ولا يعلمه إلا الله سبحانه وتعالى، ومن بين هذه الأشياء موعد يوم القيامة، والروح ووقت نزول عيسى عليه السلام والوقت الذي ستشرق فيه الأرض من مغربها وغير ذلك.
  • الوجه الثاني من وجوه تفسير القرآن الكريم في هذا الكتاب هو يشمل الأمور التي خص الله سبحانه وتعالى فيها سيدنا محمد في تفسيرها دون الجميع، لذلك لا يستطيع تفسير هذه الآيات وتأويلها للناس إلا الرسول عليه الصلاة والسلام.
  • الوجه الثالث من وجوه التفسير التي اعتمدها هذا الكتاب هو ما كان معروفاً تفسيره عند علماء اللغة الذين نزل القرآن الكريم بلغتهم، وهذا فيما يخص تفسير الكلمات العربية وبيانها وإعرابها وبلاغتها.
  • اعتمد الطبري على البحث والاستقصاء عن معاني الآيات بأوجه عدة، حيث اعتمد على المأثور من التفسير، وركز كثيراً على القراءات القرآنية، وفسر الآيات بما ورد من أحاديث ثابتة عن النبي عليه الصلاة والسلام.
  • توقف كثيراً عند الأسانيد التي تشمل آثار مستندة وأحاديث كثيرة، واعتمد على التفسير الذي يقره غالبية علماء التفسير بالإجماع.
  • لم يهتم هذا الكتاب بتفسير الأمور التي لا يوجد فائدة من معرفتها، والتي لا يترتب عليها أعمال مثل معرفة أسماء أصحاب الكهف مثلاً، أو معرفة نوع المائدة وأصناف الطعام التي نزلت على عيسى عليه الصلاة والسلام.
  • اهتم كثيراً باللغة وعلومها، بالإضافة إلى الاهتمام بمختلف الأحكام الفقهية، وعرض الكثير من المسائل المتعلقة بالعقيدة.
  • اهتم كثيراً بتعقب قصص الإسرائيليات ونقدها وتمحيصها، ووضع رأي الصحابة والتابعين فيها.

نبذة عن الطبري

  • يعتبر من أهم المؤؤخين والمفسرين في التاريخ الإسلامي.
  • ولد في عام 224 هجري، وتوفي في عام 310 هجري.
  • ولد في طبرستان في مدينة آملن وقد رباه والده واهتم بتعليمه وتثقيفه منذ الصغر، وعرف عنه أنه لم يكن يميل إلى التقليد أبداً.