قلعة قايتباي قلعة قايتباي أو حصن قايتباي هي أحد القلاع الدفاعية التي شيدت على سواحل البحر الأبيض المتوسط في مدينة الإسكندرية في مصر، وتقع تحديداً على الجانب الشرقي من الساحل الشمالي لجزيرة فاروس في مقدمة ميناء الجزيرة ويحيط بها الماء من ثلاثة جهات، تم إنشاء هذه القلعة في العام 1477 من قبل السطان أشرف سيف الدين قايتباي وقد كانت من أهم وأشد الحصون في ذلك الوقت على ساحل المتوسط التي استخدمت لصد العدوان التركي على بلاد شمال افريقيا، وللتعرف أكثر على هذه القلعة سوف نذكر في هذا المقال معلومات عن قلعة قايتباي. معلومات عن قلعة قايتباي قلعة قايتباي ومنارة الإسكندرية تم تشييد القلعة على أنقاض منارة الإسكندرية وهذا هو الارتباط الوحيد بين المبنيين، حيث أنَّ منارة الإسكندرية التي كانت تقع على مدخل ميناء جزيرة فاروس في الجانب الشرقي كانت تعد من أعظم المباني في عهدها، إلا أنَّها تعرضت للعديد من الكوارث وفقدت الكثير من أجزائها حتى القرن الخامس عشر حيث حدث زلزال شديد هدمها بالكامل وتم بناء قلعة قايتباي على أنقاضها. وصف قلعة قايتباي بنيت هذه القلعة على مساحة تقدر بما يقارب 18000 ألف متر مربع، حيث أنَّ المحيط الخارجي لها عبارة سور كبير يبلغ متوسط سماكته م يقارب المترين أما متوسط ارتفاعه يصل لغاية 8 أمتار. يحتوي هذ السور الذي يحيط بالقلعة على عدة أبراج للمراقبة والدفاع موزعة على جميع الجهات، وكما هناك جانب من السور يحتوي على غرف ونوافذ للتهوية وللدفاع أيضا. استغلت المساحة ما بين السور الخارجي والقلعة لإقامة الجنود ومعداتهم جميعها، أما فيما يخص القلعة فهي عبارة عن بناء مربع الشكل يبلغ طول الضلع الواحد بها 30 متر تقريباً، أما ارتفاعها فيصل لما يقارب 17 متر. تنقصم القلعة إلى ثلاثة طوابق رئيسية الأول بها عبارة عن مسجد وممرات للجنود تستخدم خلال الدفاع عن القلعة، أما الطابق الثاني فيحتوي على حجرات وقاعات تستخدم من قبل القائمين على القلعة. وأخيراً الطابق الثالثة يتكون من قاعة كبيرة فيها مجلس السلطان يستخدمه خلال زيارته للمدينة، كما يحتوي الطابق الثالث على طاحونة للحبوب ومخبز لتزويد الجنود بالمؤونة. قلعة قايتباي عبر التاريخ منذ إنشاء القلعة وهي تستخدم كحصن للدفاع عن مدينة الإسكندرية من الجيوش القادمة من البحر، وقد استخدمها جميع الملوك الذين مروا على حكم مصر حتى الغزو الإنجليزي لها في القرن التاسع عشر حيث تم الاعتداء على القلعة بشكل كبير وتعرضت للكثير من التصدعات، في تلك الفترة تم تهميش القلعة ولم يتم استخدامها حتى مطلع القرن العشرين عندما بادرة الحكومة المصرية بترميمها وجعلها رمزاً أثرياً للمدينة.

معلومات عن قلعة قايتباي

معلومات عن قلعة قايتباي

بواسطة: - آخر تحديث: 16 يناير، 2018

تصفح أيضاً

قلعة قايتباي

قلعة قايتباي أو حصن قايتباي هي أحد القلاع الدفاعية التي شيدت على سواحل البحر الأبيض المتوسط في مدينة الإسكندرية في مصر، وتقع تحديداً على الجانب الشرقي من الساحل الشمالي لجزيرة فاروس في مقدمة ميناء الجزيرة ويحيط بها الماء من ثلاثة جهات، تم إنشاء هذه القلعة في العام 1477 من قبل السطان أشرف سيف الدين قايتباي وقد كانت من أهم وأشد الحصون في ذلك الوقت على ساحل المتوسط التي استخدمت لصد العدوان التركي على بلاد شمال افريقيا، وللتعرف أكثر على هذه القلعة سوف نذكر في هذا المقال معلومات عن قلعة قايتباي.

معلومات عن قلعة قايتباي

قلعة قايتباي ومنارة الإسكندرية
تم تشييد القلعة على أنقاض منارة الإسكندرية وهذا هو الارتباط الوحيد بين المبنيين، حيث أنَّ منارة الإسكندرية التي كانت تقع على مدخل ميناء جزيرة فاروس في الجانب الشرقي كانت تعد من أعظم المباني في عهدها، إلا أنَّها تعرضت للعديد من الكوارث وفقدت الكثير من أجزائها حتى القرن الخامس عشر حيث حدث زلزال شديد هدمها بالكامل وتم بناء قلعة قايتباي على أنقاضها.

وصف قلعة قايتباي

  • بنيت هذه القلعة على مساحة تقدر بما يقارب 18000 ألف متر مربع، حيث أنَّ المحيط الخارجي لها عبارة سور كبير يبلغ متوسط سماكته م يقارب المترين أما متوسط ارتفاعه يصل لغاية 8 أمتار.
  • يحتوي هذ السور الذي يحيط بالقلعة على عدة أبراج للمراقبة والدفاع موزعة على جميع الجهات، وكما هناك جانب من السور يحتوي على غرف ونوافذ للتهوية وللدفاع أيضا.
  • استغلت المساحة ما بين السور الخارجي والقلعة لإقامة الجنود ومعداتهم جميعها، أما فيما يخص القلعة فهي عبارة عن بناء مربع الشكل يبلغ طول الضلع الواحد بها 30 متر تقريباً، أما ارتفاعها فيصل لما يقارب 17 متر.
  • تنقصم القلعة إلى ثلاثة طوابق رئيسية الأول بها عبارة عن مسجد وممرات للجنود تستخدم خلال الدفاع عن القلعة، أما الطابق الثاني فيحتوي على حجرات وقاعات تستخدم من قبل القائمين على القلعة.
  • وأخيراً الطابق الثالثة يتكون من قاعة كبيرة فيها مجلس السلطان يستخدمه خلال زيارته للمدينة، كما يحتوي الطابق الثالث على طاحونة للحبوب ومخبز لتزويد الجنود بالمؤونة.

قلعة قايتباي عبر التاريخ

منذ إنشاء القلعة وهي تستخدم كحصن للدفاع عن مدينة الإسكندرية من الجيوش القادمة من البحر، وقد استخدمها جميع الملوك الذين مروا على حكم مصر حتى الغزو الإنجليزي لها في القرن التاسع عشر حيث تم الاعتداء على القلعة بشكل كبير وتعرضت للكثير من التصدعات، في تلك الفترة تم تهميش القلعة ولم يتم استخدامها حتى مطلع القرن العشرين عندما بادرة الحكومة المصرية بترميمها وجعلها رمزاً أثرياً للمدينة.