البحث عن مواضيع

فيروس الأنفلونزا هو فيروس يستهدف الرئتين و الأنف و الحلق و القصبات الهوائية, و أفضل طريقة يمكن للمرء أن يحمي نفسه من فيروس  الأنفلونزا هو عن طريق أخذ مطعوم الأنفلونزا في كل سنة, و الجدير بالذكر بأن فيروس الأنفلونزا من السهل أن ينتشر بين البشر عن طريق التنفس و اللمس, و لكن في حال إصابة المرء بهذا الفيروس فأن أعراضه تستمر لمدة اسبوع او اسبوعين فقط, و في ما يلي أهم و أبرز المعلومات حول فيروس الأنفلونزا. أنواع الفيروسات ينقسم فيروس الأنفلونزا إلى ثلاث أنواع رئيسية, و كل نوع يتفرع منه بعض الفصائل الأخرى, و هذه الأنواع تدعى أنفلونزا أ و أنفلونزا ب و أنفلونزا ج, و الجدير بالذكر بأن نوعان (أ, ب) يتواجد لهما مطاعيم و ذلك لكونهما يمكن أن يتسببا بالأوبئة, و أما بالنسبة للنوع الأخر أنفلونزا ج فلا يمكنه أن يسبب الأوبئة و بالتالي لا حاجة لوجود أي مطعوم. وقت انتشار الفيروسات إن من أهم المعلومات التي يجب على المرء أن يعرفها عن فيروس الأنفلونزا هي الوقت الذي ينتشر به هذا الفيروس, من المعروف لدى الجميع بأن مرض الأنفلونزا ينتشر في فصل الشتاء, و ذلك لكون فيروس الأنفلونزا يقوم بتغيير صيغته بين شهري تشرين الثاني و نيسان بحيث لا تستطيع الأجسام المضادة التعرف عليه. أعراض الأنفلونزا كأجراء وقائي يتوجب على المرء أن يراقب أعراض الأنفلونزا التي تظهر عند بداية الإصابة به, و من هذه الأعراض التهاب الحلق المفاجئ و العطس و الرشح, و بناءا على دراسات طبية إن ابرز مميزات هذه الأعراض بأنها تحدث بشكل مفاجئ, و أما بالنسبة للحمى فأنها تظهر بشكل تدريجي بعد ظهور هذه الأعراض. مضاعفات الأنفلونزا يعتقد العديد من الأشخاص بأن الأنفلونزا من الأمراض الاعتيادية و التي لا تحتاج للعلاج, و لكن في الواقع هناك بعض المضاعفات الخطيرة التي قد تنتج عن عدم معالجة الأنفلونزا و التي يمكن أن تؤدي للوفاة, و بناءا على معلومات طبية هناك ما يقارب 36000 شخص يموتون بسبب الأنفلونزا سنويا, حيث قد تتطور الأنفلونزا لتصبح التهاب رئوي, و بالتالي يتوجب على الأشخاص الذي يعتقدون بأنهم أكثر عرضه لهذه المضاعفات متابعة تطور الأنفلونزا و معالجتها بأسرع وقت ممكن. نصائح للسيطرة على أعراض الإنفلونزا كيف تميز بين الإنفلونزا و نزلات البرد؟ الثوم لعلاج البرد و الأنفلونزا

معلومات عن فيروس الأنفلونزا

معلومات عن فيروس الأنفلونزا
بواسطة: - آخر تحديث: 21 فبراير، 2017

فيروس الأنفلونزا هو فيروس يستهدف الرئتين و الأنف و الحلق و القصبات الهوائية, و أفضل طريقة يمكن للمرء أن يحمي نفسه من فيروس  الأنفلونزا هو عن طريق أخذ مطعوم الأنفلونزا في كل سنة, و الجدير بالذكر بأن فيروس الأنفلونزا من السهل أن ينتشر بين البشر عن طريق التنفس و اللمس, و لكن في حال إصابة المرء بهذا الفيروس فأن أعراضه تستمر لمدة اسبوع او اسبوعين فقط, و في ما يلي أهم و أبرز المعلومات حول فيروس الأنفلونزا.

أنواع الفيروسات

ينقسم فيروس الأنفلونزا إلى ثلاث أنواع رئيسية, و كل نوع يتفرع منه بعض الفصائل الأخرى, و هذه الأنواع تدعى أنفلونزا أ و أنفلونزا ب و أنفلونزا ج, و الجدير بالذكر بأن نوعان (أ, ب) يتواجد لهما مطاعيم و ذلك لكونهما يمكن أن يتسببا بالأوبئة, و أما بالنسبة للنوع الأخر أنفلونزا ج فلا يمكنه أن يسبب الأوبئة و بالتالي لا حاجة لوجود أي مطعوم.

وقت انتشار الفيروسات

إن من أهم المعلومات التي يجب على المرء أن يعرفها عن فيروس الأنفلونزا هي الوقت الذي ينتشر به هذا الفيروس, من المعروف لدى الجميع بأن مرض الأنفلونزا ينتشر في فصل الشتاء, و ذلك لكون فيروس الأنفلونزا يقوم بتغيير صيغته بين شهري تشرين الثاني و نيسان بحيث لا تستطيع الأجسام المضادة التعرف عليه.

أعراض الأنفلونزا

كأجراء وقائي يتوجب على المرء أن يراقب أعراض الأنفلونزا التي تظهر عند بداية الإصابة به, و من هذه الأعراض التهاب الحلق المفاجئ و العطس و الرشح, و بناءا على دراسات طبية إن ابرز مميزات هذه الأعراض بأنها تحدث بشكل مفاجئ, و أما بالنسبة للحمى فأنها تظهر بشكل تدريجي بعد ظهور هذه الأعراض.

مضاعفات الأنفلونزا

يعتقد العديد من الأشخاص بأن الأنفلونزا من الأمراض الاعتيادية و التي لا تحتاج للعلاج, و لكن في الواقع هناك بعض المضاعفات الخطيرة التي قد تنتج عن عدم معالجة الأنفلونزا و التي يمكن أن تؤدي للوفاة, و بناءا على معلومات طبية هناك ما يقارب 36000 شخص يموتون بسبب الأنفلونزا سنويا, حيث قد تتطور الأنفلونزا لتصبح التهاب رئوي, و بالتالي يتوجب على الأشخاص الذي يعتقدون بأنهم أكثر عرضه لهذه المضاعفات متابعة تطور الأنفلونزا و معالجتها بأسرع وقت ممكن.

نصائح للسيطرة على أعراض الإنفلونزا

كيف تميز بين الإنفلونزا و نزلات البرد؟

الثوم لعلاج البرد و الأنفلونزا