فيتامين (ب) تعد الفيتامينات من العناصر الغذائية المهمة التي يحتاج إليها الجسم بكمياتٍ محددةٍ، وعند نقصانها فإن ذلك يحدث خللاً في الخلايا، وهناك عدة مجموعات من الفيتامينات ومن أهمها مجموعة فيتامين ب، فهذه المجموعة من الفيتامينات التي تذوب في الماء وتتدخل بعمليات الأيض والتمثيل الغذائي، وتوجد بشكلٍ رئيسي باللحوم مثل الديك الرومي والتونة، وفي الحبوب الكاملة، بالإضافة إلى بعض الأنواع من الفاكهة والخضراوات والكبد، وتوجد مجموعة فيتامين ب على عدة صور وأنواع، ومنها موضوع مقالنا وهو فيتامين ب1 أو الثيامين، وسنقدم معلومات عن فيتامين الثيامين للمزيد من الفائدة والمعرفة. معلومات عن فيتامين الثيامين يستطيع الجسم التخلص من فيتامين الثيامين بشكلٍ دوري ولا يستطيع تخزينه لذلك لابد من الحصول عليه يومياً للحصول على الفائدة. يتواجد في الأغذية بكميات قليلة على الرغم من أنه موجود في معظم الأنواع، وغالباً ما يتم تدميره عند طهو الطعام وذلك واضح في دولة أمريكا حيث أنه على الرغم من توافر الأغذية التي تحتوي عليه إلّا أن نقصه شائع لديهم. له الكثير من الفوائد وأهمها: إنتاج الطاقة من النشويات والدهون التي توجد في الغذاء. المحافظة على سلامة خلايا المخ والجهاز العصبي والمحافظة على مستوى الذاكرة والوقاية من مرض الزهايمر. المحافظة على صحة العين والوقاية من أمراض العمى وإعتام العدسة. المحافظة على صحة الجهاز الهضمي وعلاج مشاكل انعدام الشهية والتهاب القولون والإسهال الدائم، وتحسين عملية الهضم. تعزيز جهاز المناعة ومساعدته على القيام بعمله في الوقاية من الأمراض مثل أمراض الكلى والسكري والسرطان. بناء العضلات وزيادة قوتها. تعزيز عمل القلب ورفع كفاءة وظائفه، والمحافظة على صحة الأوعية الدموية الموجودة في الجسم. المساهمة بتوزيع الدهون والبروتينات في الجسم بشكل جيد. لم يثبت أي أضرار لزيادة كميته في الجسم وذلك لأنه يتم التخلص منه باستمرار فلا يسبب التسمم للجسم. يوصى به على النحو التالي: لغاية ستة أشهر: 0.2 مجم. من ستة أشهر ولغاية العام: 0.3 مجم. من سنة إلى ثلاثة سنوات: 0.5 مجم. من أربعة سنوات إلى ثمانية سنوات: 0.6مجم. من تسعة سنوات حتى ثلاثة عشر عاماً: 0.9مجم. من أربعة عشر عاماً حتى ثمانية عشر عاماً: 10مجم للإناث، و1.2 للذكور. أكبر من تسعة عشر عاماً: 1.1 مجم للإناث، و1.2 للذكور. المرضعات: 1.4 مجم.  أضرار نقص فيتامين الثيامين عند نقصان كمية هذا الفيتامين في الجسم فإنه يحدث العديد من الأضرار ومنها: نقصان الوزن بسبب فقدان الرغبة في تناول الطعام. الشعور بالكسل والخمول والتعب وفقدان القدرة على القيام بالمهام البسيطة. الإصابة بمشاكل في عملية الهضم. الإصابة بضعف الذاكرة مع قلة التركيز. الإصابة بضعف في عضلة القلب، وفي عضلات الجسم بشكل عام. الإصابة بمشاكل في الرؤية والإبصار. المراجع:  1

معلومات عن فيتامين الثيامين

معلومات عن فيتامين الثيامين

بواسطة: - آخر تحديث: 11 مارس، 2018

فيتامين (ب)

تعد الفيتامينات من العناصر الغذائية المهمة التي يحتاج إليها الجسم بكمياتٍ محددةٍ، وعند نقصانها فإن ذلك يحدث خللاً في الخلايا، وهناك عدة مجموعات من الفيتامينات ومن أهمها مجموعة فيتامين ب، فهذه المجموعة من الفيتامينات التي تذوب في الماء وتتدخل بعمليات الأيض والتمثيل الغذائي، وتوجد بشكلٍ رئيسي باللحوم مثل الديك الرومي والتونة، وفي الحبوب الكاملة، بالإضافة إلى بعض الأنواع من الفاكهة والخضراوات والكبد، وتوجد مجموعة فيتامين ب على عدة صور وأنواع، ومنها موضوع مقالنا وهو فيتامين ب1 أو الثيامين، وسنقدم معلومات عن فيتامين الثيامين للمزيد من الفائدة والمعرفة.

معلومات عن فيتامين الثيامين

  • يستطيع الجسم التخلص من فيتامين الثيامين بشكلٍ دوري ولا يستطيع تخزينه لذلك لابد من الحصول عليه يومياً للحصول على الفائدة.
  • يتواجد في الأغذية بكميات قليلة على الرغم من أنه موجود في معظم الأنواع، وغالباً ما يتم تدميره عند طهو الطعام وذلك واضح في دولة أمريكا حيث أنه على الرغم من توافر الأغذية التي تحتوي عليه إلّا أن نقصه شائع لديهم.
  • له الكثير من الفوائد وأهمها:
  1. إنتاج الطاقة من النشويات والدهون التي توجد في الغذاء.
  2. المحافظة على سلامة خلايا المخ والجهاز العصبي والمحافظة على مستوى الذاكرة والوقاية من مرض الزهايمر.
  3. المحافظة على صحة العين والوقاية من أمراض العمى وإعتام العدسة.
  4. المحافظة على صحة الجهاز الهضمي وعلاج مشاكل انعدام الشهية والتهاب القولون والإسهال الدائم، وتحسين عملية الهضم.
  5. تعزيز جهاز المناعة ومساعدته على القيام بعمله في الوقاية من الأمراض مثل أمراض الكلى والسكري والسرطان.
  6. بناء العضلات وزيادة قوتها.
  7. تعزيز عمل القلب ورفع كفاءة وظائفه، والمحافظة على صحة الأوعية الدموية الموجودة في الجسم.
  8. المساهمة بتوزيع الدهون والبروتينات في الجسم بشكل جيد.
  • لم يثبت أي أضرار لزيادة كميته في الجسم وذلك لأنه يتم التخلص منه باستمرار فلا يسبب التسمم للجسم.
  • يوصى به على النحو التالي:
  1. لغاية ستة أشهر: 0.2 مجم.
  2. من ستة أشهر ولغاية العام: 0.3 مجم.
  3. من سنة إلى ثلاثة سنوات: 0.5 مجم.
  4. من أربعة سنوات إلى ثمانية سنوات: 0.6مجم.
  5. من تسعة سنوات حتى ثلاثة عشر عاماً: 0.9مجم.
  6. من أربعة عشر عاماً حتى ثمانية عشر عاماً: 10مجم للإناث، و1.2 للذكور.
  7. أكبر من تسعة عشر عاماً: 1.1 مجم للإناث، و1.2 للذكور.
  8. المرضعات: 1.4 مجم.

 أضرار نقص فيتامين الثيامين

عند نقصان كمية هذا الفيتامين في الجسم فإنه يحدث العديد من الأضرار ومنها:

  • نقصان الوزن بسبب فقدان الرغبة في تناول الطعام.
  • الشعور بالكسل والخمول والتعب وفقدان القدرة على القيام بالمهام البسيطة.
  • الإصابة بمشاكل في عملية الهضم.
  • الإصابة بضعف الذاكرة مع قلة التركيز.
  • الإصابة بضعف في عضلة القلب، وفي عضلات الجسم بشكل عام.
  • الإصابة بمشاكل في الرؤية والإبصار.

المراجع1