فن الرقص يُعرفُ الرقصُ بأنّه أحدُ أنواع الفنون الأدائيّة التي تعتمد على حركات الجسم، واشتُهر هذا الفنّ منذ القِدم، وله عدة أنواع منها: الرقص على الخيل والرقص بالسيف وغيرها، يرافق هذا الأداء موسيقى يتحرّك الجسم وفقاً لإيقاعاتها، ويعدّ البعض بأنّ هذه الحركات نوع من أنواع الرياضة إلى أنها لا تُتعب الجسم كممارسة أنواع الرياضة المختلفة، ومن أبرز أنوع الرقص التي باتت منتشرة في العالم الرقص الشرقي ورقصة الزومبا والسامبا والهيب هوب وغيرها، وسيتمّ ذِكر معلومات عن فن الرقص الشرقي في هذا المقال. معلومات عن فن الرقص الشرقي يُعرَفُ الرقص الشرقي بعدّة أسماء وهي: الرقص البلدي والرقص العربي، وانتشر هذا النوع من الرقص في الدول العربية، ويرجع أصله إلى جمهورية مصر العربية؛ نظراً لإقامة الفراعنة حفلاتٍ من الرقص الشرقي، يقتصر أداء هذا الرقص على النساء ويعتمد على تحريك جذع الجسم بمختلف الحركات التي تكون متوافقة مع الإيقاع الموسيقى الشرقية، وترتدي الراقصات ملابس مخصصة بالإضافة إلى الإكسسوارات والحلي. لا يقتصر انتشار هذا النوع من الرقص على مصر فقط، بل ينتشر أيضًا في لبنان وتركيا، وفي الوقت الحاضر أصبح منتشرًا في أمريكا ودول أوروبّا، حيث أقيمت مدارس خاصة لتعليم هذا الرقص. يتم استخدام العديد من الآلات الموسيقية التي ترافق الرقص، فالإيقاع من العوامل الرئيسة التي تسهم في الحفاظ على حركة الجسد وتناغمه مع الموسيقى، ففي الحضارة الإغريقية والفرعونية تم استخدام القيثارة والناي، أمّا في الحضارة التركية فقد تم استخدام الوتريات. فوائد الرقص الشرقي للجسم للرقص العديد من الفوائد الصحية التي يمنحها لجسم الإنسان، فهذا الفن لا يقتصر على التسلية، بل يضاهي أنواعَ الرياضة في خسارة الوزن والحفاظ على رشاقة وليونة الجسم، وسيتم ذكر أبرز فوائد هذا الرقص فيما يأتي: يزيد من ليونة الجسم. يفيد المرأة الحامل ويُسهل عملية الولادة، حيث أنه يقوي عضلات الحوض لديها. يخلص المرأة من الكرش وبروز البطن خاصةً بعد الولادة. يساعد على شد الجسم المترهل. الانتظام في ممارسة هذا الرقص يساعد على إنقاص الوزن الزائد خاصةً في منطقة الخصر والأرداف والبطن، حيث إنّه يحرق نسبة مرتفعة من الدهون والسعرات الحرارية في ساعةٍ واحدة. يرفّه عن النفس ويحسن الحالة المزاجية السيئة، فمفعولُهُ يشبه تمارين التأمل أو اليوغا. يُنشط الدورة الدموية في الجسم، مما يسهم في تقويته. يحمي الجسم من الإصابة بمرض السكري وغيره من الأمراض الأخرى. يخلص الجسم من الشعور بالغضب والتوتر. يحمي القلب ويقوي الشرايين والأوعية الدموية. يزيد من نشاط وحيوية الجسم. يحفز عمل الجهاز التنفسي. ينحت الجسم ويمنحه قوامًا جميلًا.

معلومات عن فن الرقص الشرقي

معلومات عن فن الرقص الشرقي

بواسطة: - آخر تحديث: 31 يوليو، 2018

فن الرقص

يُعرفُ الرقصُ بأنّه أحدُ أنواع الفنون الأدائيّة التي تعتمد على حركات الجسم، واشتُهر هذا الفنّ منذ القِدم، وله عدة أنواع منها: الرقص على الخيل والرقص بالسيف وغيرها، يرافق هذا الأداء موسيقى يتحرّك الجسم وفقاً لإيقاعاتها، ويعدّ البعض بأنّ هذه الحركات نوع من أنواع الرياضة إلى أنها لا تُتعب الجسم كممارسة أنواع الرياضة المختلفة، ومن أبرز أنوع الرقص التي باتت منتشرة في العالم الرقص الشرقي ورقصة الزومبا والسامبا والهيب هوب وغيرها، وسيتمّ ذِكر معلومات عن فن الرقص الشرقي في هذا المقال.

معلومات عن فن الرقص الشرقي

يُعرَفُ الرقص الشرقي بعدّة أسماء وهي: الرقص البلدي والرقص العربي، وانتشر هذا النوع من الرقص في الدول العربية، ويرجع أصله إلى جمهورية مصر العربية؛ نظراً لإقامة الفراعنة حفلاتٍ من الرقص الشرقي، يقتصر أداء هذا الرقص على النساء ويعتمد على تحريك جذع الجسم بمختلف الحركات التي تكون متوافقة مع الإيقاع الموسيقى الشرقية، وترتدي الراقصات ملابس مخصصة بالإضافة إلى الإكسسوارات والحلي.

لا يقتصر انتشار هذا النوع من الرقص على مصر فقط، بل ينتشر أيضًا في لبنان وتركيا، وفي الوقت الحاضر أصبح منتشرًا في أمريكا ودول أوروبّا، حيث أقيمت مدارس خاصة لتعليم هذا الرقص.

يتم استخدام العديد من الآلات الموسيقية التي ترافق الرقص، فالإيقاع من العوامل الرئيسة التي تسهم في الحفاظ على حركة الجسد وتناغمه مع الموسيقى، ففي الحضارة الإغريقية والفرعونية تم استخدام القيثارة والناي، أمّا في الحضارة التركية فقد تم استخدام الوتريات.

فوائد الرقص الشرقي للجسم

للرقص العديد من الفوائد الصحية التي يمنحها لجسم الإنسان، فهذا الفن لا يقتصر على التسلية، بل يضاهي أنواعَ الرياضة في خسارة الوزن والحفاظ على رشاقة وليونة الجسم، وسيتم ذكر أبرز فوائد هذا الرقص فيما يأتي:

  • يزيد من ليونة الجسم.
  • يفيد المرأة الحامل ويُسهل عملية الولادة، حيث أنه يقوي عضلات الحوض لديها.
  • يخلص المرأة من الكرش وبروز البطن خاصةً بعد الولادة.
  • يساعد على شد الجسم المترهل.
  • الانتظام في ممارسة هذا الرقص يساعد على إنقاص الوزن الزائد خاصةً في منطقة الخصر والأرداف والبطن، حيث إنّه يحرق نسبة مرتفعة من الدهون والسعرات الحرارية في ساعةٍ واحدة.
  • يرفّه عن النفس ويحسن الحالة المزاجية السيئة، فمفعولُهُ يشبه تمارين التأمل أو اليوغا.
  • يُنشط الدورة الدموية في الجسم، مما يسهم في تقويته.
  • يحمي الجسم من الإصابة بمرض السكري وغيره من الأمراض الأخرى.
  • يخلص الجسم من الشعور بالغضب والتوتر.
  • يحمي القلب ويقوي الشرايين والأوعية الدموية.
  • يزيد من نشاط وحيوية الجسم.
  • يحفز عمل الجهاز التنفسي.
  • ينحت الجسم ويمنحه قوامًا جميلًا.