البحث عن مواضيع

فريدا كاهلو هي رسامة مكسيكية، منذ صغرها أُصيبت بمرض شلل الأطفال ورغم هذا كله إلا أنها إستطاعت أن تتحدى هذه الإعاقة، وهذا ليس المرض الوحيد المصابة به فريدا فهي تعرضت لحادث سير نتج عنه كسور عدة في العمود الفقري، وقد ولدت هذه الرسامة في عام ألف وتسعمائة وسبعة وتوفيت في الثالث عشر من شهر يوليو لعام ألف وتسعمائة وأربعة وخمسين عن عمر يناهز السبعة والأربعين عاماً، ومن أشهر ما قالته (ما حاجتي لقدماي إن كنت أملك أجنحة كي أطير)، وسنعرض في هذا المقال معلومات عن فريدا كاهلو. معلومات عن فريدا كاهلو في ضواحي كويوكان في المكسيك كان مسقط رأس فريدا كاهلو. نجحت فريدا كاهلو برسم العديد من الرسومات التي لقيت شهرة واسعة في جميع أنحاء العالم، وقد حصلت على شهرة كبيرة رغم هذه الإعاقة. تنتمي فريدا لعائلة بسيطة، فأصول والدها تعود إلى المكسيك حيث أنه قام بالهجرة من ألمانيا. كانت فريدا تبلغ من العمر ستة سنوات عندما هاجرت مع أُسرتها من ألمانيا إلى المكسيك. قضت فريدا كاهلو طفولتها وكانت مليئة بالإعاقة دون غيرها من الأطفال. تعد حياة فريدا مليئة بالحوادث الصعبة، فبدأت أول هذه الحوادث في عام ألف وتسعمائة وخمسة وعشرين، حيث أنها تعرضت لحادث سيارة نتج عن هذا الحادث توقفها عن الحركة وتمددها على ظهرها وذلك لمدة عام كامل. وعملت والدتها على بقائها بجانب إبنتها طوال ذلك الوقت فحافظت عليها ورعتها ولم تتركها للحظة واحدة. قامت والدتها بتوفير سرير لها، حيث يحتوي هذا السرير على مرآة في السقف. كما كان هذا السرير هو الشرارة التي جعلت فريدا كاهلو تقوم باكتشاف موهبتها في الرسم. المرآة التي كانت في السرير هي التي جعلت فريدا كاهلو تقوم برؤية وجهها دائماً فيها. ومن هنا قررت فريدا أن تطلب من والدتها ورقة وريشة وألوان للرسم، وذلك بهدف نقل وجهها التي تراه في هذه المرآة. وبعد ذلك بدأت فريدا بتلقي العديد من دروس الرسم للبدء في ممارسة هوايتها المفضلة. بدأت فريدا بالابتعاد عن آلامها شيئاً فشيئاً عن طريق الرسم الذي أصبح بعد ذلك صديقها الوحيد. تزوجت فريدا برجل يدعى دييجو ريفيرا وهو رسام أيضاً. كانت فريدا كاهلو وقت زواجها تبلغ من العمر اثنان وعشرين عاماً، في حين كان زوجها يبلغ من العمر اثنين وأربعين عاماً. قيل أن فريدا قامت بالإنفصال عن زوجها لعدة سنوات وذلك بسبب خيانته لها مع أُختها، وقد عادت له بعد ذلك. المراجع: 1 2

معلومات عن فريدا كاهلو

معلومات عن فريدا كاهلو
بواسطة: - آخر تحديث: 2 مارس، 2017

فريدا كاهلو هي رسامة مكسيكية، منذ صغرها أُصيبت بمرض شلل الأطفال ورغم هذا كله إلا أنها إستطاعت أن تتحدى هذه الإعاقة، وهذا ليس المرض الوحيد المصابة به فريدا فهي تعرضت لحادث سير نتج عنه كسور عدة في العمود الفقري، وقد ولدت هذه الرسامة في عام ألف وتسعمائة وسبعة وتوفيت في الثالث عشر من شهر يوليو لعام ألف وتسعمائة وأربعة وخمسين عن عمر يناهز السبعة والأربعين عاماً، ومن أشهر ما قالته (ما حاجتي لقدماي إن كنت أملك أجنحة كي أطير)، وسنعرض في هذا المقال معلومات عن فريدا كاهلو.

معلومات عن فريدا كاهلو

  • في ضواحي كويوكان في المكسيك كان مسقط رأس فريدا كاهلو.
  • نجحت فريدا كاهلو برسم العديد من الرسومات التي لقيت شهرة واسعة في جميع أنحاء العالم، وقد حصلت على شهرة كبيرة رغم هذه الإعاقة.
  • تنتمي فريدا لعائلة بسيطة، فأصول والدها تعود إلى المكسيك حيث أنه قام بالهجرة من ألمانيا.
  • كانت فريدا تبلغ من العمر ستة سنوات عندما هاجرت مع أُسرتها من ألمانيا إلى المكسيك.
  • قضت فريدا كاهلو طفولتها وكانت مليئة بالإعاقة دون غيرها من الأطفال.
  • تعد حياة فريدا مليئة بالحوادث الصعبة، فبدأت أول هذه الحوادث في عام ألف وتسعمائة وخمسة وعشرين، حيث أنها تعرضت لحادث سيارة نتج عن هذا الحادث توقفها عن الحركة وتمددها على ظهرها وذلك لمدة عام كامل.
  • وعملت والدتها على بقائها بجانب إبنتها طوال ذلك الوقت فحافظت عليها ورعتها ولم تتركها للحظة واحدة.
  • قامت والدتها بتوفير سرير لها، حيث يحتوي هذا السرير على مرآة في السقف.
  • كما كان هذا السرير هو الشرارة التي جعلت فريدا كاهلو تقوم باكتشاف موهبتها في الرسم.
  • المرآة التي كانت في السرير هي التي جعلت فريدا كاهلو تقوم برؤية وجهها دائماً فيها.
  • ومن هنا قررت فريدا أن تطلب من والدتها ورقة وريشة وألوان للرسم، وذلك بهدف نقل وجهها التي تراه في هذه المرآة.
  • وبعد ذلك بدأت فريدا بتلقي العديد من دروس الرسم للبدء في ممارسة هوايتها المفضلة.
  • بدأت فريدا بالابتعاد عن آلامها شيئاً فشيئاً عن طريق الرسم الذي أصبح بعد ذلك صديقها الوحيد.
  • تزوجت فريدا برجل يدعى دييجو ريفيرا وهو رسام أيضاً.
  • كانت فريدا كاهلو وقت زواجها تبلغ من العمر اثنان وعشرين عاماً، في حين كان زوجها يبلغ من العمر اثنين وأربعين عاماً.
  • قيل أن فريدا قامت بالإنفصال عن زوجها لعدة سنوات وذلك بسبب خيانته لها مع أُختها، وقد عادت له بعد ذلك.

المراجع: 1 2

مواضيع من نفس التصنيف