الماء واليابسة والغطاء النباتي نحن نعيش على سطح الأرض الذي يغطي الماء النسبة الأكبر من مساحته، وتكون المساحة المائية على شكل محيطات، أو بحار، أو بحيرات، أو برك مائية، أما بالنسبة لليابسة فتختلف طبيعتها من مكان إلى آخر، فهناك الصحاري الشاسعة التي لها خصائص طبيعية خاصة، وهناك الجبال شديدة الوعورة، والتي تصل قممها إلى ارتفاعات متباينة عن مستوى سطح البحر، كما يكسو الغطاء النباتي مساحات كبيرة من اليابسة، وتختلف طبيعة هذه الغطاء من منطقة إلى أخرى فهناك الغابات التي تحتوي على الأشجار العالية، وهناك غابات السافانا التي تنتشر في عدة مناطق في العالم، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن غابات السافانا. معلومات عن غابات السافانا فيما يلي بعض المعلومات عن غابات السافانا: تعرف غابات السافانا على أنها أحد أنواع الغابات التي يمتد الغطاء النباتي فيها على شكل عشب أصفر يميل إلى اللون البني، وتتميز باحتوائها على أشجار قليلة العدد تتخلل الغطاء العشبي. يسود في هذا النوع من الغابات المناخ المداري الذي ترتفع فيه درجات الحرارة بشكل عام، ويكون سقوط الأمطار فيها قليلاً، لكنه يعد موسميًا، وينتشر فيها عدد كبير من الحيوانات، ويسود هذا النوع من الغابات في محيط خط الاستواء شماله وجنوبه. من أهم الدول التي تنتشر فيها غابات السافانا السودان، ومالي، وتشاد، وبينين، وغامبيا، والنيجر، وبعض المناطق في موريتانيا. لا يقتصر وجود هذا النوع من الغابات على القارة الأفريقية وحدها، حيث يوجد بعض منها في دول مثل الهند، وأستراليا، وبعض المناطق في القارة الأمريكية الجنوبية، خاصة تلك التي لا يزيد الهطول المطري فيها عن 900 ملم ولا يزيد عن 1500 ملم سنويًا. تعد هذه الغابات من المناطق المفضلة للصيد بسبب ما تتيحه الحشائش القصيرة من قدرة على رصد الأهداف بعد القيام بعمليات الاختباء والتمويه ضمنها. تعد هذه الغابات من المناطق التي تحتوي على سلاسل غذائية متكاملة، فهي تتوافر على الحيوانات آكلات الأعشاب كالغزال، والحمار الوحشي، والزرافات، والتي تعتمد على الحشائش في غذائها، كما تحتوي على بعض الحيوانات المفترسة كالأسود، والنمور التي تعتمد على آكلات الأعشاب، كما تتوافر على بعض أنواع الطيور، والحشرات، والحيوانات الصغيرة، التي تُحدث تكاملاً غذائيًا فريدًا. السافانا البستانية هو نوع خاص من غابات السافانا، والذي يشيع في بعض مناطق السودان، والتي تظهر فيه الحشائش في فصل المطر، وتحتوي السافانا البستانية على بعض الأشجار التي يصل ارتفاعها إلى 30 مترًا، وتتميز أوراق هذه الأشجار بأنها عريضة، الأمر الذي يتيح للأشعة الشمسية الوصول إلى قاع هذا النوع من الغابات، لتنمو الحشائش اعتمادًا على كميات الهطول المطري، والأشعة الشمسية، ومن أشهر المناطق في السودان التي تحتوي على هذا النوع من الغابات منطقة بحر الجبل، ومنطقة بحر الغزال.

معلومات عن غابات السافانا

معلومات عن غابات السافانا

بواسطة: - آخر تحديث: 21 فبراير، 2018

تصفح أيضاً

الماء واليابسة والغطاء النباتي

نحن نعيش على سطح الأرض الذي يغطي الماء النسبة الأكبر من مساحته، وتكون المساحة المائية على شكل محيطات، أو بحار، أو بحيرات، أو برك مائية، أما بالنسبة لليابسة فتختلف طبيعتها من مكان إلى آخر، فهناك الصحاري الشاسعة التي لها خصائص طبيعية خاصة، وهناك الجبال شديدة الوعورة، والتي تصل قممها إلى ارتفاعات متباينة عن مستوى سطح البحر، كما يكسو الغطاء النباتي مساحات كبيرة من اليابسة، وتختلف طبيعة هذه الغطاء من منطقة إلى أخرى فهناك الغابات التي تحتوي على الأشجار العالية، وهناك غابات السافانا التي تنتشر في عدة مناطق في العالم، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن غابات السافانا.

معلومات عن غابات السافانا

فيما يلي بعض المعلومات عن غابات السافانا:

  • تعرف غابات السافانا على أنها أحد أنواع الغابات التي يمتد الغطاء النباتي فيها على شكل عشب أصفر يميل إلى اللون البني، وتتميز باحتوائها على أشجار قليلة العدد تتخلل الغطاء العشبي.
  • يسود في هذا النوع من الغابات المناخ المداري الذي ترتفع فيه درجات الحرارة بشكل عام، ويكون سقوط الأمطار فيها قليلاً، لكنه يعد موسميًا، وينتشر فيها عدد كبير من الحيوانات، ويسود هذا النوع من الغابات في محيط خط الاستواء شماله وجنوبه.
  • من أهم الدول التي تنتشر فيها غابات السافانا السودان، ومالي، وتشاد، وبينين، وغامبيا، والنيجر، وبعض المناطق في موريتانيا.
  • لا يقتصر وجود هذا النوع من الغابات على القارة الأفريقية وحدها، حيث يوجد بعض منها في دول مثل الهند، وأستراليا، وبعض المناطق في القارة الأمريكية الجنوبية، خاصة تلك التي لا يزيد الهطول المطري فيها عن 900 ملم ولا يزيد عن 1500 ملم سنويًا.
  • تعد هذه الغابات من المناطق المفضلة للصيد بسبب ما تتيحه الحشائش القصيرة من قدرة على رصد الأهداف بعد القيام بعمليات الاختباء والتمويه ضمنها.
  • تعد هذه الغابات من المناطق التي تحتوي على سلاسل غذائية متكاملة، فهي تتوافر على الحيوانات آكلات الأعشاب كالغزال، والحمار الوحشي، والزرافات، والتي تعتمد على الحشائش في غذائها، كما تحتوي على بعض الحيوانات المفترسة كالأسود، والنمور التي تعتمد على آكلات الأعشاب، كما تتوافر على بعض أنواع الطيور، والحشرات، والحيوانات الصغيرة، التي تُحدث تكاملاً غذائيًا فريدًا.

السافانا البستانية

هو نوع خاص من غابات السافانا، والذي يشيع في بعض مناطق السودان، والتي تظهر فيه الحشائش في فصل المطر، وتحتوي السافانا البستانية على بعض الأشجار التي يصل ارتفاعها إلى 30 مترًا، وتتميز أوراق هذه الأشجار بأنها عريضة، الأمر الذي يتيح للأشعة الشمسية الوصول إلى قاع هذا النوع من الغابات، لتنمو الحشائش اعتمادًا على كميات الهطول المطري، والأشعة الشمسية، ومن أشهر المناطق في السودان التي تحتوي على هذا النوع من الغابات منطقة بحر الجبل، ومنطقة بحر الغزال.