البحث عن مواضيع

عيد نوروز أو النيروز عيد رأس السنة الفارسية يوم الحادي و العشرين من مارس في التقويم الميلادي أي يوم الاعتدال الربيعي، من أكبر الأعياد عند الفارسيين تحتفل به إيران والدول المجاورة لأفغانستان وتركيا، تعود أصوله الى التقاليد الدينية المجوسية ولكنهم مازالوا يحتفلون به حتى يومنا هذا، وسنستعرض في هذا المقال أهم المعلومات عن عيد نوروز بالتفصيل. عيد نوروز أصل كلمة نوروز:- "نو" تعني بالفارسية جديد، "روز" تعني يوم، أي العيد يعني اليوم الجديد، وقد قالها العرب بمعنى "النيروز"، وجاء مادة نرز في معجم "أقرب الموارد" لسعيد الخوري الشرتوني. النيروز وهو الإسم الأشهر أو النوروز: هو أول يوم من السنة الشمسية وعند الفرس أول الحمل عند نزول الشمس، معنى النوروز يوم جديد كان يريد به الفرح. قيل: أحد أعطى الى علي حلوى فسأل عنه فقالوا أنه للنيروز فقال علي بن أبي طالب نيرزونا كل يوم، وفي المهرجان قال: مهرجونا كل يوم. معنى قوله : عند نزول الشمس أول الحمل، يعني أنه يقع في أول فصل الربيع، الصحابة لم يكونوا يحتفلوا بالأعياد الجاهلية فهذا القول عن علي بن أبي طالب لم تثبت صحته. الفعل "نَورَزَ" معناها دخل في النوروز أو احتفل بالعيد، فقال الشاعر: نورز الناس و نورزت   ...    ولكن بدموعي وبالصيغة الفارسية قال البحتري في وصف الربيع: أتاك الربيع الطلق يختال ضاحكا      ...   من الحسن حتى كاد أن يتكلما وقد نبّه النوروز في غلس الدُجى    ...   أوائل ورد كُن بالأمس نوما تاريخ عيد نوروز في العصور القديمة: أن ملك فارسي يُسمّى جمشيد، يدعى جم يسير في العالم و وصل الى مدينة أذربيجان نصب عرشه وعندما جلس على العرش أشرقت الشمس و طلع نورها على تاج وعرش الملك ففرح وابتهج الناس وقالوا: هذا يوم جديد. وفي البهلويّة معنى الشعاع (شيد) فأصبح إسم الملك جمشيد، يقولون أن هذا أصل الاحتفال بعيد النوروز. تقول النقوش الأثرية و الأدب الايراني عن احتفال الساسانيون، الذين حكموا بلاد فارس قبل الاسلام بيوم النوروز، وُضع تقويمها بالحسابات التي أجراها الكهنة البابليون و الايرانيون المجّوس عن طريق رصد النجوم، لم يكن يوم النوروز ثابتا في ذلك الوقت. ما بعد الفتح الاسلامي:- لم يأخذ هذا الاحتفال بالنوروز مكانة وعناية في الاسلام، إلا أن الخلفاء الأمويون دأبوا على توزيع الهدايا على الفرس في أيام النوروز ويُقال أنه أول من قدّم الهدايا في الاسلام هو الحجاج بن يوسف الثقفي، والُغيّت هذه المراسم من قبل عمر بن عبد العزيز، وإستمرت هذه العادة في عهد الدولة العباسية. فمثلا أهدى أحمد بن يوسف الكاتب للخليفة المأمون ذهب، لم يكن ثابتا يوم عيد النوروز، و عُطِلَ هذا النظام بقدوم الاسلام خوفا من الوقوع في النسىء الذي حذر النبي صلّ الله عليه وسلم منه. في السنة الأولى للهجرة في يوم 18 حزيران اليوم الذي قرّره حمزة الأصفهاني أنه يوم النيروز ولكنه أخطأ لانه أعدّه اليوم الأول من ذي القعدة في يوم النوروز كان يجمع الخراج، تقدم موعد جمع الخراج شهرين في زمن الخليفة المتوكل، وحدد موعد النوروز سنة 245 هجري يوم 17 حزيران مثل ما كان منذ الزمن الماضي. اقرأ أيضا: ما هو عيد الهالوين تقاليد عيد الفطر في تركيا المراجع : 1  2

معلومات عن عيد نوروز

معلومات عن عيد نوروز
بواسطة: - آخر تحديث: 14 فبراير، 2017

عيد نوروز أو النيروز عيد رأس السنة الفارسية يوم الحادي و العشرين من مارس في التقويم الميلادي أي يوم الاعتدال الربيعي، من أكبر الأعياد عند الفارسيين تحتفل به إيران والدول المجاورة لأفغانستان وتركيا، تعود أصوله الى التقاليد الدينية المجوسية ولكنهم مازالوا يحتفلون به حتى يومنا هذا، وسنستعرض في هذا المقال أهم المعلومات عن عيد نوروز بالتفصيل.

عيد نوروز

أصل كلمة نوروز:-

  • “نو” تعني بالفارسية جديد، “روز” تعني يوم، أي العيد يعني اليوم الجديد، وقد قالها العرب بمعنى “النيروز”، وجاء مادة نرز في معجم “أقرب الموارد” لسعيد الخوري الشرتوني.
  • النيروز وهو الإسم الأشهر أو النوروز: هو أول يوم من السنة الشمسية وعند الفرس أول الحمل عند نزول الشمس، معنى النوروز يوم جديد كان يريد به الفرح. قيل: أحد أعطى الى علي حلوى فسأل عنه فقالوا أنه للنيروز فقال علي بن أبي طالب نيرزونا كل يوم، وفي المهرجان قال: مهرجونا كل يوم.
  • معنى قوله : عند نزول الشمس أول الحمل، يعني أنه يقع في أول فصل الربيع، الصحابة لم يكونوا يحتفلوا بالأعياد الجاهلية فهذا القول عن علي بن أبي طالب لم تثبت صحته.
  • الفعل “نَورَزَ” معناها دخل في النوروز أو احتفل بالعيد، فقال الشاعر:
    نورز الناس و نورزت   …    ولكن بدموعي
    وبالصيغة الفارسية قال البحتري في وصف الربيع:
    أتاك الربيع الطلق يختال ضاحكا      …   من الحسن حتى كاد أن يتكلما
    وقد نبّه النوروز في غلس الدُجى    …   أوائل ورد كُن بالأمس نوما

تاريخ عيد نوروز

  • في العصور القديمة: أن ملك فارسي يُسمّى جمشيد، يدعى جم يسير في العالم و وصل الى مدينة أذربيجان نصب عرشه وعندما جلس على العرش أشرقت الشمس و طلع نورها على تاج وعرش الملك ففرح وابتهج الناس وقالوا: هذا يوم جديد. وفي البهلويّة معنى الشعاع (شيد) فأصبح إسم الملك جمشيد، يقولون أن هذا أصل الاحتفال بعيد النوروز.
  • تقول النقوش الأثرية و الأدب الايراني عن احتفال الساسانيون، الذين حكموا بلاد فارس قبل الاسلام بيوم النوروز، وُضع تقويمها بالحسابات التي أجراها الكهنة البابليون و الايرانيون المجّوس عن طريق رصد النجوم، لم يكن يوم النوروز ثابتا في ذلك الوقت.

ما بعد الفتح الاسلامي:-

  • لم يأخذ هذا الاحتفال بالنوروز مكانة وعناية في الاسلام، إلا أن الخلفاء الأمويون دأبوا على توزيع الهدايا على الفرس في أيام النوروز ويُقال أنه أول من قدّم الهدايا في الاسلام هو الحجاج بن يوسف الثقفي، والُغيّت هذه المراسم من قبل عمر بن عبد العزيز، وإستمرت هذه العادة في عهد الدولة العباسية. فمثلا أهدى أحمد بن يوسف الكاتب للخليفة المأمون ذهب، لم يكن ثابتا يوم عيد النوروز، و عُطِلَ هذا النظام بقدوم الاسلام خوفا من الوقوع في النسىء الذي حذر النبي صلّ الله عليه وسلم منه.
  • في السنة الأولى للهجرة في يوم 18 حزيران اليوم الذي قرّره حمزة الأصفهاني أنه يوم النيروز ولكنه أخطأ لانه أعدّه اليوم الأول من ذي القعدة في يوم النوروز كان يجمع الخراج، تقدم موعد جمع الخراج شهرين في زمن الخليفة المتوكل، وحدد موعد النوروز سنة 245 هجري يوم 17 حزيران مثل ما كان منذ الزمن الماضي.

اقرأ أيضا:
ما هو عيد الهالوين
تقاليد عيد الفطر في تركيا

المراجع : 1  2

مواضيع من نفس التصنيف