تكبير الثدي والمؤخرة بالدهون الذاتية ازداد في الآونة الأخيرة الطلب على تكبير الثدي والمؤخرة بشكلٍ كبير باعتبار الثدي الكبير والمؤخرة الكبيرة من علامات الجمال بالنسبة للمرأة، لكن معظم الأشخاص لا يميلون إلى الخيار الجراحي للحصول على ثدي كبير أو مؤخرة كبيرة، ويتساءل الناس إن كان هناك بدائل أخرى غير التدخل الجراحي، وفي الحقيقة يوجد بدائل، وفي هذا المقال المرفق بالفيديو الذي يقدمه الطبيب المختص، سنذكر معلومات عن عملية تكبير الثدي والمؤخرة بالدهون الذاتية. معلومات عن عملية تكبير الثدي والمؤخرة بالدهون الذاتية يوجد عمليات شبه جراحية يتم فيها الحصول على النتيجة المطلوبة، ولا يتم فيها أي استئصال للجلد أو إجراء عملية، وهي استخدام الدهون الذاتية الموجودة في الجسم نفسه لتكبير منطقة الثدي ومنطقة المؤخرة. من الأشياء المهمة في هذا الشأن أنه قبل إجراء عملية تكبير الثدي يجب إجراء صورة مانوغرام للثدي قبل البدء بالإجراءات التجميلية، والهدف من هذه الصورة هو التأكد من عدم وجود أي شيء غريب في الثدي، خشية أن يكون الثدي يحتوي على خلايا سرطانية، خصوصاً أن سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطانات انتشاراً، لذلك يجب التأكد من خلو الخلايا من أي سرطان قبل البدء بالتجميل. لم يثبت أبداً ولا في أي دراسة حول هذا الموضوع أن الدهون التي يتم حقنها في الجسم قد تتحول إلى خلايا سرطانية، لأنه دهن ذاتي من داخل الجسم. من المشكلات التي تواجه الأطباء في هذا النوع من الإجراءات التجميلية أن بعض السيدات اللواتي يرغبن بإجرائها لا يكون لديهن أي زيادة في الوزن، وبالتالي لا يوجد لديهن دهون لشفطها وإعادة حقنها، وفي هذه الحالة يتم الاستعانة بتقنية أخرى وهي تقنية الفيلرز الذي يحقن في الثدي أو في المؤخرة. مادة الفيلرز تكون كلفتها أعلى لأنها مادة مصنعة، لكنها تفي بالغرض وتعطي النتيجة المطلوبة كما في حالة الدهون الذاتية.  طريقة إجراء عملية تكبير الثدي والمؤخرة بالدهون الذاتية يتم أولاً شفط الدهون من المناطق التي يوجد فيها دهون زائدة مثل منطقة البطن أو منطقة الظهر أو منطقة الأرداف. تتم معالجة الدهون بطرق وتقنيات عديدة، ومن ثم تحقن في المناطق المراد تكبيرها مثل منطقة الثدي ومنطقة المؤخرة. تظهر النتائج مرضية عادةً، لأنها طبيعية وتخلو من أي ندبات جراحية، ولا تحتاج فيها المريضة إلى فترة تعافي طويلة، بل تكون فقط عدة أيام، كما أنها ليست مؤلمها، ونتائجها طويلة الأمد تفوق الخمسة أعوام. لمزيد من المعلومات ننصحكم بمشاهدة الفيديو التالي الذي يتحدث فيه الدكتور ليث عكاش استشاري الأمراض الجلدية وجراحة الجلد والليزر عن عملية تكبير الثدي والمؤخرة. 

معلومات عن عملية تكبير الثدي والمؤخرة بالدهون الذاتية

معلومات عن عملية تكبير الثدي والمؤخرة بالدهون الذاتية

بواسطة: - آخر تحديث: 5 يونيو، 2018

تصفح أيضاً

تكبير الثدي والمؤخرة بالدهون الذاتية

ازداد في الآونة الأخيرة الطلب على تكبير الثدي والمؤخرة بشكلٍ كبير باعتبار الثدي الكبير والمؤخرة الكبيرة من علامات الجمال بالنسبة للمرأة، لكن معظم الأشخاص لا يميلون إلى الخيار الجراحي للحصول على ثدي كبير أو مؤخرة كبيرة، ويتساءل الناس إن كان هناك بدائل أخرى غير التدخل الجراحي، وفي الحقيقة يوجد بدائل، وفي هذا المقال المرفق بالفيديو الذي يقدمه الطبيب المختص، سنذكر معلومات عن عملية تكبير الثدي والمؤخرة بالدهون الذاتية.

معلومات عن عملية تكبير الثدي والمؤخرة بالدهون الذاتية

  • يوجد عمليات شبه جراحية يتم فيها الحصول على النتيجة المطلوبة، ولا يتم فيها أي استئصال للجلد أو إجراء عملية، وهي استخدام الدهون الذاتية الموجودة في الجسم نفسه لتكبير منطقة الثدي ومنطقة المؤخرة.
  • من الأشياء المهمة في هذا الشأن أنه قبل إجراء عملية تكبير الثدي يجب إجراء صورة مانوغرام للثدي قبل البدء بالإجراءات التجميلية، والهدف من هذه الصورة هو التأكد من عدم وجود أي شيء غريب في الثدي، خشية أن يكون الثدي يحتوي على خلايا سرطانية، خصوصاً أن سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطانات انتشاراً، لذلك يجب التأكد من خلو الخلايا من أي سرطان قبل البدء بالتجميل.
  • لم يثبت أبداً ولا في أي دراسة حول هذا الموضوع أن الدهون التي يتم حقنها في الجسم قد تتحول إلى خلايا سرطانية، لأنه دهن ذاتي من داخل الجسم.
  • من المشكلات التي تواجه الأطباء في هذا النوع من الإجراءات التجميلية أن بعض السيدات اللواتي يرغبن بإجرائها لا يكون لديهن أي زيادة في الوزن، وبالتالي لا يوجد لديهن دهون لشفطها وإعادة حقنها، وفي هذه الحالة يتم الاستعانة بتقنية أخرى وهي تقنية الفيلرز الذي يحقن في الثدي أو في المؤخرة.
  • مادة الفيلرز تكون كلفتها أعلى لأنها مادة مصنعة، لكنها تفي بالغرض وتعطي النتيجة المطلوبة كما في حالة الدهون الذاتية.

 طريقة إجراء عملية تكبير الثدي والمؤخرة بالدهون الذاتية

  • يتم أولاً شفط الدهون من المناطق التي يوجد فيها دهون زائدة مثل منطقة البطن أو منطقة الظهر أو منطقة الأرداف.
  • تتم معالجة الدهون بطرق وتقنيات عديدة، ومن ثم تحقن في المناطق المراد تكبيرها مثل منطقة الثدي ومنطقة المؤخرة.
  • تظهر النتائج مرضية عادةً، لأنها طبيعية وتخلو من أي ندبات جراحية، ولا تحتاج فيها المريضة إلى فترة تعافي طويلة، بل تكون فقط عدة أيام، كما أنها ليست مؤلمها، ونتائجها طويلة الأمد تفوق الخمسة أعوام.

لمزيد من المعلومات ننصحكم بمشاهدة الفيديو التالي الذي يتحدث فيه الدكتور ليث عكاش استشاري الأمراض الجلدية وجراحة الجلد والليزر عن عملية تكبير الثدي والمؤخرة.