البواسير يعدُّ مرضُ البواسير hemorrhoids أحدَ الأمراض الشائعة عند البالغين، وحسب الإحصائيات الطبية فإنَّ ثلاثة أشخاص من أصل أربعة بالغين قد أُصيبوا بالبواسير في مرحلة من مراحل حياتهم، ويمكنُ تعريفُ البواسير بأنّه نموٌّ وانتفاخ غير طبيعي في فتحة الشرج والجزء السفلي من المستقيم، ومن الممكن أن تكون البواسير موجودة داخل المستقيم أي داخلية، وقد تتطوّر تحت الجلد حول الشرج وتسمى بواسير خارجية، وفي بعض الأحيان تكون أعراضها الخفيفة ولكن أحيانًا تكون مؤلمة جدًا وتحتاج إلى علاج، وهناك طرق علاجية كثيرة وفي حال عدم نجاحها يلجأ الطبيب إلى عملية البواسير، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن عملية البواسير ومخاطرها. عملية البواسير غالبًا لا يتمّ اللجوء إلى الجراحة إلا في حالات تفاقم شدة الإصابة مع ظهور أعراض شديدة لا تُحتمل، بالإضافة إلى عدم جدوى الطرق العلاجية الأخرى، وبشكلٍ عام تعدُّ جراحة البواسير من العمليات الآمنة والتي تُجرى إما تحت التخدير العام أو الجزئي، وغالبًا ما يستطيع المريض العودة إلى المنزل في اليوم نفسه، ويتم إجراء هذه العملية في الحالات الآتية: تكرار الإصابة بالباسور بعد تجربة الطرق العلاجية الأخرى. في حال كان الباسور كبيرًا داخليًّا. في حال كانت البواسير الخارجية الكبيرة تسبّبُ عدمَ الراحة والألم ولا تستجيب للعلاج بالطرق الأخرى. الإصابة بالبواسير الداخلية والخارجية في الوقت نفسه. سير عملية البواسير لاستئصال البواسير يقوم الجراح بإجراء شقوق صغيرة حول البواسير المطلوب إزالتها، ثم بعد ذلك يربط الوريدَ المنتفخ لمنع حدوث نزيف، ثمّ يزيل الباسور بمشرط طبيّ حادّ أو بواسطة أشعة الليزر أو بواسطة قلم يعمل على الكهرباء، وبعدها يقوم الطبيب بخياطة الجرح وقد يتركُه مفتوحًا ويلفّه بضمّادٍ طبيّ. مخاطر عملية البواسير على الرّغم من أنَّ هذه الجراحة آمنة نسبيًا ولا تسبّب آثارًا جانبيّة، إلا أنَّه قد يترافقُ إجراؤها مع ظهور بعض الآثار الجانبية، وأبرزُ مخاطر إجراء الجراحة ما يأتي: قد تحدثُ مشاكل بسببِ التخدير لدى المريض. الشعور بالألم في المنطقة والذي يستمرّ عادة عدّةَ أسابيعَ بعد الجراحة. هناك احتمالية لحدوث نزيف أثناء الجراحة. ومن الآثار الجانبية حدوث تضيق في فتحة الشرج. حدوث بعض المشاكل في التبول والتحكم به. هناك احتمالية لتكرار تكوُّن البواسير بعد الجراحة في المستقبل، فحسب الإحصائيات الطبية فإنَّ ٥٪ ممن خضعوا للجراحة تعودُ البواسير للظهورِ من جديد لديهم. ما بعد عملية الناسور في معظم الحالات يتمّ إجراء الجراحة في العيادات الخارجية، ويستطيع المريض مغادرة المشفى في اليوم نفسه، وقد يُعاني المريض من نزيف موضعيّ بسيط وهذا طبيعيّ، كما يصف الطبيب المسكنات لتخفيفِ الألم. فيديو عن أنواع البواسير وطريقة علاجها في المقطع التالي يتحدث الدكتور نضال عرفات أخصائي الجراحة العامة وجراحة الجهاز الهضمي عن أنواع البواسير وطريقة علاجها: 

معلومات عن عملية البواسير

معلومات عن عملية البواسير

بواسطة: - آخر تحديث: 31 مايو، 2018

البواسير

يعدُّ مرضُ البواسير hemorrhoids أحدَ الأمراض الشائعة عند البالغين، وحسب الإحصائيات الطبية فإنَّ ثلاثة أشخاص من أصل أربعة بالغين قد أُصيبوا بالبواسير في مرحلة من مراحل حياتهم، ويمكنُ تعريفُ البواسير بأنّه نموٌّ وانتفاخ غير طبيعي في فتحة الشرج والجزء السفلي من المستقيم، ومن الممكن أن تكون البواسير موجودة داخل المستقيم أي داخلية، وقد تتطوّر تحت الجلد حول الشرج وتسمى بواسير خارجية، وفي بعض الأحيان تكون أعراضها الخفيفة ولكن أحيانًا تكون مؤلمة جدًا وتحتاج إلى علاج، وهناك طرق علاجية كثيرة وفي حال عدم نجاحها يلجأ الطبيب إلى عملية البواسير، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن عملية البواسير ومخاطرها.

عملية البواسير

غالبًا لا يتمّ اللجوء إلى الجراحة إلا في حالات تفاقم شدة الإصابة مع ظهور أعراض شديدة لا تُحتمل، بالإضافة إلى عدم جدوى الطرق العلاجية الأخرى، وبشكلٍ عام تعدُّ جراحة البواسير من العمليات الآمنة والتي تُجرى إما تحت التخدير العام أو الجزئي، وغالبًا ما يستطيع المريض العودة إلى المنزل في اليوم نفسه، ويتم إجراء هذه العملية في الحالات الآتية:

  • تكرار الإصابة بالباسور بعد تجربة الطرق العلاجية الأخرى.
  • في حال كان الباسور كبيرًا داخليًّا.
  • في حال كانت البواسير الخارجية الكبيرة تسبّبُ عدمَ الراحة والألم ولا تستجيب للعلاج بالطرق الأخرى.
  • الإصابة بالبواسير الداخلية والخارجية في الوقت نفسه.

سير عملية البواسير

لاستئصال البواسير يقوم الجراح بإجراء شقوق صغيرة حول البواسير المطلوب إزالتها، ثم بعد ذلك يربط الوريدَ المنتفخ لمنع حدوث نزيف، ثمّ يزيل الباسور بمشرط طبيّ حادّ أو بواسطة أشعة الليزر أو بواسطة قلم يعمل على الكهرباء، وبعدها يقوم الطبيب بخياطة الجرح وقد يتركُه مفتوحًا ويلفّه بضمّادٍ طبيّ.

مخاطر عملية البواسير

على الرّغم من أنَّ هذه الجراحة آمنة نسبيًا ولا تسبّب آثارًا جانبيّة، إلا أنَّه قد يترافقُ إجراؤها مع ظهور بعض الآثار الجانبية، وأبرزُ مخاطر إجراء الجراحة ما يأتي:

  • قد تحدثُ مشاكل بسببِ التخدير لدى المريض.
  • الشعور بالألم في المنطقة والذي يستمرّ عادة عدّةَ أسابيعَ بعد الجراحة.
  • هناك احتمالية لحدوث نزيف أثناء الجراحة.
  • ومن الآثار الجانبية حدوث تضيق في فتحة الشرج.
  • حدوث بعض المشاكل في التبول والتحكم به.
  • هناك احتمالية لتكرار تكوُّن البواسير بعد الجراحة في المستقبل، فحسب الإحصائيات الطبية فإنَّ ٥٪ ممن خضعوا للجراحة تعودُ البواسير للظهورِ من جديد لديهم.

ما بعد عملية الناسور

في معظم الحالات يتمّ إجراء الجراحة في العيادات الخارجية، ويستطيع المريض مغادرة المشفى في اليوم نفسه، وقد يُعاني المريض من نزيف موضعيّ بسيط وهذا طبيعيّ، كما يصف الطبيب المسكنات لتخفيفِ الألم.

فيديو عن أنواع البواسير وطريقة علاجها

في المقطع التالي يتحدث الدكتور نضال عرفات أخصائي الجراحة العامة وجراحة الجهاز الهضمي عن أنواع البواسير وطريقة علاجها: