فترة التبويض فترة التبويض أو الإباضة لدى النساء من أهم الفترات التي تحرص المرأة المتزوجة على انتظارها وذلك لزيادة فرص الحمل والإنجاب، حيث يتم في هذه الفترة إنتاج البويضة الناضجة في المبيض، ثم تعبر خلال قناة فالوب لتلتقي مع الحيوان المنوي الذكري ويحدث الإخصاب وبالتالي يحدث الحمل. وغالباً يحدث التبويض لدى المرأة مرة واحدة في الشهر، ويختلف موعدها من امرأة لأخرى تبعاً لنظام الهرمونات في جسمها وموعد الدورة الشهرية عندها، إلا أن مرحلة التبويض عادةً ما تكون في اليوم الخامس عشر من بدء الدورة الشهرية وقد يكون قبل أو بعد بأيامٍ قليلة. وسنذكر تالياً بعض معلوماتٍ عن علامات التبويض. عوامل تحدد توقيت التبويض هناك الكثير من الأمور التي تلعب دوراً مؤثراً في تحديد موعد التبويض لدى المرأة والذي يختلف من امرأة لأخرى أهمها ما يلي: موعد الدورة الشهرية لدى المرأة، بمعنى إذا كانت الدورة الشهرية لدى المرأة 21 يوماً فهذا يعني أن موعد الإباضة في الغالب يتم في اليوم السابع من الدورة الشهرية، في حين إذا كانت الدورة الشهرية 28-32 يوماً فغالباً ما تكون فترة التبويض لديها 11-19 يوم من بدء الدورة الشهرية. وجود مشاكل صحية لدى المرأة مثل: تكيس المبايض لدى المرأة يجعل هناك عدم انتظام في مواعيد التبويض، كذلك تناول بعض الأدوية كموانع الحمل أو مضادات الاكتئاب تؤثر على موعد الإباضة. التغير في نمط الحياة اليومي أو التعرض لضغوطات نفسية أو خسارة الوزن تلعب دوراً في موعد الإباضة. التقدم في العمر أو الاقتراب من سن اليأس يؤثر على موعد الإباضة لدى المرأة. علامات التبويض لدى المرأة تغير في درجة حرارة الجسم:  إذ يحدث في فترة الإباضة ارتفاع بسيط في درجة حرارة الجسم لدى المرأة بحوالي نصف إلى درجة واحدة في الصباح، عندها تكون المرأة في فترة الإباضة، وبعد انتهائها تنخفض الحرارة لمدة يوم أو يومين تقريباً. كثافة الإفرازات المهبلية:  إذ يلاحظ خلال فترة التبويض تغير في نوعية وكمية الإفرازات المهبلية حيث تزداد كمية الإفرازات المهبلية وتكون كثيفة ولزجة نوعاً ما، حيث تكون بلونٍ أبيض سائل متسق، وهذا يعني اكتمال نمو البويضة. زيادة الرغبة الجنسية: عند اقتراب نزول البويضة تزداد رغبة المرأة في الممارسة الجنسية مع الزوج أكثر من المعتاد، وذلك لأنه البويضة تكون جاهزة للتلقيح من الحيوان المنوي لإحداث الحمل. الشعور بآلام في البطن: إذ يرافق فترة النبويض آلام بسيطة ومغض في منطقة الحوض وأسفل البطن، يمتد من 7 ساعات إلى يوم أو يومين أحياناً، وهذا يحدث نتيجة نزول البويضة من المبيض إلى قناة فالوب، لكن الألم سرعان ما يزول بمجرد استقرار البويضة. غثيان وانتفاخ في البطن: قد يرافق فترة التبويض علامات أخرى كالشعور بالغثيان الصباحي وانتفاخ في منطقة البطن لفترة بسيطة. نزول الدم: قد يصاحب فترة التبويض لدى بعض النساء نزول بضع قطرات وردية من الدم. علامات التبويض أخرى: هناك بعض العلامات المتفرقة التي قد ترافق فترة التبويض كزيادة حساسية الثدي أو زيادة حاسة الشم أو البصر أو السمع، والشعور بالمرح والسعادة، وانحباس السوائل في الجسم، أو الشعور بالصداع المؤقت لدى البعض. المراجع:  1

معلومات عن علامات التبويض

معلومات عن علامات التبويض

بواسطة: - آخر تحديث: 12 مارس، 2018

فترة التبويض

فترة التبويض أو الإباضة لدى النساء من أهم الفترات التي تحرص المرأة المتزوجة على انتظارها وذلك لزيادة فرص الحمل والإنجاب، حيث يتم في هذه الفترة إنتاج البويضة الناضجة في المبيض، ثم تعبر خلال قناة فالوب لتلتقي مع الحيوان المنوي الذكري ويحدث الإخصاب وبالتالي يحدث الحمل. وغالباً يحدث التبويض لدى المرأة مرة واحدة في الشهر، ويختلف موعدها من امرأة لأخرى تبعاً لنظام الهرمونات في جسمها وموعد الدورة الشهرية عندها، إلا أن مرحلة التبويض عادةً ما تكون في اليوم الخامس عشر من بدء الدورة الشهرية وقد يكون قبل أو بعد بأيامٍ قليلة. وسنذكر تالياً بعض معلوماتٍ عن علامات التبويض.

عوامل تحدد توقيت التبويض

هناك الكثير من الأمور التي تلعب دوراً مؤثراً في تحديد موعد التبويض لدى المرأة والذي يختلف من امرأة لأخرى أهمها ما يلي:

  • موعد الدورة الشهرية لدى المرأة، بمعنى إذا كانت الدورة الشهرية لدى المرأة 21 يوماً فهذا يعني أن موعد الإباضة في الغالب يتم في اليوم السابع من الدورة الشهرية، في حين إذا كانت الدورة الشهرية 28-32 يوماً فغالباً ما تكون فترة التبويض لديها 11-19 يوم من بدء الدورة الشهرية.
  • وجود مشاكل صحية لدى المرأة مثل: تكيس المبايض لدى المرأة يجعل هناك عدم انتظام في مواعيد التبويض، كذلك تناول بعض الأدوية كموانع الحمل أو مضادات الاكتئاب تؤثر على موعد الإباضة.
  • التغير في نمط الحياة اليومي أو التعرض لضغوطات نفسية أو خسارة الوزن تلعب دوراً في موعد الإباضة.
  • التقدم في العمر أو الاقتراب من سن اليأس يؤثر على موعد الإباضة لدى المرأة.

علامات التبويض لدى المرأة

  • تغير في درجة حرارة الجسم:  إذ يحدث في فترة الإباضة ارتفاع بسيط في درجة حرارة الجسم لدى المرأة بحوالي نصف إلى درجة واحدة في الصباح، عندها تكون المرأة في فترة الإباضة، وبعد انتهائها تنخفض الحرارة لمدة يوم أو يومين تقريباً.
  • كثافة الإفرازات المهبلية:  إذ يلاحظ خلال فترة التبويض تغير في نوعية وكمية الإفرازات المهبلية حيث تزداد كمية الإفرازات المهبلية وتكون كثيفة ولزجة نوعاً ما، حيث تكون بلونٍ أبيض سائل متسق، وهذا يعني اكتمال نمو البويضة.
  • زيادة الرغبة الجنسية: عند اقتراب نزول البويضة تزداد رغبة المرأة في الممارسة الجنسية مع الزوج أكثر من المعتاد، وذلك لأنه البويضة تكون جاهزة للتلقيح من الحيوان المنوي لإحداث الحمل.
  • الشعور بآلام في البطن: إذ يرافق فترة النبويض آلام بسيطة ومغض في منطقة الحوض وأسفل البطن، يمتد من 7 ساعات إلى يوم أو يومين أحياناً، وهذا يحدث نتيجة نزول البويضة من المبيض إلى قناة فالوب، لكن الألم سرعان ما يزول بمجرد استقرار البويضة.
  • غثيان وانتفاخ في البطن: قد يرافق فترة التبويض علامات أخرى كالشعور بالغثيان الصباحي وانتفاخ في منطقة البطن لفترة بسيطة.
  • نزول الدم: قد يصاحب فترة التبويض لدى بعض النساء نزول بضع قطرات وردية من الدم.
  • علامات التبويض أخرى: هناك بعض العلامات المتفرقة التي قد ترافق فترة التبويض كزيادة حساسية الثدي أو زيادة حاسة الشم أو البصر أو السمع، والشعور بالمرح والسعادة، وانحباس السوائل في الجسم، أو الشعور بالصداع المؤقت لدى البعض.

المراجع:  1