البحث عن مواضيع

عشبة القمح عشبة القمح هي العشبة التي تنمو على نبتة القمح بعد نضجها، وهي خضراء اللون وتُعتبر مكمّل غذائي مهم للجسم، ويفضل تناولها بشكل يومي لما تحتوي من عناصر غذائية هامة للجسم، حيث تحتوي على فيتامينات B وC وk وe، إلى جانب الحديد والكالسيوم والزنك والنحاس واليود، كما تحتوي عشبة القمح على مواد مضادة للأكسدة وأحماض أمينية، ويُمكن تناول هذه العشبة نيئة أو مسلوقة، وسنتحدث هنا عن أهم المعلومات حول عشبة القمح. فوائد عشبة القمح يُمكن الحصول على عشبة القمح بكل سهولة من خلال زرع بضع حبات من القمح، ومن ثم الانتظار لفترة قصيرة حيث ستنمو أعشاب خضراء يُمكن قطفها واستخدامها مباشرة، ومن أهم فوائد هذه العشبة: إنقاص الوزن لمن يعانون من السمنة. الوقاية من الإصابة بالسرطان بمختلف أنواعه بسبب احتواءها على مضادات للأكسدة. تًؤخر علامات تقدم السن، حيث تحتوي على مواد تُبطئ عملية ظهور الشيخوخة. تُنشط الكبد لاحتوائها على مادة الكلوروفيل. تحمي الأسنان من التسوس. تُقوي الشعر وتساعد في نموه بشكل أسرع؛ بسبب احتواءها على الحديد والزنك والكالسيوم. تحمي من ظهور الشيب في سن مبكر. تحمي الجسم من الالتهابات ومن بعض المشاكل الصحية مثل آلام المفاصل والسكري. خفض ضغط الدم المرتفع. الوقاية من الالتهابات التي تُصيب المهبل. طرد الفيروسات والبكتيريا من الجسم. تنظيف الرئتين من الندب المتكونة بفعل استنشاق الغازات والسموم. استخدامات عشبة القمح إلى جانب هذه الفوائد يستخدم بعض الأشخاص هذه العشبة لعلاج العديد من المشاكل الصحية، ولكن في الحقيقة لم تثبت صحة هذه الفوائد حيث تم تجربة بعضها على فئة محدودة من الأشخاص ولم يتم تجربتها بشكل موسع، ومن استخداماتها نذكر: زيادة إنتاج كريات الدم الحمراء: إذ يقوم بعض الأشخاص بشرب هذه العشبة لزيادة إنتاج كريات الدم الحمراء نظراً لاحتوائها على الكلوروفيل والهيموجلوبين، بالرغم من عدم ثبوت صحة هذه الفائدة. علاج الثلاسيميا: ففي دراسة أُجريت عام 2004 لوحظ أن الأشخاص الذين داوموا على شرب ثلاثة أكواب من هذه العشبة يومياً، قلت حاجتهم لنقل الدم بمعدل النصف، إلا أن هذه الدراسة أُجريت على عدد محدود من الأشخاص ولهذا لم تثبت صحة هذه الدراسة. علاج القولون: في عام 2002 لوحظ أن هناك تحسُّن ملحوظ على الأشخاص المصابين بالقولون، حيث قل ظهور أعراض ونوبات القولون بعد أن واظبوا على شرب 100 ملليتر من عصير عشبة القمح يومياً ولمدة شهر، وهذه الدراسة تم إجراؤها على 21 شخص. تنقية الكبد من السموم: هناك أكثر من رأي حول قدرة هذه العشبة على تنقية الكبد من السموم، ولكنها للأسف غير مؤكدة حيث أن البحث الوحيد الذي تم إجراؤه كان على الفئران ولم تُجرى دراسات على الإنسان بعد.

معلومات عن عشبة القمح

معلومات عن عشبة القمح
بواسطة: - آخر تحديث: 10 يناير، 2018

عشبة القمح

عشبة القمح هي العشبة التي تنمو على نبتة القمح بعد نضجها، وهي خضراء اللون وتُعتبر مكمّل غذائي مهم للجسم، ويفضل تناولها بشكل يومي لما تحتوي من عناصر غذائية هامة للجسم، حيث تحتوي على فيتامينات B وC وk وe، إلى جانب الحديد والكالسيوم والزنك والنحاس واليود، كما تحتوي عشبة القمح على مواد مضادة للأكسدة وأحماض أمينية، ويُمكن تناول هذه العشبة نيئة أو مسلوقة، وسنتحدث هنا عن أهم المعلومات حول عشبة القمح.

فوائد عشبة القمح

يُمكن الحصول على عشبة القمح بكل سهولة من خلال زرع بضع حبات من القمح، ومن ثم الانتظار لفترة قصيرة حيث ستنمو أعشاب خضراء يُمكن قطفها واستخدامها مباشرة، ومن أهم فوائد هذه العشبة:

  • إنقاص الوزن لمن يعانون من السمنة.
  • الوقاية من الإصابة بالسرطان بمختلف أنواعه بسبب احتواءها على مضادات للأكسدة.
  • تًؤخر علامات تقدم السن، حيث تحتوي على مواد تُبطئ عملية ظهور الشيخوخة.
  • تُنشط الكبد لاحتوائها على مادة الكلوروفيل.
  • تحمي الأسنان من التسوس.
  • تُقوي الشعر وتساعد في نموه بشكل أسرع؛ بسبب احتواءها على الحديد والزنك والكالسيوم.
  • تحمي من ظهور الشيب في سن مبكر.
  • تحمي الجسم من الالتهابات ومن بعض المشاكل الصحية مثل آلام المفاصل والسكري.
  • خفض ضغط الدم المرتفع.
  • الوقاية من الالتهابات التي تُصيب المهبل.
  • طرد الفيروسات والبكتيريا من الجسم.
  • تنظيف الرئتين من الندب المتكونة بفعل استنشاق الغازات والسموم.

استخدامات عشبة القمح

إلى جانب هذه الفوائد يستخدم بعض الأشخاص هذه العشبة لعلاج العديد من المشاكل الصحية، ولكن في الحقيقة لم تثبت صحة هذه الفوائد حيث تم تجربة بعضها على فئة محدودة من الأشخاص ولم يتم تجربتها بشكل موسع، ومن استخداماتها نذكر:

  • زيادة إنتاج كريات الدم الحمراء: إذ يقوم بعض الأشخاص بشرب هذه العشبة لزيادة إنتاج كريات الدم الحمراء نظراً لاحتوائها على الكلوروفيل والهيموجلوبين، بالرغم من عدم ثبوت صحة هذه الفائدة.
  • علاج الثلاسيميا: ففي دراسة أُجريت عام 2004 لوحظ أن الأشخاص الذين داوموا على شرب ثلاثة أكواب من هذه العشبة يومياً، قلت حاجتهم لنقل الدم بمعدل النصف، إلا أن هذه الدراسة أُجريت على عدد محدود من الأشخاص ولهذا لم تثبت صحة هذه الدراسة.
  • علاج القولون: في عام 2002 لوحظ أن هناك تحسُّن ملحوظ على الأشخاص المصابين بالقولون، حيث قل ظهور أعراض ونوبات القولون بعد أن واظبوا على شرب 100 ملليتر من عصير عشبة القمح يومياً ولمدة شهر، وهذه الدراسة تم إجراؤها على 21 شخص.
  • تنقية الكبد من السموم: هناك أكثر من رأي حول قدرة هذه العشبة على تنقية الكبد من السموم، ولكنها للأسف غير مؤكدة حيث أن البحث الوحيد الذي تم إجراؤه كان على الفئران ولم تُجرى دراسات على الإنسان بعد.